- الإعلانات -

النفاخ الرئوي | اسباب, اعراض, و علاج

النفاخ الرئوي هو مرض يصيب الرئتين, و يحدث في معظم الاحيان لدى المدخنين, لكنه يصيب ايضاً الاشخاص الذين يتنفسون بانتظام المهيجات التحسسية, فهذا المرض يخرب الحويصلات الهوائية, التي هي بمثابة اكياس الهواء في الرئتين, حيث تضعف و تتلف في نهاية المطاف, مما يقلل من مساحة سطح الرئتين و كمية الاكسجين التي يمكن لها ان تصل الى مجرى الدم. مما يجعل من الصعب على المريض ان يتنفس, و خصوصاً عند الجهد. كما ان النفاخ الرئوي يفقد الرئتين مرونتها. و يعد النفاخ الرئوي مع التهاب القصبات المزمن اثنين من اكثر الحالات التي تقع تحت ظل مصطلح مرض الانسداد الرئوي المزمن شيوعاً. لذلك يهدف العلاج هنا الى إبطاء تقدم المرض, و التخفيف من الاعراض.

الاعراض :

يعاني بعض الناس من النفاخ الرئوي لسنوات دون معرفة ذلك. وتشمل العلامات الاولى ضيق التنفس و السعال, خصوصاً اثناء ممارسة الرياضة او بذل مجهود بدني. و تسوء الحالة بشكل تدريجي و يصبح التنفس اصعب مع مرور الوقت حتى عند الراحة. و تشمل الاعراض الاخرى ما يلي:

– الشعور بالإنهاك و التعب.
– فقدان الوزن.
– الكآبة.
– تسرع النبض.

كما ان الشفاه و الاظفار قد تصبح رمادية مزرقة, و ذلك بسبب نقص الاكسجين. و في حال حدوث ذلك يجب طلب الرعاية الطبية فوراً.

الاسباب و عوامل الخطورة :

يعد التبغ السبب الرئيسي للإصابة بالنفاخ الرئوي, و كلما استمر الشخص بالتدخين, ارتفعت مخاطر اصابته بالنفاخ الرئوي. كما ان التعرض للتدخين السلبي يزيد ايضاً من مخاطر الاصابة. و بالاضافة الى ذلك, فإن الاشخاص الذين يعيشون او يعملون في المناطق المعرضة لارتفاع مستوى التلوث, الابخرة الكيميائية, او مهيجات الرئة, هم اكثر عرضة للإصابة بالمرض. و يلعب علم الوراثة دورا في شكل من اشكال النفاخ الرئوي و ذلك في وقت مبكر من الحياة, لكن حدوث ذلك هو امر نادر.

إقرا أيضاَ  الربو .. وكيفية الوقاية من هجماته

التشخيص :

يقوم الطبيب بسؤالك عن الاعراض و التاريخ الطبي, و سواء كنت مدخن او تعيش في منطقة ترتفع فيها نسبة التلوث, و الابخرة الكيميائية, و قد يطلب الطبيب اجراء عدة فحوص لتشخيص النفاخ الرئوي لديك, بما في ذلك :

– اختبارات التصوير, مثل تصوير الاشعة السينية, و التصوير المقطعي المحوسب.
– فحوص الدم, و ذلك لتحديد مدى قدرة الرئتين في نقل الاكسجين.
– قياس تأكسج الدم.
– فحوص الرئة.
– غازات الدم الشرياني, و ذلك للتحقق من وظيفة القلب و استبعاد امراض القلب الاخرى.

العلاج :

يهدف العلاج الى تخفيف الاعراض, و الابطاء من تقدم المرض مع الادوية, العلاجات, او العمل الجراحي. و الخطوة الاولى في العلاج هي الاقلاع عن التدخين.

الادوية :

يمكن لعدد من الادوية ان تساعد في علاج النفاخ الرئوي بما في ذلك:

– موسعات القصبات, و ذلك لجعل التنفس اسهل.
– ستيرويدات لتخفيف ضيق التنفس.
– المضادات الحيوية, لمكافحة العدوى التي قد تجعل الحالة اسوأ.

و تؤخذ جميع هذه الادوية عن طريق الفم او الاستنشاق. و يمكن لممارسة التمارين الرياضية المعتدلة مثل المشي, اليوغا, و تمارين التنفس العميق ان تعزز من عضلات التنفس و تخفف الاعراض, مما يجعل التنفس اسهل. و قد يحتاج مرضى النفاخ الرئوي الحاد الى الاكسجين 24 ساعة في اليوم.

العمل الجراحي :

يمكن ان تُجرى جراحة لإزالة الاجزاء الصغيرة التالفة من الرئة, واجراء زرع للرئة. و هذا النوع من الجراحة يستخدم فقط لدى الاشخاص الذين يعانون من النفاخ الرئوي الحاد.

إقرا أيضاَ  التهاب القصبات الحاد عند البالغين و الاطفال

العلاجات الاخرى :

اغلب الاشخاص الذين يعانون من النفاخ الرئوي غالباً ما يكونون ذو وزن منخفض. لذلك ينصح بتناول الاطعمة الغنية بالفيتامينات A,C,E, مثل الفواكه والخضار و ذلك لتحسين الصحة العامة. وغالباً ما يعاني الناس المصابين بالنفاخ الرئوي من القلق و الاكتئاب. و في بعض الاحيان قد يلزم توصيل المريض الى عبوة اوكسجين.

الوقاية :

بما ان التدخين هو السبب الرئيسي لحدوث النفاخ الرئوي, فأفضل طريقة للوقاية هي بالاقلاع عن التدخين, و الابتعاد عن مصادر ابخرة المواد الكيميائية و الملوثات.

المصدر العلمي:

التعليقات مغلقة.

× How can I help you?