- الإعلانات -

الرعاش الاساسي (اضطراب الحركة) الأسباب..والأعراض, و علاج

347

- الإعلانات -

الرعاش هو اضطراب دماغي ينجم عنه حركات غير مسيطر عليها في جزء ما من الجسم, و تسمى هذه الحالة بالرعاش, و تعد اليدين و الساعدين من اكثر المناطق إصابة بهذه الحالة.

مرض الرعاش الأساسي

يعد الرعاش الأساسي أحد أنواع الرعاش ،و هو عبارة عن اضطراب عصبي يؤدي الى حدوث رعشة لا ارادية قد تؤثر على اي جزء من أجزاء الجسم, ويمكن لكل من الاجزاء التالية من الجسم أن تتأثر :

  • الرأس.
  •  الوجه.
  • اللسان.
  • العنق
  • الجذع.

و في حالات نادرة, يمكن ان يحدث الرعاش في الساقين و القدمين. و هناك حالات طبية اخرى يمكن لها ان تسبب الرعاش, بما فيها مرض باركنسون. و مع ذلك, ليس هناك حالة كامنة معروفة تسبب الرعاش. و يمكن للرعاش ان يحدث في أي عمر, الا انه غالباً ما يؤثر على المسنين. و الرعاش الاساسي هو اضطراب شائع الى حد ما, و هو غير مهدد للحياة ولا يسبب أي مشاكل صحية خطيرة.

أعراض الرعاش الأساسي

الحركات المرتبطة بالرعاش الاساسي هي حركات صغيرة وسريعة, و قد يواجه المريض رعشة مستمرة او مؤقتة, كلا الجانبين من الجسم او احدهما. و معظم الناس يعانون من الرعاش عند ممارسة عمل ما مثل ربط الحذاء, بينما البعض الآخر يعاني من الرعاش دائما حتى عندما لا يقوم بأي عمل. و تتراوح الهزات ما بين الصغيرة الى الشديدة, فقد تكون الهزات بسيطة بحيث لا تؤثر على الحياة اليومية, وبالمقابل قد تكون شديدة بما فيه الكفاية لتعيق اعمالك اليومية. و فيما يلي بعض اعراض الرعاش الاساسية في الاجزاء المختلفة من الجسم :

  • رعاش ملحوض في اليدين او الذراعين عند محاولة القيام بأنشطة يدوية.
  • رعاش في الرأس و الرقبة عند محاول تحريك الرأس للأعلى او الاسفل, يميناً و يساراً.
  • رعاش في اجزاء من الوجه, مثل الجفون.
  • رعاش في اللسان, او الحنجرة قد يؤثر على الصوت.
  • رعاش في الساقين, والقدمين يسبب مشاكل في التوازن.

يمكن ان يؤثر الرعاش على الطريقة التي يمشي فيها المريض, و فيما يلي بعض العوامل التي تزيد من سوء هذه الحالة, و تشمل:

  • ضغوط نفسية.
  •  الشعور بالتعب.
  •  الجوع.
  •  الطقس البارد جداً, او الحار جداً.
  •  المشروبات التي تحتوي على كافيين.
  •  تدخين السجائر.

أسباب الرعاش الأساسي

يعد مرض الرعاش الأساسي من أكثر أنواع الرعاش شيوعا ، ويصاب الانسان بمرض الرعاش الاساسي عادة من خلال الوراثة ، ولا يعتبر الرعاش مرضا في حد ذاته ولكنه عارض من أعراض عدة أمراض مثل مرض الباركنسون (Parkinson) الذي يعد من الأسباب الهامة للاصابة بالرعاش خاصة عند كبار السن أو الفشل الكلوي الذي يسبب تراكم السموم التي تلحق الضرر بالجهاز العصبي المركزي.

يمكن ان تنجم هذه الحالة عن تعاطي الكحول, فرط نشاط الدرق, سكتة دماغية, و مجموعة متنوعة من الحالات المرضية العصبية. و مع ذلك, فإن هذه الهزات لا توصف بأنها رعاش اساسي.

و السبب الدقيق للرعاش الاساسي غير معروف, و لم يجد العلماء اي اسباب وراثية او بيئية مطلقة, و لم يرتبط اي خلل خلوي بهذه الحالة. و مع ذلك, تشير الابحاث الاخيرة الى ان الرعاش الاساسي قد يكون سببه تغيرات في بعض مناطق الدماغ. و كما هو الحال في معظم الحالات الطبية, لا تزال البحوث جارية.

عوامل الخطورة

يعد الاشخاص فوق سن ال40 هم اكثر عرضة للإصابة بالرعاش الاساسي, و قد تحدث هذه الحالة ايضاً عند الاشخاص الذين لديهم تاريخ عائلي مرضي من الرعاش الاساسي.

- الإعلانات -

مضاعفات الرعاش

عند الاصابة بمرض الرعاش الأساسي قد يؤدي ذلك الى ايجاد صعوبة في العديد من الأعمال الأساسية مثل:

  • عدم القدرة على الامساك بالأشياء فعند الامساك بكوب مثلا ينسكب ما بداخله.
  • عدم القدرة على تناول الطعام بصورة طبيعية.
  • عدم القدرة على التحدث بطريقة طبيعية عند الحاق ضرر باللسان والحنجرة.
  • عدم القدرة على الكتابة بطريقة مفهومة أو امساك القلم.

التشخيص

يقوم الطبيب بتشخيص هذه الحالة من خلال مراقبة الهزات و استبعاد الاسباب الاخرى, و قد يقوم الطبيب بإجراء فحص روتيني لتقييم شدة الهزات, و قد يقوم ايضاً بإجراء بعض الاختبارات منها:

  • اجراء التصوير المقطعي المحوسب.
  • اجراءآشعة بالرنين المغناطيسي لتحديد ما اذا كان لديك حالة مرضية كامنة تسبب الرعاش مثل مرض باركنسون.
  • اجراء اختبار الغدة الدرقية.
  • اختبار دم.

علاج الرعاش

ليس هناك علاج لهذه الحالة, و لكن يمكن تخفيف الاعراض, و قد لايحتاج المريض الى اي علاج اذا كانت الاعراض خفيفة, بينما يصف الطبيب خطة علاجية اذا كانت الاعراض شديدة, و تتداخل مع الانشطة اليومية للمريض, و تشمل الخيارات العلاجية ما يلي:

تغيير نمط الحياة

  • أخذ قسط كافي من الراحة وعدم بذل أي مجهود اضافي أو القيام بالأعمال الشاقة.
  • النوم لوقت كافي فيجب على المريض النوم لسبع ساعات على الأقل حتى لا تزداد حدة الأعراض.
  • الابتعاد عن الضغوط النفسية التي قد تؤثر على الصحة العامة للمريض.
  • الالتزام بالتمارين الرياضية كالمشي واتباع نظام غذائي صحي وتناول الكثير من الخضار الذي يحتوي على الألياف.
  • الابتعاد عن التدخين وعدم تناول المشروبات الكحولية أو المشروبات التي تحتوي على الكافيين.

الادوية

تشمل ادوية علاج الرعاش الاساسي ما يلي:

  •  حاصرات بيتا, مثل البروبرانولول الذي يحد من الادرينالين و يقي من حدوث الهزات التي تزيد الحالة سوءاً.
  •  ادوية ضغط الدم, مثل فلوناريزين الذي يحد من الادرينالين.
  • المهدئات الخفيفة, مثل البرازولام, و هي اح الخيارات العلاجية.
  • استخدام حقن البوتوكس (Botox) والتي تعتبر مفيدة لعدة أنواع من الرعاش وتعمل على تحسين الرعاش لمدة تصل الى 3 أشهر للحقنة الواحدة.
  • كما يمكن الذهاب الى طبيب علاج فيزيائي لمراقبة حالة العضلات و تحسين تنسيق الحركات.

العمل الجراحي

يتم اللجوء الى الجراحة عندما تفشل العلاجات الاخرى في تحسين الاعراض, و هي الملاذ الاخير, و تشمل الخيارات الجراحية ما يلي:

  •  التحفيز العميق للدماغ, و هو اجراء يتم فيه وضع اقطاب صغيرة في منطقة الدماغ التي تسيطر على الحركات لمنع ارسال الاشارات العصبية التي تسبب الاهتزازات.
  •  الجراحة الشعاعية المجسمة, و هو اجراء يتم فيه ارسال كمية معينة من الاشعة السينية لمنطقة صغيرة من الدماغ لتصحيح الاهتزازات.

 

- الإعلانات -

Comments are closed.