- الإعلانات -

الشرى | اسباب, اعراض, و علاج

و هي حكة جلدية, عادة ما تكون حمراء او وردية اللون, او من لون اللحم, و احياناً تلدغ او تسبب أذى. و في معظم الحالات ينتج الشرى عن رد فعل تحسسي ناجم عن تعاطي الدواء او الطعام او رد فعل نتيجة تهييج مصدره البيئة المحيطة. و في الكثير من الحالات, يكون الشرى مشكلة حادة (مؤقتة) يمكن تخفيفها بأدوية الحساسية, و معظم الطفح الجلدي يختفي بمفرده. و مع ذلك, فإن الحالات المزمنة, و كذلك الشرى المصحوب برد فعل تحسسي شديد, يشكل مخاوف طبية اكبر.

الاسباب :

عادة ما يكون الشرى ناجم عن رد فعل تحسسي على شيء واجهته او ابتلعته, و عندما يحدث رد الفعل التحسسي, يبدأ الجسم بإطلاق الهيستامين في الدم, و الهيستامين مواد كيميائية ينتجها الجسم في محاولة للدفاع عن نفسه تجاه العدوى و غيرها من العناصر الداخلة, و لسوء الحظ فإن الهيستامين قد يسبب عند بعض الناس تورم, حكة, و العديد من الاعراض. و من حيث المواد المسببة للحساسية يمكن ان تنجم عن عوامل مثل غبار الطلع, الادوية, الغذاء, وبر الحيوان, و لدغات الحشرات. و قد يكون الشرى ايضاً ناجم عن ظروف اخرى الى جانب الحساسية, و ليس من غير المألوف ان يعاني الناس من الشرى نتيجة الاجهاد, الملابس الضيقة, التمارين الرياضية, او الامراض و الاصابة بالعدوى. و من الممكن ايضاً الاصابة بالشرى كنتيجة للتعرض المفرط لدرجات الحرارة الساخنة او الباردة او من تهيج بسبب التعرق المفرط. كما ان هنالك العديد من المحفزات المحتملة, وفي الكثير من الاحيان لا يمكن تحديد حدوث الشرى.

عوامل الخطورة :

الناس الذي لديهم حساسية هم اكثر عرضة للإصابة بالشرى, و قد يكون الشخص عرضة لخطر الاصابة بالشرى اذا كان يتناول دواء, او اذا كان يتعرض دون علمه لأشياء قد تثير الحساسية, مثل الغذاء, غبار الطلع, و غيرها … ., و في حال كنت مريض بالفعل و مصاب بالعدوى او حالة مرضية, فقد تكون اكثر عرضة لحدوث الشرى.

الاعراض :

اكثر الاعراض الملحوظة المرتبطة بالشرى هي بقع حمراء ذات لون احمر او من نفس لون البشرة, و يمكن ان تكون صغيرة او مستديرة على شكل حلقة صغيرة او كبيرة او بشكل عشوائي. و الشرى بشكل عام هو الحكّة, و يميل للظهور على شكل دفعات في الجزء المصاب من الجسم, و يمكنان ينمو بمساحة اكبر, و يتغير شكله و انتشاره. و قد يختفي الشرى او يظهر مرة اخرى, و يمكن ان يستمر في اي مكان من نصف ساعة الى يوم كامل, و قد يتحول الشرى الى اللون الابيض عند الضغط عليه, و في بعض الاحيان قد يتغير شكله او يتجمع مع بعضه و يشكل منطقة مرتفعة عن سطح الجلد.

إقرا أيضاَ  الدمل | اسباب, اعراض, و علاج

الانواع :

السبب الاكثر شيوعاً لحدوث الشرى هو الحساسية, و يمكن ان يشمل ذلك أي حساسية بما في ذلك :

– المكسرات و الحليب و البيض.
– وبر الحيوانات الاليفة.
– غبار الطلع.
– العث.
– لدغات الحشرات.
– الادوية (المضادات الحيوية في المقام الاول, ادوية السرطان, و الايبوبروفين).

و عادة ما تعالج الحالات الخفيفة من الشرى الناجم عن الحساسية مع ادوية حساسية طويلة او قصيرة الاجل.

