- الإعلانات -

التهاب عنق الرحم

372

- الإعلانات -

تعاني النساء من العديد من الأمراض التي تصيب الجهاز التناسلي, خاصةً الرحم, و من بين تلك الأمراض (التهاب عنق الرحم) الذي يعتبر أحد أكثر المشاكل شيوعاً, و يصيب حوالي نصف النساء حول العالم.

 الرحم
الرحم

التهاب عنق الرحم :

يصاب عنق الرحم بإلتهاب سواء كان حاد أو مزمن, و هو أحد انواع الإلتهاب التي تصيب عنق أو فتحة الرحم, و هو عبارة عن رد فعل صادر عن الجسم ضد بعض الإعتداءات الخارجية, و يحدث نتيجة لإستجابة المناعة للمؤثرات و العوامل الخارجية, و يصيب حوالي 50% من النساء حول العالم سنوياً.

أسبابه:
  • العدوى نتيجة الإتصال الجنسي.
  • عدوى السيلان, الكلاميديا, الإيدز, الزهري.
  • إجهاض متعفن غير مكتمل.
  • الإجهاض بطرق غير صحية, أو بإستخدام ادوات غير معقمة.
  • فيروس HPV (الورم الحليمي البشري)
  • عادة ما تتم الإصابة به بعد الولادة أو اثناء الحمل نتيجة لزيادة مستويات الهرمون التي تتسبب في زيادة تدفق الدم إلى عنق الرحم.
اعراضه:
  • بعض الإفرازات المهبلية ذات الرائحة الكريهة, و لون أبيض و رمادي.
  • آلام عند الإتصال الجنسي.
  • آلام ظهرية.
  • بعض الإفرازات التي تكون باللون الأصفر أو الأخضر.
  • تورم و تضخم في عنق الرحم.
  • بعض الندوب العميقة التي تصبح مكاناً لتجمع الجراثيم ما يؤدي إلى إفراز السموم و إنتقالها إلى بعض اجزاء الجسم.
  • آلام المفاصل و الصداع و العمود الفقري.
  • ضعف الخصوبة عند المرأة.
  • نزيف مهبلي.
  • آلام مهبلية.
عنق الرحم
عنق الرحم
التشخيص:

أخذ عينة من عنق الرحم ثم القيام بأخذ تلك العينة إلى المختبر و يستدل على سببها, و يتم أخذ عينة من الرحم بإستخدام التنظير المهبلي عن طريق المجهر حتى يتم التأكد من عدم وجود أي خلايا سرطانية.

علاجه:
  • العلاج بالتبريد.
  • العلاج بالليزر.
  • إستئصال مناطق محددة من عنق الرحم.
  • الحفاظ على النظافة الشخصية.
  • نترات الفضة.
  • بعض المضادات الحيوية مثل الإزيثرومايسين.

قرحة الرحم :

و هي أحد الأمراض التي تصيب النساء خاصةً اللاتي أنجبن أو النساء المقبلات على الإنجاب و يعتبر من أحد الأمراض الشائعة التي تصيب النساء, و هو أحد الإلتهابات التي تصيب عنق الرحم, و تؤدي إلى حدوث تآكل في الطبقات الخارجية و يحدث زيادة في الإفرازات المهبلية بشكل مفرط, كما يؤدي إلى حدوث نزيف بشكل متقطع بين الدورة الشهرية و التي تليها.

اسبابه:
  • مشاكل هرمونية لدى المرأة, عادةً ماتحدث نتيجة لتناول حبوب منع الحمل.
  • الإعتماد على بعض الوسائل الموضوعية لمنع الحمل, ما قد يتسبب بخدش عنق الرحم و إصابته بالالتهاب.
  • إستخدام المواد الكيميائية كالكريمات, الصابون, و التي تتسبب بحساسية و الإصابات بالالتهابات.
  • الإصابة بعدوى فيروسية, بكتيرية, أو فطرية.
  • الولادة المتكررة.
  • سرطان عنق الرحم.
  • الإجهاض المتكرر.
  • بعض الالتهابات الناتجة عن إستخدام اللولب.
اعراضه:
  • الإفرازات المهبلية على شكل مخاط, عادةً ما تكون بلون صدئي و تكثر أثناء الجماع ليس لها علاقة بالدورة الشهرية.
  • بعض الإفرازات ذات اللون الأصفر و رائحة كريهة.
  • آلام الظهر.
  • تأخر الحمل.
  • آلام عند الجماع.
  • آلام عند التبول.
  • آلام في منطقة أسفل البطن.
  • عسرة الطمث.
الرحم
الرحم

- الإعلانات -

التشخيص:

يتم أخذ عينة من عنق الرحم و فحصها, و يمكن للطبيب إجراء فحص تنظيري ليتم تشخيص الحالة, و عند رؤية الرحم بلون أحمر و خروج بعض المفرزات من فتحة الرحم يتم تشخيص الحالة بأنها قرحة عنق الرحم.

