- الإعلانات -

الحمّى | اسباب, اعراض, و علاج

تعرف الحمى ايضاً باسم ارتفاع الحرارة, و هي تصف درجة حرارة الجسم التي هي اعلى من المعتاد. و يمكن للحمى ان تؤثر على الاطفال و البالغين, فالزيادة الصغيرة في درجة حرارة الجسم يمكن ان تساعد في مكافحة الامراض. و مع ذلك, يمكن للحمى الشديدة ان تكون احد اعراض حالة طبية خطيرة تتطلب رعاية طبية فورية. و عادة ما تكون درجة حرارة الجسم 37 درجة مئوية. و مع ذلك, فإن درجة حرارة الجسم العادية لكل شخص يمكن ان تختلف قليلاً, و قد تتقلب درجة حرارة الجسم العادية ايضاً اعتماداً على الوقت من اليوم. و تميل لأن تكون اقل في الصباح و اعلى في وقت متأخر بعد الظهر و المساء. و يمكن لعوامل اخرى مثل دورة الطمث او ممارسة التمارين الرياضية المكثفة ان تؤثر ايضاً على درجة الحرارة. و للتحقق من درجة حرارة الطفل يتم استخدام ميزان الحرارة عن طريق الفم, المستقيم, او الابطين. و يجب وضع ميزان حرارة الفم تحت اللسان لمدة ثلاثة دقائق. و يمكن ايضاً استخدام ميزان الحرارة عن طريق الفم, او الابط و الانتظار لمدة اربعة الى خمسة دقائق قبل ازالته و قراءة النتيجة. بشكل عام يُعتبر الطفل مصاب بالحمى اذا تجاوزت درجة حرارة جسمه 37,5 درجة مئوية. و يكون الشخص البالغ مُصاب بالحمى اذا تجاوزت درجة حرارة جسمه 37,2 او 37,5 درجة مئوية.

إقرا أيضاَ  هل تناول الطعام واقفا أمر سيء؟

الاسباب :

تحدث الحمى عندما يقوم جزء من الدماغ يسمى تحت المهاد (الوطاء), بتحويل درجة حرارة الجسم نحو المنحى التصاعدي, و عندما يحدث ذلك قد يشعر الشخص بالبرودة, و يقوم بارتداء الملابس و يبدأ بالارتجاف لتوليد المزيد من حرارة الجسم, و هذا يؤدي بالنهاية الى ارتفاع في درجة حرارة الجسم. و هناك العديد من الظروف المختلفة التي يمكن لها ان تؤدي الى الحمى, و تشمل بعض الاسباب المحتملة ما يلي:

– الانفلونزا, نزلات البرد, و الالتهاب الرئوي.
– الدفتيريا, او الكزاز (عند الاطفال).
– التسنين (عند الرضع).
– بعض الامراض الالتهابية, بما في ذلك التهاب المفاصل الروماتويدي و داء كرون.
– جلطات الدم.
– حروق الشمس الشديدة.
– التسمم الغذائي.
– بعض الادوية, بما في ذلك المضادات الحيوية.

و اعتماداً على سبب الحمى, قد تشمل الاعراض الاضافية ما يلي:

– تعرق.
– رجفان.
– صداع.
– آلام عضلات.
– فقدان شهية.
– تجفاف.
– الشعور بالتعب.

العلاج :

العناية بالحمى تعتمد على شدتها, فالحمى ذات الدرجة المنخفضة بدون اعراض لا تتطلب عادة العلاج الطبي. و عادة ما تكون السوائل و الراحة في السرير كافية لمحاربة المرض. اما عندما تترافق الحمى مع اعراض خفيفة, مثل عدم الراحة العامة او التجفاف, فيتم علاج ارتفاع درجة حرارة الجسم هنا عن طريق :

– حمام باستخدام الماء الفاتر.
– تناول دواء اسيتامينوفين او ايبوبروفين.
– شرب الكثير من السوائل.
–  درجة حرارة غرفة مناسبة.

إقرا أيضاَ  اللاارتخائية (تعذر الارتخاء المريئي)| اسباب, اعراض, و علاج

متى ينبغي علي زيارة الطبيب ؟

يمكن عادة علاج الحمى الخفيفة في المنزل, و في بعض الحالات, يمكن ان تكون الحمى احد اعراض حالة طبية خطيرة تتطلب العلاج الفوري. و خاصة الاطفال الرضّع, حيث يجب اخذهم لزيارة الطبيب اذا كانوا :

– اصغر من 3 اشهر من العمر و تجاوزت درجة الحرارة  38 درجة مئوية.
– بين 3 و 6 شهور من العمر, و كانت درجة الحرارة 38,9 درجة مئوية.
– بين 6 و 24 شهر من العمر و كانت درجة الحرارة اعلى او تساوي 38,9 درجة مئوية و استمرت لفترة اطول من يوم واحد.

اما بالنسبة للاطفال و البالغين فينبغي زيارة الطبيب عند كل ما يلي:

– درجة حرارة تتجاوز 39 درجة مئوية.
– الاصابة بالحمى لأكثر من ثلاثة ايام.
– حمى لا تخف مع الادوية.
– كان لديهم مرض طبي خطير او مناعة منخفضة.
– صداع شديد.
– تورم حلق.
– طفح جلدي.
– حساسية للضوء الساطع.
– اقياء مستمر.
– آلام الرقبة و تصلبها.
– آلام البطن.
– الم عند التبول.
– ضعف العضلات.

و من المحتمل ان يقوم الطبيب بإجراء فحص طبي, للمساعدة في تحديد سبب الحمى.

متى تعتبر الحمى حالة طبية طارئة ؟

يجب طلب الرعاية الطبية الطارئة فوراً اذا كنت تعاني انت او طفلك بالاضافة الى الحمى مما يلي:

– ارتباك.
– عدم القدرة على المشي.
– صعوبة في التنفس.
– الم في الصدر.
– نوبات.
– هلوسة.
– بكاء مستمر لدى الطفل.

إقرا أيضاَ  مستوى السكر عندي 130, هل هو طبيعي؟

الوقاية :

ان الحد من التعرض للعوامل المعدية هو احد افضل الطرق للوقاية من الاصابة بالحمى. و غالباً ما تسبب العوامل المعدية ارتفاع في درجة حرارة الجسم, و فيما يلي بعض النصائح التي يمكن لها ان تساعد في الوقاية من حدوث ذلك :

– غسل اليدين, و خاصة قبل الاكل, بعد استخدام المرحاض, و بعد مصافحة العديد من الناس.
– تعليم الاطفال كيفية غسل اليدين بشكل صحيح بالماء و الصابون و شطف اليدين جيداً تحت الماء الدافئ.
– حمل محلول مطهر او مناديل مضادة للبكتيريا معك اينما ذهبت.
– تجنب لمس الانف, الفم, او العينين بسبب سهولة دخول الفيروسات و البكتيريا الى داخل الجسم و التسبب بحدوث العدوى.
– تغطية الفم عند السعال, او العطس.
– تجنب مشاركة الاكواب, النظارات, و تناول الاواني مع اشخاص آخرين.

المصدر العلمي:

التعليقات مغلقة.

× How can I help you?