صدمة الحساسية Anaphylaxis :

هي رد فعل تحسسي شديد و خطير مهدد للحياة, و في هذه الحالة غالباً ما يرافق الشرى صعوبة في التنفس, الغثيان, الاقياء, التورم الشديد, و الدوخة. و ينبغي الاتصال بالطوارئ فوراً عند الشك بحدوث صدمة الحساسية.

 الشرى المزمن :

و هو حالة طويلة الامد ليس بالضرورة ان يكون لها سبب محدد, و تتميز هذه الحالة بوجود شرى متكرر يمكن ان يتداخل مع نمط الحياة اليومي, و يمكن لهذه الحالة ان تستمر ما بين ستة اسابيع, عدة اشهر, او سنوات. و قد يشتبه بوجود الشرى المزمن اذا كان لدى الشخص بقع حمراء حاكة لا تختفي لمدة ستة اسابيع, و في حين ان هذا النوع من الشرى ليس مهدداً للحياة, فإنه يمكن ان يكون غير مريح و يصعب علاجه, و قد يكون ايضاً احد اعراض مشكلة صحية كامنة مثل :

– امراض الاضطرابات الهضمية.
– الذئبة.
– داء السكري من النوع الاول.
– التهاب المفاصل الروماتويدي.
– امراض الغدة الدرقية.
– كتوبية الجلد.

إقرا أيضاَ  علاج حرارة وانتفاخ القدمين وآلام المفاصل بالأعشاب

و يعتبر هذا الشكل من الشرى الحاد خفيف, و ان الخدش او الضغط المستمر على الجلد قد يسبب ذلك, و عادة ما يختفي من تلقاء نفسه بعد فترة قصيرة من الزمن من دون علاج.

الشرى الناجم عن الحرارة :

في بعض الاحيان يمكن للتغيرات في درجات الحرارة ان تسبب شرى عند الاشخاص الذين لديهم حساسية من هذه التغيرات, و قد تنجم حرارة الجسم عن نشاط بدني مثل ممارسة الرياضة, التعرض لأشعة الشمس.

الشرى الناجم عن الاصابة بالعدوى :

كل من العدوى الفيروسية و البكتيرية يمكن ان يسبب شرى, و تشمل الالتهابات البكتيرية الشائعة التي تسبب الشرى, التهاب المسالك البولية, و التهاب الحلق, و يمكن للفيروسات التي تسبب كريات دم بيضاء معدية, التهاب الكبد, و نزلات البرد غالباً ما تسبب الشرى.

العلاج :

الخطوة الاولى في الحصول على العلاج هو معرفة ما اذا كان لديك في الواقع شرى, و في معظم الحالات, يكون الطبيب قادراً على تحديد ما اذا كان لديك شرى من الفحص البدني, و تظهر البشرة علامات معينة ترتبط بحدوث الشرى, و قد يقوم الطبيب ايضاً بإجراء فحوصات دم او اختبارات جلد لتحديد ما قد يكون سبب الشرى, و خاصة اذا كانت النتيجة هي رد فعل تحسسي. و قد لا تحتاج الى علاج او وصفة طبية اذا كنت تعاني من حالة خفيفة من الشرى الذي لا يتعلق بالحساسية او غيرها من الظروف الصحية, و في هذه الظروف, قد يقترح الطبيب ان تلتمس إعانة مؤقتة من خلال :

إقرا أيضاَ  مرض المهق اسباب، اعراض، و علاج

– استخدام مضادات الهيستامين, مثل ديفينهيدرامين, او السيتريزين.
– تجنب تهيج المنطقة.
– تجنب الماء الساخن, و الذي قد يؤدي الى تفاقم الشرى.
– اخذ حمام بارد او فاتر مع الشوفان الغرواني او صودا الخبز.
– صدمة الحساسية هي حالة طبية طارئة تحتاج الى علاج فوري من قبل الطبيب.

الوقاية :

ان اجراء تغييرات بسيطة على نمط الحياة قد يكون قادراً على مساعدتك في الوقاية من تكرار حدوث الشرى في المستقبل, فإذا كان لديك حساسية و كنت تعرف المواد التي من المرجح ان تسبب رد الفعل التحسسي, فإن الطبيب سيقترح عليك تجنب اي احتمال للتعرض لهذه العوامل, كما عليك تجنب التواجد في المناطق ذات الرطوبة العالية, او ارتداء ملابس ضيقة اذا كنت تعاني مؤخراً من تفشي الشرى.

المصدر العلمي :

التعليقات مغلقة.