- الإعلانات -

الصرع «Epilepsy» عند الكبار و الصغار.. اسبابه.. اعراضه.. وعلاجه

143

- الإعلانات -

الصرع (Epilepsy) و هو اختلال عصبي داخلي ينتج عن اضطراب الإشارات الكهربائية في خلايا المخ. والخلل القائم في العملية الكهربائية الدماغية الذي ينشأ عن تشكل ما يعرف بالبؤرة الصرعية.

هو اختلال عصبي داخلي ينتج عن اضطراب الإشارات الكهربائية في خلايا المخ. والخلل القائم في العملية الكهربائية الدماغية ينشأ عن تشكل ما يعرف بالبؤرة الصرعية والتي تكون مصابة ومنها تنطلق إشارة البدء وتتعمم على كامل النشاط الكهربائي في الدماغ والعرض الأساسي الجامع لكل أشكال الصرع هو فقدان الوعي وما قد يرافقه من تشنجات مختلفة وفقا للحالة وأشهر أنواعه هو الصَّرْع الكبير حيث تحدث تقلصات تتبعها رجفان شامل لكل عضلات الجسم وفي الدرجة الثانية يكون الصَّرْع الصغير عند الأطفال عادة بحيث يفقد المصاب وعيه لفترة قصيرة ويستردها بسرعة.

الصرع عند الكبار :

الصرع عند الكبار
الصرع عند الكبار

و هو حدوث نوبات في وجود انواع معينة من النشاط الكهربائي الغير طبيعي في الدماغ, و يظهر بصور متنوعة, حيث قد يصاب المريض بفقدان الوعي الذي يعد عرض اساسي للصرع, و يصاحبه اعراض أخرى مثل التشنجات, و ذلك وفقاً لنوع الصرع. حيث يعد الصرع الكبير أشهر الانواع و من اعراضه رجفة في جميع أنحاء الجسم. و يعتمد نوع الصرع و أعراضه على الاجزاء المصابة, و التي ينجم عنها وجود خلل في وظائف هذه الاجزاء. و يستمر الاضطراب لفترة محدودة قد تكون دقائق معدودة. و تفيد الاحصائيات بتواجد 3 الى 4 اشخاص مصابين بالصرع من بين كل 1000 شخص.

أعراض الصرع عند الكبار :

أعراض الصرع عند الكبار
أعراض الصرع عند الكبار

تختلف أعراض الصرع باختلاف انواعه، و توجد العديد من نوبات الصرع التي تصاحبها أعراض مختلفة :

  • فقدان الوعي.
  • تصلب العضلات.
  • وخز في جميع أنحاء الجسم.
  • التحديق في الفضاء لساعات.
  • الشعور بوجود رائحة غريبة, أصوات أو أعراض بصرية.
  • الشعور باضطراب في المعدة.
  • الحركات اللاارادية.
  • اضطرابات النفسية.
  • زيادة افراز اللعاب.
  • اضطراب الرؤية.
  • العدوانية.

أسباب الصرع :

أسباب الصرع
أسباب الصرع

توجد العديد من العوامل التي تؤثر على الخلايا العصبية للدماغ أو طريقة اتصالها ببعضها ما يسبب الاصابة بالصرع، و تشمل هذه العوامل على ما يلي :

  • السقوط على الرأس من أكثر أسباب مرض الصرع شيوعاً.
  • الاصابة ببعض العيوب الخلقية.
  • الارتفاع الشديد لدرجة حرارة الطفل عند الولادة أو الاصابة بالرضوض.
  • الاصابة بأورام في الدماغ, أمراض الأوعية القلبية, او السكتة الدماغية ما يؤثر على تدفق الدم و طريق وصوله الى الدماغ.
  • نقص في بعض العناصر الهامة للجسم أو الفيتامينات مثل نقص نسبة الجلوكوز في الدم أو نقص الأكسجين أو الماغنيسيوم خاصة بعد الولادة ما يؤدي الى الاصابة بالصرع.
  • الاصابة بالتهاب السحايا أو التهاب أنسجة الدماغ.
  • حدوث اضطراب في الاستقلاب الغذائي.
  • التسمم.
  • حمل الرضع بشكل عنيف وهزهم بطريقة عنيفة قد يؤدي الى الاصابة بالصرع.
  • الاصابة ببعض تشوهات الدماغ مثل الشلل الدماغي.

 أنواع الصرع :

 أنواع الصرع
أنواع الصرع

توجد ثلاث أنواع رئيسية لنوبات الصرع و التي تشمل:

الصرع الكبير :

و يعد من اكثر انواع الصرع خطورة, يفقد فيه المريض وعيه فجأة و يسقط على الأرض, ترتخي العضلات, و يستمر لعدة دقائق يدخل فيها المريض في نوم عميق. يصيب الصرع هنا جميع أنحاء الجسم, و يؤدي الى تيبس العضلات و رجفة في جميع أنحاء الجسم. و يعد الطور التوتري هو المرحلة الاولى من نوبة الصرع الكبير و تستمر من 10 الى 20 ثانية, تتقلص فيها العضلات ثم ترتخي بشكل بكير مفاجئ, و تصبح العضلات صلبة ما يؤدي الى سقوط المريض على الأرض.

الصرع الخفيف :

وتحدث نوبة الصرع الخفيف عند معظم الأطفال, و تؤدي الى شحوب لون الوجه وفقدان الوعي لبضع ثوانٍ, و لا يؤدي الى السقوط على الأرض وغالبا لا يتم ملاحظة هذه النوبات.

الصرع النفسي الحركي :

تكون تصرفات المريض غريبة, بالاضافة الى كونه انطوائي على نفسه, قد يتجول في انحاء الغرفة فجأة او يقوم بتمزيق ثيابه. و تستمر النوبة عدة دقائق, قد يصاب بها المريض في أي وقت من اليوم دون وجود أي سبب واضح لذلك. و تزداد احتمالية حدوثها عند التعرض للإرهاق او الاجهاد العاطفي.

 أنواع الصرع
أنواع الصرع

الصرع عند الأطفال:

يحدث نتيجة لخلل في الاشارات الكهربائية في خلايا الدماغ, و توجد له اسباب عدة, تشمل :

  • التعرض لحادث معين مثل السقوط على الرأس.
  • الاصابة بعدوى في أنسجة الدماغ مثل التهاب السحايا.
  • هز الأطفال بقوة وعنف.
  • اصابة الطفل بالحمى الشديدة.
  • وجود خلل في عملية الأيض.
  • وجود عيوب خلقية أو تشوه خلقي في الدماغ.
  • تعرض الطفل لضربة مباشرة على الرأس.
  • التعرض لبعض العقاقير السامة.
  • حدوث اضطراب في الأوساط الكيميائية في الدماغ.
  • نقص نشاط الوسيط GABA وهو الوسيط المثبط في الدماغ.

- الإعلانات -

أعراض الصرع عند الأطفال :

تختلف أعراض الصرع عند الأطفال باختلاف نوع النوبة وشدتها ،وتنقسم النوبات حسب شدتها الى قسمين وهما:

النوبة العامة وتنقسم الى:

  • النوبة الخفيفة، أعراضها فقدان الطفل وعيه لبضع ثوانٍ والقيام بحركات لاارادية غريبة.
  • النوبة الارتجاجية، وتكون أعراضها فقدان الوعي وتصلب الجسم و السقوط على الأرض والاصابة برجفة تجعل الطفل يفقد السيطرة على جسمه، وتعد من أصعب نوبات الصرع.
  • النوبة العضلية، ومن أعراضها تشنجات وقيام الطفل بحركات عنيفة بالأيدي والأقدام.

النوبة الجزئية وتنقسم الى:

  • نوبة بسيطة، و تصيب الطفل في بداية المرض، و من أعراضها الهلاوس السمعية والبصرية والشعور بالضغط على منطقة من الدماغ.
  • نوبة معقدة، و من أعراضها فقدان الطفل وعيه وعدم القدرة على التعرف على الأشياء، و قيام الطفل بتصرفات غير مفهومة مثل التصفيق واصدار الأصوات.

أنواع الصرع عند الأطفال :

الصرع عند الأطفال
الصرع عند الأطفال

يوجد عدة أنواع للصرع عند الأطفال تشمل:

نوبة الصرع الكبير عند الأطفال :

تصيب نوبات الصرع الكبير جسم الطفل كله وتؤدي الى تيبس في عضلات الجسم و اختلاجها على النحو الذي لا يمكن ضبطه، و تستمر نوبة الصرع الكبير من بضع ثوانٍ الى بضع دقائق في المرحلة الأولى منه أو الطور التوتري, و الذي يستمر من 10 ثوان الى 20 ثانية و يتصلب فيها جسم الطفل ويفقد وعيه و يسقط على الأرض. و في المرحلة الثانية (الطور الرمعي), يحدث تقلص مفاجئ للعضلات ثم استرخاء عدة مرات متكررة و فقدان الوعي لمدة تصل الى دقيقتين, و من اعراض الصرع الكبير :

  • الدوخة و الدورار.
  • هلاوس سمعية وبصرية.
  • حدوث اضطرابات في الرؤية, التذوق و الشم.
  • الصراخ الشديد عند بداية النوبة نتيجة لتقلص العضلات المحيطة بالاحبال الصوتية.
  • الشعور بضيق في التنفس.
  • انطباق الفك أو الأسنان والعض على اللسان أو الوجنتين من الداخل.
  • التشوش الذهني.
  • الصداع البسيط.

