الشعر الزائد لدى النساء

د. وائل الخوجةمايو 6, 20174min0
الشعر الزائد او الغير مرغوب فيه, هو الشعر الذي ينمو على جسم المرأة, و وجهها. و هو نتيجة لحالة مرضية تسمى الشعرانية. فجميع النساء لديهن شعر في الوجه و الجسم, لكن هذا الشعر عادة ما يكون رفيع جداً و ذو لون غير ملفت للنظر.

و الفرق الاساسي ما بين الشعر النموذجي على جسم المرأة و الوجه (الزغب), و الشعر الناجم عن الشعرانية هو بالملمس. فالشعر الزائد عادة ما يكون خشن و ذو لون غامق. و يرتبط نمو الشعرانية مع زيادة الهرمونات الذكورية عند النساء. و تختلف الشعرانية عن حالة فرط الشعر في الجسم, و التي تشير الى وجود شعر زائد في المناطق التي لا تعتمد على الاندروجينات (هرمونات الذكورة). بينما تشير الشعرانية الى الشعر الزائد في المناطق التي يتواجد فيها الشعر عادة عند الرجال, مثل الوجه, اسفل البطن, و الصدر. و من ناحية اخرى, يمكن ان تحدث الشعرانية في اي مكان من الجسم, و تؤثر على ما يقارب 5-10% من النساء, و ترتبط كذلك الامر بالوراثة, و تشيع عند نساء البحر المتوسط, جنوب آسيا, و الشرق الاوسط. و ان وجود الشعر الزائد في الجسم يمكن ان يسبب حالة من عدم الرضى عن النفس, و مع ذلك, فإن الاختلال الهرموني الذي يؤدي الى ذلك قد يضر بصحة المرأة.

الاسباب :

يحدث لدى النساء نمو شعر مفرط في الجسم او الوجه بسبب المستويات العالية من الاندروجينات, بما في ذلك التستوستيرون. فجميع الاناث تنتج الاندروجينات, لكن بمستويات منخفضة. و في بعض الحالات الطبية قد يحدث زيادة انتاج للاندروجينات, مما يسبب بالاضافة الى الشعر الزائد, بعض الخصائص الذكورية, مثل الصوت الاجش.

متلازمة المبيض متعدد الكيسات :

ان متلازمة المبيض متعدد الكيسات هي احد الاسباب الشائعة للشعرانية, و هي تمثل 3 من اصل 4 حالات للشعرانية. كما ان الخراجات الحميدة التي تتشكل على المبيض يمكن ان تؤثر على الانتاج الهرموني, مما يسبب دورات حيض غير نظامية و انخفاض الخصوبة. و غالباً ما تعاني النساء المصابات بمتلازمة المبيض متعدد الكيسات من حب شباب معتدل الى شديد, و تميل اجسادهن الى اكتساب الوزن, و تشمل الاعراض الاضافية ما يلي:

– الشعور بالتعب.
– تغيرات في المزاج.
– العقم
– آلام الحوض.
– الصداع.
– مشاكل النوم.
– اضطرابات الغدة الكظرية.

و هناك اشكال اخرى من الخلل الهرموني الذي يسبب نمو مفرط للشعر, و تشمل ما يلي:

– سرطان الغدة الكظرية.
– اورام الغدة الكظرية.
– تضخم الغدة الكظرية الخلقي.
– مرض كوشينغ.

تقع الغدة الكظرية فوق الكلى, و هي المسؤولة عن انتاج الهرمونات. حيث يولد الاشخاص الذين يعانون من تضخم في الغدة الكظرية الخلقي دون وجود الانزيم الضروري لانتاج الهرمونات. كما ان اولئك الذين يعانون من مرض كوشينغ لديهم مستويات اعلى من المعتاد من الكورتيزول (هرمون التوتر). و كل هذه الحالات يمكن ان تؤثر على الطريقة التي ينتج بها الجسم الاندروجين. و تشمل اعراض اضطرابات الغدة الكظرية ما يلي:

– ارتفاع ضغط الدم.
– ضعف في العظام و العضلات.
– وزن زائد في الجزء العلوي من الجسم.
– صداع.
– ارتفاع او انخفاض مستويات السكر في الدم.

