«الصيام وإنقاص الوزن».. كيف نقتنص هذه الفرصة العظيمة؟

كتبت ـ لمياء علي

الصيام وإنقاص الوزن يجتمعان سويًا في إطار علاقة طردية ، فكل شخص منا ينتظر شهر رمضان المبارك لما له من روحانيات دينية تسكن بداخلنا لتثلج قلوبنا وتمطر عليها سعادة وراحة نفسية، وسنتعرض في السطور القادمة إلى دور الصيام وإنقاص الوزن.

طعام مفيد
طعام مفيد

الصيام وإنقاص الوزن في خطوات محددة:

وتكمن الإجابة خلال مقالتنا هذه عبر السطور القادمة في شرح مفصل عن خطوات الإستفادة من الصيام لتقليل الوزن.

ولكن قبل أن نستعرض لكم الخطوات التي بها يتم إنقاص الوزن في الصيام، علينا توضيح فضل الصيام على جسم الإنسان بشكل عام وشرح بعض المفاهيم الخاطئة لدى البعض حول هذا الموضوع .

فضل الصيام على وظائف الجسم:

إذا أردنا أن نشرح ونتعمق في موضوع فضل الصيام على تعزيز وتحسين وظائف الجسم الحيوية، فلاتكفينا مقالة واحدة كي نبحر في فوائد الصيام والشهر المبارك.

ولكن دعونا نذكر مقتطفات موجزه من هذه الفوائد في سطور قليلة.

الصيام وإزالة السموم من الجسم:

ولعل أفضل طريقة لتخليص الجسم من السموم المتراكمة فيه هي التي تتم أثناء فترة الصيام.

فعندما يصوم الإنسان لساعات طويلة ، يعتقد بأن هذا يضعف جسده ،ولكن هذا الأمر خاطئ، بل في هذا الوقت.

يقوم الجسم بحرق الدهون والتي نتجت عن تلك السموم الموجودة في الأغذية المصنعة والتي دائمًا مانعتمد عليها في وجباتنا اليومية.

وإبان ساعات الصيام ، يقوم الجسم بحرق تلك الدهون وتخليص الأعضاء من هذه السموم وتخرج من خلال الكبد والكلى وغيرها من الأعضاء والتي تقتصر مسؤوليتها على هذه المهمة .

الوزن والطول
الوزن والطول

الصيام يساهم في خفض مستوى السكر في الدم:

ننتقل لمهمة جديدة للصيام ألا وهي خفض مستوى السكر في الدم، حيث يتم خفض السكر بزيادة تكسر الجلوكوز بالدم.

وبالتالي يقوم الصيام بإنناج الطاقة اللازمة للجسم ،لتنخفض بعدها نسبة إنتاج الأنسولين ، ليتسبب كل ماسبق في راحة البنكرياس وخفض مستوى السكر في الدم.

فائدة الصيام وإنقاص الوزن

وبالطبع هذه الفائدة هي لب موضوع مقالتنا ، وكما ذكرنا في السطور السابقة، أن الصيام له مفعول السحر في إنقاص الوزن.

ويتم ذلك عندما يمنع الجسم من تخزين الدهون ويقوم بتكسيرها بعد تكسير الجلوكوز وتخليص الجسم من السموم .

الصيام بمثابة مصحة علاجية للمدخنين

يستغرق المدخنين وقتًا طويلًا في التفكير لإيجاد طريقة سهلة وسريعة للإقلاع عن التدخين .

ولكن يأتي شهر رمضان وبساعات قليلة وينهي هذه الأزمة، فهو بمثابة مصحة علاجية للمدمنين بحسب ماذكرته الدراسات الحديثة.

أن الصيام هو الطريقة الفعالة للحد من عادة التدخين السيئة لما له من أثر كبير في ترويض النفس وشهواتها.

وبعد أن استعرضنا نبذة قصيرة عن فضل الصيام على وظائف الجسم، يتبقى لنا شرح المفاهيم الخاطئة عن الصيام.

المفاهيم الخاطئة عن الصيام

يقتصر مفهوم البعض عن شهر رمضان على الصورة التقليدية التي لطالما نراها في المسلسلات والأفلام وهي المائدة الرمضانية المكتظة بكل مالذ وطاب من مختلف الأصناف الشهية، والغير صحية في أحيان كثيرة، ولكن هل فكر أحدًا منهم في الربط بين الصيام وإنقاص الوزن ؟.

هل فكر أحد في إقتناص هذه الفرصة العظيمة والمحدودة؟، ونضع تحت كلمة المحدودة خطًا أحمر.

بالفعل الفرصة محدودة، يعطينا إياها شهر رمضان الكريم لمدة لاتزيد عن 30 يوم لإنقاص الوزن الزائد، من خلال الصيام لساعات معينة.

ففي الأيام العادية، نبذل قصارى جهدنا لكي ننقص وزننا، فنلجأ لأنظمة غذائية تستمر لشهور والممارسة الشاقة للرياضة بشكل مكثف.

وأحيانًا نلجأ للأدوية والتدخل الجراحي، وفي النهاية تأتي محاولاتنا دون جدوى .

ولكن عندما يرسل الله لنا فرصة على طبق من ذهب لننقص بها الوزن بل وتصح أجسادنا من خلالها.

للأسف نقوم بتكوين مفاهيم خاطئة عنها ولانستغلها بشكل صحيح، وهذه المفاهيم تتلخص في النقاط الآتية:

الوزن والطول
الوزن والطول

الصيام يضعف الجسم “لازم أعوض في الفطار”

من المقولات الشهيرة والخاطئة أن الصيام يضعف الجسم، ويجب علينا تعويض مافقدناه أثناء ساعات الصيام في وجبة الإفطار بكم هائل من الطعام والعصائر، وهذا المفهوم خاطئ .

وبعد كل وجبة إفطار يشتكي البعض من التعب والثقل الشديد بالمعدة ، وكل هذا بسبب هذه السلوكيات الخاطئة.

ولكن الصيام لايضعف الجسم ، بل له فوائد كثيرة للجسم ، وبالأخص لمن يعانون من السمنة المفرطة وإرتفاع ضغط الدم، وعلينا ألا نكثر من الطعام فيه والإبتعاد عن تناول الأطعمة الدسمة .

الصيام سينقص وزني دون التخطيط لذلك

وثاني المقولات الشهيرة الخاطئة هي “الصيام سينقص وزني مهما أكثرت من تناول الوجبات الدسمة”.

وهذه المقولة تسير عليها معظم الشعوب العربية، ويعتقد بعض الأشخاص أنه إذا امتنعوا عن الطعام والشراب في نهار رمضان حتمًا سينقص وزنهم أوتوماتيكيًا، دون التخطيط المسبق وتقنين أسلوبهم الغذائي اليومي ، وهذا تفكير خاطئ ، بل عليهم بإتباع خطوات محددة لإنقاص وزنهم أثناء الصيام.

خطوات إنقاص الوزن أثناء الصيام:

سنقدم من خلال مقالتنا ،خطوات مفصلة لإنقاص الوزن في الصيام مع ذكر مجموعة من النصائح الطبية المقدمة من خبيرة التغذية الدكتورة اللبنانية “لينا رمال” في نصائح ذهبية عن الصيام وإنقاص الوزن .

خطوات إنقاص الوزن أثناء الصيام
خطوات إنقاص الوزن أثناء الصيام

إتباع نظام غذائي صحي

  • ينصح الأطباء الصائم بأن يتبع نظام غذائي صحي معين خلال شهر رمضان المبارك ، وهذا النظام سيشمل الثلاث وجبات اليومية.
  • وهم وجبة الإفطار والوجبة التي تقع في المنتصف مابين الإفطار والسحور
  • وغالبًا ما يتناول فيها الحلويات والفاكهة والعصائر ، ووجبة السحور.

وجبة الإفطار

  • وهنا على الصائم ألا يبدأ بالوجبات الدسمة التي تداهم المعدة وتسبب لها ألم شديد، فبعض الأشخاص يفضلون البدء بالمشروبات المثلجة قبل تناول الطعام.
  • والبعض الآخر يتناول الأطعمة المشبعة بالدهون ،وكلتا الحالتين خطأ.

وينصح الأطباء بتناول السوائل الساخنة قبل الإفطار ولكن كيف؟ 

حيث تقول الدكتورة خبيرة التغذية “لينا رمال” أنه من أجل الصيام وإنقاص الوزن ترى أن خير ما يبدأ به الصائم في الإفطار هو الشوربة الساخنة أو حبوب التمر والتي تحتوي على فوائد كثيرة ، لأنه يحتوي على نسبة سكر طبيعية ومفيد لمرضى القلب لتنظيمه لضربات القلب.

وإذا كان الصائم لايفضل التمر أو الشوربة فمن الممكن أن يتناول العصائر الطبيعية الغير مثلجة أو من الممكن استبدالها بالحليب أو المياه المعدنية .

وبعد تناول العصائر أو الشوربة ، من الممكن أن يتناول اللحوم أو الدجاج ولكن تكون مشوية خالية من أي دهون مع كمية قليلة من الأرز.

ومن المفضل تناول الأسماك لأنها تحتوي على الأوميغا 3، ويجب أن يبتعد عن المأكولات ذات الأملاح الزائدة أو نسب السكر العالية.

هذا عن وجبة الإفطار الصحية ، ماذا عن الحلويات والفاكهة؟

  • ويفضل بعض الأشخاص تناول الفاكهة والحلويات بعد وجبة الإفطار بساعات قليلة، ولكن لاينظمون الكميات اللازمة للجسم ويتناولون كميات زائدة عن الحد وعشوائية.
  • وهنا تنصح د .لينا الصائم ألا يحرم نفسه ولكن يتناول الحلويات والفاكهة بنظام.
  • فمن الممكن أن يتناول ثمرات معينة من الفاكهة مثل المشمش والكيوي
  • والتفاح بقشره للشعور بالشبع والموز لإحتوائه على ألياف مفيدة في خفض الوزن .
  • وأما عن الحلويات من الممكن أن يتناولها ولكن بكميات قليلة ومنظمة .
 وجبة الإفطار الصحية
وجبة الإفطار الصحية

وجبة السحور

  • وجبة السحور الصحية للصائم يجب أن تتكون من الخضروات الطازجة وأهمها الخيار.
  • والخبز الملئ بالألياف مثل توست الشوفان أو رقائق الشوفان والتي تساعد على تقليل الوزن بشكل كبير.
  • وفي ختام موضوعنا اليوم عن الصيام وإنقاص الوزن ، فالصيام ليس حرمان وفي نفس الوقت لاينحصر في تناول الأطعمة الدسمة فقط.
  • وأيضًا الصيام هو رخصة وروشتة علاجية ربانية أرسلها الله لنا لكي نستفيد منها بشكل سليم.
  • لإنقاص وزننا وتخفيف الأعباء عن أعضاء الجسم لكي تقوم بوظائفها الحيوية.

عن الموقع

موقع طبيبك.كوم


اتصل بنا

ارسل سؤالك



اخر المقالات



قائمتنا البريدية