انواع قرحة الرحم :

لقرحة الرحم ثلاثة أنواع يمكن من خلالها التعرف على نوع القرحة :

  • قرحة بسيطة تتميز بلون أحمر قاني يختلف عن لون عنق الرحم المائل للزهري, و يتميز ذلك النوع بخروج بعض المفرزات المخاطية الصديدية.
  • القرحة اللحمية يحدث فيها تشكل نتوئات و ثنايات على عنق الرحم نتيجة لتطور القرحة البسيطة.
  • القرحة الغدية يحدث فيها تجمع الإفرازات المهبلية الكثيفة في الثنايا, و يتسبب بحدوث إنتفاخ و حويصلات قد يزيد حجم الواحدة لتصبح على هيئة زوائد لحمية من عنق الرحم في بعض الحالات الخطيرة.
علاجه :
  • لابد من إستشارة الطبيب و المتابعة معه و يقوم بوصف المضادات المناسبة لعلاج القرحة.
  • العلاج بالكي.
  • الحفاظ على النظافة الشخصية خاصةً في تلك المنطقة.
  • الإبتعاد عن المهيجات و مسببات القرحة.
  • الحرص على عدم الإفراط في إستخدام الوسائل المهبلية الكيميائية.
  • الفحص الدوري لعنق الرحم للكشف و العلاج المبكر و الوقاية منه.

قرحة عنق الرحم و الحمل :

تتسبب قرحة الرحم في بعض الحالات إلى تاخر الحمل و يرجع ذلك إلى أن القرحة تقتل الحيوانات المنوية, و في بعض الحالات قد تتسبب بحدوث إجهاض و نزيف خفيف قد يحدث قبل الولادة لذا يفضل تأجيل الحمل.

 الرحم
الرحم

قرحة عنق الرحم و السرطان :

لم يتم إثبات أن قرحة عنق الرحم تؤدي إلى سرطان, و لكن وجد أن نسبة حدوث السرطان عند السيدات اللاتي قمن بعلاج قرحة الرحم عن طريق الكي أقل بكثير, و يعتبر الكي أحد العلاجات الفعالة في حالات قرحة عنق الرحم.

أعراض الاصابة بسرطان عنق الرحم:
  • بعض الإفرازات المهبلية الناتجة عن عدم النظافة الشخصية و تكون ثقيلة ذات لون بني.
  • الشعور بآلام عند الجماع الأمر الذي يدل على إنتشار السرطان في جميع أنحاء الأعضاء التناسلية.
  • الإفرازات المهبلية السميكة ذات رائحة كريهة.
  • آلام في الحوض.
  • بعض التشنجات و الألم الذي يستمر لفترات طويلة.
  • آلام و حرقة عند التبول.
  • الحيض فترة أطول و أثقل.
  • عدم القدرة على السيطرة على المثانة (سلس البول).
  • فقدان الوزن بصورة ملحوظة و بدون مبرر.
  • الشعور بالتعب الشديد.
  • آلام في الساق.
  • إنخفاض مستوى الطاقة مع فقدان للشهية.
  • تورم في أطراف الجسم الأمر الذي يشير إلى إنتشار السرطان في أطراف الجسم حيث يعيق تدفق الدم.

تضخم الرحم :

يعتبر الرحم الجهاز التناسلي للمرأة, و هو عبارة عن كيس عضلي يمكن أن يتمدد مع حمل المرأة و يتناسب مع حجم الجنين الذي ينمو, و يحدث تضخم في الرحم نتيجة لتعرضه لبعض الأمراض مثل (بطانة الرحم المهاجر).

الأسباب:
  • الإصابة بمرض بطانة الرحم الهاجر.
  • التهابات الحوض.
  • عدم القدرة على الإنجاب.
  • ألياف داخل الرحم تتسبب بتضخم جدار الرحم, عادةً ما تكون حميدة.
  • قد يشير تضخم الرحم إلى وجود عضل غدي أو أورام ليفية.
أعراضه:
  • نزيف حاد.
  • فقر دم شديد ناتج عن النزيف.
  • انسداد الحالب و يعتبر أنابيب يمر من خلالها البول من الكليتين إلى المثانة.
  • سلس البول.
  • الشعور بآلام في الحوض.
  • ثقل و ضغط في بعض الفترات المتفاوتة.
  • الإمساك.
  • بعض المضاعفات التي تحدث خلال فترة الحمل.
  • آلام أسفل البطن.
علاجه:
  • قد يلجأ الطبيب إلى إستئصال الرحم في بعض الحالات.
  • ينصح بتناول الفول السوداني و الموز يعمل على تقليل خروج الدم.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على فيتامينات و حديد مثل (العدس, الحمص, السبانخ, الكبد, الزبيب).
  • التمارين الرياضية.
  • الابتعاد عن التدخين.
  • عدم الإفراط في تناول الكافيين (الشاي, القهوة, الشوكولاته).
  • الابتعاد عن التوتر و القلق.

- الإعلانات -

Comments are closed.