- الإعلانات -

الداء الليفي الكيسي في الثدي | اسباب, اعراض, و علاج

الداء الليفي الكيسي في الثدي هو حالة غير سرطانية تعاني فيها المرأة من وجود كتل مؤلمة في الثديين. و اكثر من 50% من النساء يتطور لديهن الداء الليفي الكيسي في الثدي في مرحلة ما من حياتهن, و في حال تمت ملاحظة احمرار في الثديين, تسطح الحلمة, و انواع معينة من خروج السوائل من حلمة الثدي, فقد تكون تلك علامات على حدوث سرطان الثدي. و الداء الليفي الكيسي غير ضار او خطر, لكنه قد يكون مزعج عند بعض النساء. و العديد من النساء المصابات بهذا المرض لا يعانين من اية اعراض مرتبطة به. و هذه الحالة يمكن ان تجعل من الكشف عن سرطان الثدي امرأ اكثر تحدياً.

الاسباب :

يتغير نسيج الثدي استجابة للهرمونات المفرزة من المبايض, و في حال الاصابة بالداء الليفي الكيسي قد تكون هنالك تغيرات اكثر وضوحاً في الاستجابة لهذه الهرمونات, و هذا يمكن ان يؤدي الى تورم, مطاوعة, او آلام في الثدي. و الاعراض اكثر شيوعاً قبل او خلال الدورة الشهرية, و بالاضافة الى وجود كتل في الثديين ناجمة عن خراجات و تورم فصيصات الثدي و الغدد المنتجة للحليب, قد تشعر المريضة ايضاً بسماكة كتلية في الثديين بسبب النمو الزائد للانسجة الليفية.

المخاطر :

يمكن لأي امرأة ان تصاب بالداء الليفي الكيسي, لكنه غالباً ما يصيب النساء في سن ال30-50. و قد تقلل حبوب منع الحمل من الاعراض, بينما يفاقم العلاج الهرموني منها. وعادة ما تتحسن الاعراض او تُشفى بعد انقطاع الطمث.

السرطان :

لا يزيد الداء الليفي الكيسي من مخاطر الاصابة بالسرطان, و لكن التغيرات الحاصلة في الثديين يمكن ان تجعلان من الصعب على المريضة او الطبيب تحديد الكتل السرطانية المحتملة اثناء فحص الثدي الروتيني, او اثناء تصوير الثدي بالاشعة السينية. و يوصي الاطباء بأن تحصل النساء اللاتي تتراوح اعمارهن ما بين 50-74 عاماً على تصوير للثدي بالاشعة السينية كل عامين, لمراقبة اية تطورات محتملة نحو الخباثة.

الاعراض :

اذا اُصبتِ بالداء الليفي الكيسي في الثدي, فقد تواجهين الاعراض التالية :

– تورم.
– الم اثناء الضغط.
– سماكة في انسجة الثدي.
– كتل في احد او كلا الثديين.
– قد يكون لديك تورم او كتل في ثدي اكثر من ثدي آخر.

و من المحتمل ان تكون الاعراض اكثر سوءاً قبل الدورة الشهرية بسبب التغيرات الهرمونية, و لكن قد تعاني المريضة من الاعراض طوال الشهر. و تميل الكتل في الداء الليفي الكيسي الى التقلب في الحجم طوال الشهر, وعادة ما تكون متحركة تحت الجلد, و لكن في بعض الاحيان اذا كان هنالك الكثير من الانسجة الليفية, قد تكون الكتل اكثر ثباتاً في مكان واحد. و قد تعاني المريضة من آلام تحت الذراعين, و بعض النساء يحصل لديهن خروج سوائل خضراء او بنية داكنة من حلمة الثدي. و يجب مراجعة الطبيب فوراً عند خروج سائل احمر او دموي من الحلمة, لأن ذلك قد يكون علامة على سرطان الثدي.

التشخيص :

يمكن للطبيب تشخيص الداء الليفي الكيسي في الثدي عن طريق القيام بفحوص الثدي البدنية, و قد يطلب الطبيب تصوير الثدي بالاشعة السينية, الايكو, او التصوير بالرنين المغناطيسي للحصول على نظرة افضل للتغيرات الحاصلة في الثدي. و في بعض الحالات يمكن لتصوير الايكو ان يساعد على تمييز الانسجة الطبيعية في الثدي من التشوهات الحادثة فيه, و عند القلق ازاء ظهور كيس او غيره من الاشياء المكتشفة في الثدي, قد يطلب الطبيب إجراء خزعة لمعرفة ما اذا كان ذلك المصدر سرطاني ام لا.

العلاج :

معظم النساء المصابات بالداء الليفي الكيسي في الثدي لا تتطلب حالتهن اي تدخل جراحي, و عادة ما يكون العلاج المنزلي كافياً لتخفيف الالم المصاحب و الشعور بعدم الراحة. و يمكن تناول مسكنات الالم دون وصفة طبية مثل الايبوبروفين و الاسيتامينوفين لتخفيف الالم, و يمكن ايضاً محاولة ارتداء حمالة صدر مناسبة, و داعمة للحد من الالام. و قد تجد بعض النساء ان تطبيق كمادات حارة او باردة قد يخفف من الاعراض.

تغيير النظام الغذائي :

وجدت بعض النساء ان الحد من تناول الكافيين, تناول طعام منخفض الدهون, او تناول المكملات الغذائية للاحماض الدهنية الاساسية قد يقلل من اعراض الداء الليفي الكيسي. و مع ذلك, لا توجد دراسات مؤكدة تبين ان اتباع نظام غذائي معين فعال بشكل واضح في تخفيف الاعراض.

متى ينبغي علي زيارة الطبيب ؟

يجب عليك زيارة الطبيب اذا واجهت أي من الاعراض التالية, فقد تكون علامات على حدوث سرطان الثدي :

– كتل جديدة او غير عادية في الثديين.
– احمرار او تجعد الجلد في الثديين.
– خروج سوائل ذات لون احمر او دموي من الحلمة.
– تسطح الحلمة.

المصدر العلمي: