- الإعلانات -

الخنّاق (الدفتيريا) | اسباب, اعراض, و علاج

الدفتيريا (الخناق) و هي عدوى بكتيرية خطيرة تؤثر على الاغشية المخاطية في الحلق و الانف. فعلى الرغم من انها تنتشر بسهولة من شخص الى آخر, الا انه يمكن الوقاية من الاصابة بها عن طريق اخذ اللقاحات الخاصة بالدفتيريا. و في حال تُركت الدفتيريا دون علاج فإنها يمكن ان تسبب اضراراً شديدة على الكليتين, الجهاز العصبي, و القلب. و تؤدي الى الموت في حوالي 3% من الحالات.

ما هي اسباب حدوث الدفتيريا ؟

تعتبر جراثيم الوتدية الخناقية مسؤولة عن الاصابة بالدفتيريا, و عادة ما تنتشر العدوى عبر الاتصال ما بين الاشخاص, او مع اشياء قد تحمل البكتيريا مثل كوب او قطعة قماش مستعملة. و قد تنتقل البكتيريا من شخص مصاب عندما يعطس او يسعل. و حتى لو لم يظهر الشخص المصاب اية علامات او اعراض للدفتيريا, فإنه قادر على نقل العدوى البكتيرية لمدة تصل الى ستة اسابيع ما بعد الاصابة الاولية. و تصيب هذه البكتيريا الانف والحلق, وتحرر عدد من السموم التي تنتشر عبر مجرى الدم و تسبب تشكل طبقة سميكة رمادية اللون في كل من :

– الانف.
– الحلق.
– اللسان.
– القصبات.

و في بعض الحالات يمكن لهذه السموم ان تحدث اضراراً للاعضاء الاخرى, بما في ذلك القلب, الدماغ و الكلى. و هذا يؤدي الى حدوث مضاعفات مهددة للحياة مثل التهاب عضلة القلب, الشلل, او القصور الكلوي.

عوامل الخطورة :

يتم تطعيم الاطفال بشكل روتيني ضد الدفتيريا, و مع ذلك فإن الاصابة بالدفتيريا ما زالت شائعة الى حد ما في البلدان النامية, حيث معدلات التحصين منخفضة. و في هذه البلدان, يتعرض الاطفال دون سن الخامسة من العمر و الاشخاص فوق سن الستين لخطر الاصابة بالدفتيريا بشكل خاص. كما تزداد فرص الاصابة بهذه البكتيريا اذا كان الشخص :

إقرا أيضاَ  اهمية رعاية القدم عند مرضى السكري

– غير ملقح.
– لديه اضطرابات في الجهاز المناعي.
– الاصابة ببعض الامراض التي تضعف الجهاز المناعي مثل الايدز.
– العيش في بيئة غير نظيفة.

ما هي اعراض الاصابة بالخناق (الدفتيريا) ؟

علامات الخناق غالباً ما تظهر في غضون يومين الى خمسة ايام من حدوث العدوى. و قد لا يعاني بعض الناس من اية اعراض على الاطلاق, في حين ان البعض الآخر قد يعاني من اعراض خفيفة مشابهة للإصابة بالبرد. و اكثر الاعراض وضوحاً وشيوعاً للدفتيريا هي تشكل طبقة سميكة رمادية اللون على الحلق و اللوزتين, و تشمل الاعراض الشائعة الاخرى ما يلي:

– الحمى.
– قشعريرة برد.
– تورم الغدد في الرقبة.
– سعال بصوت عال.
– التهاب الحلق.
– ازرقاق الجلد.
– سيلان اللعاب.
– الشعور بعدم الراحة.

كما قد تحدث اعراض اضافية مع مرور الوقت و تشمل :

– صعوبة في التنفس او البلع.
– تغيرات في الرؤية.
– علامات التعرض للصدمة, مثل شحوب الجلد, التعرق, و تسرع القلب.

و يمكنم للشخص ايضاً ان يُصاب بالدفتيريا الجلدية و تشمل اعراضها تقرح و احمرار في المنطقة المصابة.

التشخيص :

يقوم الطبيب بإجراء عدة فحوصات للتحقق من سلامة الغدد اللمفاوية, و يقوم بالسؤال عن التاريخ الطبي و الاعراض التي يعاني منها المريض. و لتأكيد التشخيص يقوم الطبيب بأخذ عينة من الانسجة المتضررة و ارسالها الى المختبر.

إقرا أيضاَ  تعرف على «إصابات الرأس» و أعراضها

العلاج :

الدفتيريا هي حالة خطيرة, لذلك يتم التعامل معها بسرعة وجدية. و تشمل الخطوة الاولى من العلاج حقن الترياق, و ذلك لمكافحة السموم التي تنتجها البكتيريا, و على الطبيب ان يتحقق من وجود حساسية عند المريض تجاه الترياق, و يتم اعطاء جرعات صغيرة تدريجياً. كما و يصف الطبيب بعض المضادات الحيوية مثل الاريثروميسين و البنسلين للمساعدة في مكافحة العدوى. و اثناء العلاج يبقى المريض في المستشفى كي يتجنب نقل العدوى للآخرين.

الوقاية من الدفتيريا :

يتم استخدام المضادات الحيوية و اللقاح, و يسمى لقاح الدفتيريا DTap, و يعطى عادة جنباً الى جنب مع لقاح السعال الديكي و الكزاز. و يعُطى للأطفال في الاعمار التالية :

– بعمر شهرين
– بعمر اربعة اشهر.
– بعمر 6 اشهر.
– من 15 الى 18 شهر.
– من 4 الى 6 سنوات.

و في حالات نادرة, قد يعاني الطفل من رد فعل تحسسي تجاه اللقاح, و هذا قد يؤدي لحدوث نوبات او شرى تزول في وقت لاحق. و يستمر اعطاء اللقاح لمدة عشر سنوات, و بعد ذلك يحتاج الطفل للتطعيم مرة اخرى بعد سن ال12. اما بالنسبة للبالغين فمن المستحسن ان يحصل على لقاح الدفتيريا مع الكزاز للوقاية من الاصابة بالعدوى في المستقبل.

المصدر العلمي:

التعليقات مغلقة.