- الإعلانات -

امراض القلب الخلقية | اسباب, اعراض, و علاج

امراض القلب الخلقية, هي خلل غير طبيعي موجود في القلب منذ الولادة. و قد تشمل حدوث مشاكل في كل ما يلي:

– جدران القلب.
– صمامات القلب.
– الاوعية الدموية.

و هناك العديد من انواع العيوب الخلقية في القلب, و يمكن ان تتراوح ما بين البسيطة التي لا تسبب اعراض, الى المعقدة التي تسبب اعراض خطيرة مهددة للحياة.

انواع امراض القلب الخلقية :

على الرغم من ان هناك العديد من انواع العيوب الخلقية في القلب, الا انه يمكن تقسيمها الى ثلاث فئات رئيسية :

– عيوب صمامات القلب الخلقية :

و الصمامات موجودة داخل القلب و تقوم بتوجيه تدفق الدم, و قد تكون مغلقة بشكل دائم, او تسمح لتسرب الدم. و هذا قد يتداخل مع قدرة القلب على ضخ الدم بشكل صحيح.

– عيوب جدران القلب الخلقية :

جدران القلب تفصل ما بين الجانب الايمن و الايسر, والحجرات العلوية و السفلية من القلب. و قد لا تنشأ بشكل صحيح مما يؤدي تسرب الدم او انتقاله الى حجرات غير صحيحة, و هذا الخلل يجهد القلب بشكل كبير مما  يؤدي الى ارتفاع في ضغط الدم.

– عيوب الاوعية الدموية :

قد يحدث خلل في نشوء الشرايين و الاوردة التي تحمل الدم الى القلب و تعود للجسم, مما يقلل او يمنع تدفق الدم و بالتالي يؤدي الى مضاعفات صحية مختلفة.

امراض القلب الخلقية الزراقية و اللازراقية :

العديد من الاطباء يصنفون امراض القلب الخلقية إما زراقية او لا زراقية. و في كلا النوعين, لا يستطيع القلب ان يضخ الدم بكفاءة. و الفرق الرئيسي هنا هو أنه في الزراقي تنخفض مستويات الاكسجين في الدم, اما في اللازراقي فتبقى طبيعية. و الاطفال الذين يعانون من انخفاض في مستويات الاكسجين قد يواجهون صعوبة في التنفس و ازرقاق الجلد. اما الاطفال الذين لا تنخفض لديهم مستويات الاكسجين لا يعانون من هذه الاعراض لكنهم يتعرضون لمضاعفات اخرى في وقت لاحق من الحياة مثل ارتفاع ضغط الدم.

الاعراض :

في الكثير من الاحيان يتم الكشف عن العيب الخلقي في القلب عن طريق ايكو الامواج فوق الصوتية. و يتم تشخيص الحالة عن طريق عدة فحوص تشمل  تخطيط صدى القلب, تصوير الصدر بالاشعة السينية, او التصوير بالرنين المغناطيسي. و في حال تم تأكيد التشخيص يحرص الطبيب على توافر متخصصين مناسبين اثناء ولادة الطفل. و في بعض الحالات قد لا تظهر اية اعراض حتى مرور فترة قصيرة بعد الولادة, و تشمل الاعراض التي تظهر عند الاطفال المصابين بعيوب قلبية خلقية ما يلي:

– شفاه, جلد, اصابع, يدين, و قدمين مزرقة
– ضيق او صعوبة في التنفس.
– وزن منخفض
– الم في الصدر.
– تأخر نمو

و في حالات أخرى قد لا تظهر اية اعراض حتى مرور سنوات عديدة من الولادة, و عندما تبدأ الاعراض بالظهور قد تشمل ما يلي:

– عدم انتظام النبض القلبي.
– دوخة.
– صعوبة في التنفس.
– الشعور بالتعب.
– تورم

الاسباب :

تحدث الامراض القلبية الخلقية نتيجة لمشاكل مبكرة في بنية القلب, و هذا الخلل يؤثر عادة على معدل تدفق الدم, و التنفس. و تشمل الاسباب المحتملة الاشتباه بكل ما يلي:

– تاريخ طبي للعيوب القلبية الخلقية في العائلة.
– تناول بعض الادوية اثناء الحمل قد تضع الطفل في خطر الاصابة بعيوب قلبية خلقية.
– تعاطي الكحول و المخدرات.
– اصابة الام بعدوى فيروسية خلال الاشهر الثلاثة الاولى من الحمل.
– زيادة مستويات السكر في الدم (داء السكري), قد تؤثر على نمو الطفل.

العلاج :

يعتمد العلاج على نوع و شدة العيب القلبي, فبعض الاطفال لديهم عيوب قلبية خفيفة تلتئم من تلقاء نفسها, و البعض الآخر قد يعاني من عيوب شديدة تحتاج لمعالجة واسعة النطاق, و تشمل طرق العلاج ما يلي:

الادوية :

هناك العديد من الادوية التي يمكن ان تدعم عمل القلب, و بعضها يستخدم ايضاً للوقاية من حدوث جلطات دم و ضبط معدل النبض القلبي.

زرع اجهزة في القلب :

بعض المضاعفات المرتبطة بالعيوب القلبية الخلقية يمكن الوقاية منها باستخدام بعض الاجهزة, بما في ذلك اجهزة ضبط نبض القلب, و اجهزة تنظيم النظم القلبي.

اجراءات القسطرة :

تقنية القسطرة تسمح للاطباء بإصلاح بعض العيوب القلبية الخلقية دون اجراء فتح في جدار الصدر و القلب. و خلال هذا الاجراء يدخل الطبيب انبوب رفيع في وريد الساق و يتم توجيهه حتى يصل للموضع الصحيح في القلب. عندها يستخدم الطبيب ادوات صغيرة مترابطة من خلال هذا الانبوب لتصحيح العيب الموجود.

عملية قلب مفتوح :

قد يكون هناك حاجة لإجراء هذا النوع من الجراحة اذا كانت اجراءات القسطرة غير كافية لإصلاح العيب الخلقي في القلب, و يتم فيها اغلاق الثقوب, اصلاح الصمامات, او توسيع الاوعية الدموية.

زرع القلب :

في حالات نادرة من العيوب الخلقية القلبية يكون الخلل معقد جداً, و قد يحتاج المريض لإجراء عملية زرع قلب.

امراض القلب الخلقية عند البالغين :

بعض العيوب القلبية لا تسبب اية عراض حتى يبلغ المريض, لذلك قد يتأخر التشخيص و العلاج. و في حال حدوث ذلك تشمل الاعراض المحتملة ما يلي:

– ضيق في التنفس.
– الم في الصدر.
– صعوبة في ممارسة التمارين الرياضية.
– الشعور بالتعب بسرعة.

يختلف العلاج هنا تبعاً لشدة الحالة التي يعانيها المريض, و قد يحتاج بعض المرضى مراقبة حالتهم عن كثب, و البعض الآخر قد يتطلب إعطاء ادوية و اجراء عمليات جراحية. و في بعض الحالات التي يتم فيها علاج العيب القلبي في مرحلة الطفولة, قد تظهر اعراض اخرى في مرحلة البلوغ مثل عدم انتظام النبض القلبي.

الوقاية :

يجب على النساء الحوامل اتخاذ بعض التدابير الاحتياطية لتقليل احتمال انجاب طفل مصاب بعيب خلقي في القلب, و تشمل هذه التدابير كل ما يلي:

– عدم تناول اي دواء قبل سؤال الطبيب.
– الحرص على ضبط مستويات سكر الدم في حال كانت الام مصابة بالسكري.
– تجنب الاصابة بأي امراض فيروسية منتقلة عن طريق العدوى و التحدث مع الطبيب بخصوص ذلك.
– تجنب شرب الكحول او استخدام المخدرات.

المصدر العلمي: