- الإعلانات -

الحمرة (التهاب الهلل) | اسباب, اعراض, و علاج

2٬655

- الإعلانات -

و هو عدوى بكتيرية تصيب الطبقة العليا من الجلد, تتشابه مع اضطراب جلدي آخر يعرف باسم التهاب النسيج الخلوي, و هو عدوى تصيب الطبقات السفلى من الجلد. و كلا الحالتين متشابهتان في المظهر و يتم علاجهما بنفس الطريقة. و عادة ما تسبب بكتيرية المكورات العقدية الحمرة, و هي نفس البكتيرية التي تسبب التهاب الحلق, و ينجم عنها احمرار الجلد, و تترافق مع اعراض اخرى, بما في ذلك البثور, الحمى, و القشعريرة. و غالباً ما تصيب الحمرة الوجه والساقين و تتحسن بعد العلاج بالمضادات الحيوية.

الاعراض :

تشمل اعراض الحمرة ما يلي:

– الحمى.
– القشعريرة.
– الشعور بالتوعك.
– منطقة حمراء, منتفخة, مؤلمة و ذات حواف مرتفعة من الجلد.
– بثور على المنطقة المصابة.

و عندما تؤثر الحمرة على الوجه, يحدث تورم في الانف, و الخدين.

الاسباب :

تحدث الحمرة عندما تخترق المجموعة A من بكتيريا المكورات العقدية الحاجز الخارجي للبشرة, و تعيش هذه البكتيريا عادة على البشرة و الاسطح الاخرى دون التسبب في أي ضرر. و مع ذلك, فقد تدخل البشرة من خلال جرح او التهاب و تسبب العدوى. و تشمل الحالات المرضية التي تسبب تقطعات في الجلد (سعفة القدم, و الاكزيما). و قد تحدث الحمرة ايضاً بعد وصول البكتيريا الى الطريق الانفي بعد اصابة الانف و الحنجرة بالعدوى. و تشمل الاسباب الاخرى المحتملة ما يلي:

– قرحة في الجلد.
– شقوق جراحية.
– لدغات حشرات.
– بعض الحالات المرضية الجلدية, مثل الصدفية.
– تورم الساقين بسبب مشاكل صحية, مثل قصور القلب و السكري.
– حقن مخدرات غير مشروعة, مثل الهيروين.

عوامل الخطورة :

ان الاطفال الصغار (2-6 سنوات) و الكبار ما فوق ال60 سنة هم اكثر عرضة للإصابة بالحمرة. كما تزداد المخاطر عند كبار السن الذين يعانون من ضعف في الجهاز المناعي او لديهم مشاكل مع تراكم السوائل بعد الجراحة.

التشخيص :

يقوم الطبيب بتشخيص هذه الحالة بمجرد إجراء الفحص البدني و السؤال عن الاعراض. و خلال الفحص يقوم الطبيب بالتقصي عن وجود تورم, احمرار, و مناطق دافئة من الجلد في الوجه و الساقين. و قد يقوم بسؤال المريض فيما اذا تعرض للإصابة بنوع آخر من العدوى مؤخراً او تعرض لإصابات طفيفة مثل جرح او كشط.

- الإعلانات -

العلاج :

يمكن علاج معظم المرضى الذين يعانون من الحمرة في المنزل, و قد يتطلب بعضهم العلاج في المستشفى. و يتم اتباع خطة علاجية معينة اعتماداً على شدة الحالة.

الرعاية المنزلية :

عادة ما يتم رفع الجزء المُصاب اعلى من باقي الجسم لتقليل التورم. على سبيل المثال, اذا تأثرت الساق, يجب الحصول على راحة كافية قدر الامكان مع رفع الساق فوق الورك. و يتم دعم الساق مع بعض الوسائد اثناء الاستلقاء. و من المهم ايضاً شرب الكثير من السوائل و التجول قليلاً من وقت لآخر. و قد يُطلب من المريض ابقاء ساقه مرتفعة عدة ايام حتى زوال التورم.

الادوية :

ان المضادات الحيوية مثل البنسلين هي الاكثر شيوعاً لعلاج الحمرة. و قد يتم اعطاء المريض وصفة دوائية منزلية في الحالات الخفيفة, و يُطلب منه تناول الادوية لمدة اسبوع تقريباً و عادة ما يتم علاج حالات الحمرة الاكثر شدة في المستشفى, حيث يتم اعطاء المضادات الحيوية عن طريق الوريد. و في بعض الاحيان لا تستجيب البكتيريا للمضادات الحيوية, لذلك من الضروري المحاولة مع نوع آخر من الادوية. و قد يتم اعطاء المريض ايضاً مسكنات الم و خافضات للحرارة. و قد يكون هناك حاجة لتناول ادوية مضادة للفطريات في حالة سعفة القدم.

العمل الجراحي :

ان الجراحة مطلوبة فقط في حالات نادرة من الحمرة التي تتطور بسرعة و تسبب تموت الانسجة السليمة.

الوقاية:

لا يمكن الوقاية دائما ً من هذه الحالة, الا انه يمكن اتباع بعض النصائح لتقليل المخاطر المحتملة, و تشمل :

– الحفاظ على نظافة الجروح.
– علاج سعفة القدم ان وجدت.
– استخدام مرطبات لمنع حدوث جفاف الجلد.
– محاولة عدم خدش الجلد.
– التعامل مع اي مشاكل جلدية قائمة مثل الاكزيما.

المصدر العلمي:

- الإعلانات -

Comments are closed.