نوبة الصرع الصغير :

يعد هذا النوع من الصرع بسيط نسبياً, الا انه قد يهدد حياة المريض في بعض الاحيان, و يحتاج الاطفال الذين يعانون من نوبات الصرع الصغير الى الرقابة أثناء الاستحمام او السباحة و ذلك لحمايتهم من الغرق, حيث يتميز بتوقف الادراك بشكل مفاجئ, و يستغرق في المصاب بأحلام اليقظة و لا يدرك ما يدور حوله, و تستمر النوبة لثوان, و يمكن الشفاء بشكل كامل من هذا المرض. و من أعراض الصرع الصغير:

  • التحديق في الفضاء.
  • رجفة في الجفون.
  • عض الطفل على شفتيه.
  • تحريك الفم و كأن الطفل يمضغ شيء.
  • حركات في احدى اليدين أو كلاهما.
  • حدوث النوبة بشكل مفاجيء, لا يفقد فيها المريض وعيه غير مدرك لما يدور من حوله.

الصرع الجزئي :

الصرع الجزئي
الصرع الجزئي

و يسمى أيضا بالصرع البؤري، و ينجم عن حدوث اصابة في احد مراكز الدماغ, و تختلف اعراضه باختلاف مركز الاصابة, و يصيب جزء واحد من الدماغ, و يكون عبارة عن مجموعة من النوبات التي يكون فيها الطفل مدركاً لما يحدث من حوله دون فقدان الوعي. و يمكن ان تؤثر النوبة الصرعية في الصرع الجزئي على نصف المخ او فص منه, حيث يتألف نصف الكرة المخية من اربعة فصوص هي : الجبهي, الصدغي, الجداري, و القذالي.

  • عند اصابة الفص الجبهي تشمل الأعراض الشعور بحدوث موجه في الدماغ.
  • عند اصابة الفص الصدغي يشعر المريض بما يسمى ب”وهم سبق الرؤية” .
  • عند اصابة الفص الجداري يشعر المريض بالوخز أو الخدر في الجسم.
  • عند اصابة الفص القذالي يشعر المريض باضطرابات و هلاوس بصرية.

و ينقسم الصرع الجزئي الى صرع بسيط يؤثر على جزء صغير من الفصوص الأربعة, و يكون المريض مدركاً لما يدور من حوله. و غالباً ما تكون هذه النوبة تمهيداً لنوبة أخرى اكبر, و تسمى في هذه الحالة (أورة), اعراضها الشعور بالخوف المفاجئ, الغضب, الحزن, او السعادة. و تكون المشاعر غير مبررة ليس لها أي سبب منطقي, و قد تحدث هلاوس و فقدان ذاكرة كلي في بعض الأحيان. و يؤثر الصرع المركب الذي يسبقه الأورة على جانب واحد من الدماغ و يتسبب بضعف الاستجابة, و قد تنشأ النوبات البؤرية في أي جزء من الدماغ  و تسبب انواع عديدة من التشنجات, و تعد نوبات الفص الصدغي المتوسط من أشهر الأنواع.

تشخيص الصرع :

يقوم الطبيب بتشخيص الصرع عبر معرفته لوصف مفصل للنوبة التي اصابت المريض من قبل أحد اقربائه, وذلك لأن مريض الصرع لا يتذكر ما حدث له أثناء النوبة، لذلك يحتاج الطبيب الى شخص رافق المريض لوصف علامات و أعراض النوبة. كما و يقوم الطبيب باجراء العديد من الفحوصات الطبية والعصبية للمريض وذلك لاختبار المنعكسات التي تصدر عنه وكذلك الآداء الوظيفي للحواس والمشي ومتانة العضلات وتوترها وتناسق حركة المريض وتوازنه.

  • اجراء اختبار دم.
  • تخطيط كهربائي للدماغ (Electroencephalogram).
  • التصوير المقطعي المحسوب (CT).
  • التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI).
  • التصوير المقطعي باصدار البوزيترون (PET).
  • التصوير بآشعة جاما (Single photon emission computed tomography).

العلاج :

الصرع الجزئي
الصرع الجزئي

يتم علاج مرض الصرع باستخدام العقاقير الطبية التي تعمل على كبح النوبات، و لكن هذه الأدوية قد تؤدي في بعض الحالات الى زيادة عدد النوبات وزيادة حدة الأعراض، و يكون بمقدور الاطفال ممارسة حياة طبيعية دون نوبات بعد نهاية كورس العلاج، كما يمكن للبالغين التوقف عن تناول هذه الأدوية بعد مرور سنتين على الاصابة بآخر نوبة. و يقوم الطبيب بوصف جرعات قليلة نسبيا لمرضى الصرع و يتم زيادة الجرعة تدريجياً، و لتحقيق نتائج أفضل للعلاج يجب تناول الجرعات المناسبة التي يصفها الطبيب. و توجد عدة أعراض جانبية لأدوية الصرع تشمل: الدوخة والدوار التعب الشديد، الاكتئاب، فقدان التناسق الحركي، اضطرابات في التحدث والكلام، و الطفح الجلدي. و يمكن علاج الصرع باستخدام العمل الجراحي وذلك في الحالات التي يكون فيها الصرع متركز في بؤرة صغيرة في الفص الصدغي من الدماغ، و تكون الجراحة نادرة في حالة انتشار الصرع في مناطق مختلفة من الدماغ أو في المناطق التي تحتوي على وظائف حساسة.

 

- الإعلانات -

Comments are closed.