الرتق الشرجي | اسباب, اعراض, وعلاج

الرتق الشرجي هو عيب ولادي يحدث اثناء نمو الطفل, و هذا العيب يعني ان الطفل لديه فتحة شرج غير متشكلة بشكل صحيح. و حوالي 1 من كل 5000 طفل يعاني من حدوث الرتق الشرجي. و يحدث ذلك للفتيان اكثر من الفتيات, حيث يشترك المستقيم, المثانة, و المهبل عند الفتيات المصابات بهذه الحالة بفتحة واحدة كبيرة. و تتطور هذه الحالة في الرحم خلال الاسبوع الخامس الى السابع من الحمل, و السبب غير معروف. و في الكثير من الاحيان يعاني الاطفال المصابين بهذه الحالة من عيوب مستقيم أخرى. و عادة يمكن للاطباء تشخيص هذه الحالة بعد فترة وجيزة من الولادة, و هذه الحالة خطيرة جداً تتطلب علاج فوري. و يحتاج معظم الاطفال الى اجراء عمل جراحي لتصحيح هذا العيب, و تكون التوقعات التالية للعمل الجراحي ايجابية جداً.

الاعراض :

عادة ما تظهر علامات الرتق الشرجي بعد الولادة مباشرة, و تشمل :

– عدم وجود فتحة شرجية.
– فتحة شرجية في المكان الخاطئ, مثل ان تكون قريبة جداً من المهبل.
– عدم تغوط خلال 24 ساعة الاولى من الحياة.
– مرور البراز خلال مكان خاطئ, مثل مجرى البول, المهبل, كيس الصفن, او القضيب.
– تورم البطن.
– التصاقات غير طبيعية, او ناسور بين المستقيم و الجهاز التناسلي او المسالك البولية.

حوالي نصف جميع الاطفال الذين يولدون مع هذه الحالة لديهم شذوذات اضافية, و قد يكون بعضها :

– عيوب الكلى و المسالك البولية.
– تشوهات العمود الفقري.
– عيوب الرغامى.
– عيوب المريء.
– عيوب الذراعين و الساقين.
– متلازمة داون, تترافق مع اعاقة ذهنية, مظهر وجه مميز, و عضلات ضعيفة.
– مرض هيرشسبرونغ, و هو انسداد في الامعاء الغليظة.
– رتق الاثني عشر, و هو تطور غير طبيعي للجزء الاول من الامعاء الدقيقة.
– عيوب القلب الخلقية.

التشخيص :

يمكن للطبيب عادة تشخيص هذه الحالة عن طريق اجراء فحص بدني بعد الولادة, و يمكن لفحص الاشعة السينية للبطن و الامواج فوق الصوتية ان يؤكد المشكلة و يكشف عن التشوهات. و بعد تشخيص حالة الرتق الشرجي, يقوم الطبيب ايضاً بإجراء فحوص للبحث عن تشوهات اخرى مرتبطة بهذه الحالة, و قد تشمل الاختبارات المستخدمة ما يلي:

– التصوير الشعاعي السيني للعمود الفقري للكشف عن تشوهات العظام.
– فحص الامواج فوق الصوتية للبحث عن تشوهات اخرى في الجسم.
– تخطيط صدى القلب.
– التصوير بالرنين المغناطيسي للبحث عن ادلة على حدوث عيوب المريء, مثل تشكل ناسور مع الرغامى.

العلاج :

يتطلب هذا الشذوذ دائماً الجراحة, و هنالك حاجة في بعض الاحيان الى اتخاذ اجراءات متعددة لتصحيح هذه المشكلة, كما ان فغر القولون المؤقت يمكن ان يسمح للطفل بأن ينمو بشكل طبيعي قبل العمل الجراحي. و من اجل اجراء فتحة في القولون, يقوم الطبيب بإجراء فتحتين صغيرتين في البطن, و يتم تعليق الجزء السفلي من الامعاء على فتحة واحدة, و الجزء العلوي من الامعاء الى الآخر. و يتم تعليق حقيبة تعلق على الجزء الخارجي من الجسم ليتم تفريغ محتوى الفضلات فيها. و يعتمد نوع الجراحة التصحيحية اللازمة على تفاصيل العيب, مثل مدى نزول المستقيم, و كيف يؤثر على العضلات القريبة, و ما اذا كان هنالك ناسور. و في جراحة الشرج العجان, يتم اغلاق اي ناسور بحيث لا يتم تعليق المستقيم على مجرى البول او المهبل, و يتم خلق فتحة شرجية في الوضع الطبيعي. و عملية السحب هي عندما يقوم الجراح بسحب المستقيم للأسفل و ربطه بالشرج من جديد, و لمنع حدوث تضيقات الشرج, قد يكون من الضروري اجراء تمديد لفتحة الشرج بشكل دوري, و قد يحتاج المريض لتكرار هذا العلاج بشكل دوري لبضعة اشهر, ويمكن للطبيب تعليم الأهل كيفية القيام بهذا الامر في المنزل.



المصدر العلمي :

د. وائل الخوجة

- طبيب عام - جامعة تشرين ، اللاذقية



عن الموقع

موقع طبيبك.كوم


اتصل بنا

ارسل سؤالك



قائمتنا البريدية