الادوية :

يمكن ان ينجم نمو الشعر المفرط في الجسم او شعر الوجه عن تناول اي من الادوية التالية :

– مينوكسيديل, و الذي يستخدم لتحفيز نمو الشعر.
– المنشطات.
– التستوستيرون, و الذي يمكن تناوله في حالة نقص هرمون التستوستيرون.
– السيكلوسبورين, و هو دواء مثبط للمناعة يستخدم غالباً عند اجراء زرع الاعضاء.

و في بعض الحالات, قد تعاني النساء من الشعرانية مجهولة السبب, مما يعني ان هنالك اسباب غير مكتشفة بعد, و عادة ما تكون هذه الحالة مزمنة, و يصعب علاجها.

التشخيص :

يقوم الطبيب بالسؤال عن التاريخ الطبي المفصل للمريضة, و يجري لها فحص دم لقياس مستويات الهرمونات, و في بعض الحالات قد يطلب الطبيب اجراء فحوص دم للتأكد من ان المريضة لا تعاني من مرض السكري. و قد يقوم ايضاً بإجراء فحص ايكو او تصوير بالرنين المغناطيسي للتحقق من سلامة المبيضين و الغدد الكظرية من اية اورام او خراجات.

العلاج:

ضبط الهرمونات :

اذا كنتِ تعانين من زيادة في الوزن, فمن المحتمل ان يقترح الطبيب اجراء رياضة و تخفيف الوزن لتقليل نمو الشعر, فالسمنة بطريقة ما او بأخرى يمكن ان تحدث تغييرات في انتاج الجسم للهرمونات. لذلك فإن الحفاظ على وزن صحي يصحح من مستويات الاندروجينات دون استخدام الادوية. كما قد تحتاج المريضة الى اجراء علاج طبي اذا كان نمو الشعر المفرط هو احد اعراض تكيس المبايض او اضطرابات الغدة الكظرية, و يمكن للعلاج الدوائي على شكل حبوب منع الحمل, و الادوية المضادة للاندروجين ان تساعد في ضبط مستويات الهرمونات في الجسم.

– الادوية المضادة للاندروجين : يمكن لهذه الادوية ان تحاصر مستقبلات الاندروجين, و تقلل من انتاج الاندروجين من الغدد الكظرية, المبيض, و الغدد النخامية.

– حبوب منع الحمل المركبة : تحتوي هذه الحبوب على كل من هرموني الاستروجين و البروجسترون, و تساعد على تقليص الكيسات في متلازمة تكيس المبايض, كما ان هرمون الاستروجين يمكن ان يساعد ايضاً في تقليل الشعر الزائد, و هذه الادوية هي عادة الحل الطويل الاجل للشعرانية, و يتم ملاحظة التحسن ما بعد ثلاثة الى ستة اشهر من العلاج.

الكريمات :

قد يصف الطبيب كريم eflornithine لتقليل نمو شعر الوجه, حيث يتباطئ نمو شعر الوجه من شهر الى شهرين بعد العلاج, و تشمل الآثار الجانبية طفح جلدي و تهيج.

– ازالة الشعر :

تقنيات ازالة الشعر هي طرق غير طبية , و هي نفس الاساليب المستخدمة في ازالة الشعر من الساقين, و تحت الابطين. و تشمل الطرق الاخرى ازالة الشعر بالليزر, و التحليل الكهربائي.

المصدر العلمي:

د. وائل الخوجة

- طبيب عام - جامعة تشرين ، اللاذقية



عن الموقع

موقع طبيبك.كوم


اتصل بنا

ارسل سؤالك



اخر المقالات



قائمتنا البريدية