- الإعلانات -

التهاب اللثة Gingivostomatitis| اسباب، اعراض، و علاج

865

- الإعلانات -

التهاب اللثة هو حالة شائعة من التهابات الفم و اللثة, و يحدث في الكثير من الاحيان عند الاطفال, و تشمل الاعراض الاولية قروح, و قد يلاحظ ايضاً رائحة فم كريهة, حمى, ترويل, او الشعور بالتوعك. و قد يكون هناك ايضاً آفات في الفم تشبه القروح, و قد تكون نتيجة لعدوى فيروسية او بكتيرية, و غالباً ما ترتبط هذه الحالة مع سوء رعاية الفم و الاسنان. و التهاب اللثة شائع بشكل خاص عند الاطفال, حيث قد تخدر اللثة و يرفض الطفل تناول الطعام, او الشراب بسبب الانزعاج الناجم عن القروح, كما قد يُصاب المريض بالحمى, و تتضخم لديه الغدد اللمفاوية. و يجب عليك زيارة الطبيب عند حدوث أي مما يلي:

– في حال تفاقم الاعراض لأكثر من بضعة ايام.
– عانى الطفل من الحمى, او التهاب الحلق.
– رفض الطفل تناول الطعام او الشراب.

الاسباب :

قد يحدث التهاب اللثة بسبب :

– فيروس الهربس البسيط من النوع الاول HSV1, و هو سبب حدوث قرحات البرد.
– فيروس كوكساكي, و هو فيروس ينتقل غالباً عن طريق ملامسة سطح او يد مريض ملوثة بالبراز (يمكن ان ينجم عن هذا الفيروس اعراض شبيهة بالانفلونزا).
– بعض البكتيريا (العقدية, داء الشعيات )
– سوء تنظيف الفم.

الاعراض :

يمكن ان تختلف اعراض التهاب اللثة في الخطورة, و قد يشعر المريض بعدم الراحة او الم شديد و عطاوة في الفم, و قد تشمل اعراض التهاب اللثة ما يلي:

– قروح على اللثة او داخل الخدين (مثل قروح البرد, و هي رمادية او صفراء من الخارج و حمراء في المركز).
– رائحة فم كريهة.
– حمى.
– تورم, نزيف لثة.
– تورم العقد اللمفاوية.
– شعور بالتوعك.
– صعوبة في تناول الطعام او الشراب بسبب عدم الشعور بالراحة في الفم.
– رفض الاطفال لتناول الطعام او الشراب.

التشخيص :

يقوم الطيبب بإجراء فحص للقروح الموجودة في الفم التي تمثل اهم اعراض هذه الحالة, و في حال كانت هنالك اعراض اخرى مثل السعال, الحمى, الام العضلات, فقد يتم اجراء المزيد من الفحوصات. و في بعض الحالات قد يقوم الطبيب بأخذ مسحة من القرحة للتحقق من البكتيريا او الفيروسات, و قد يقوم بأخذ خزعة عن طريق ازالة قطعة من الجلد اذا كان يشتبه بوجود نوع آخر من القروح في الفم.

العلاج :

عادة ما تختفي القروح في اللثة في غضون اسبوعين الى ثلاثة اسابيع دون علاج, و قد يصف الطبيب مضادات حيوية و تنظيف المنطقة المصابة اذا كانت البكتيريا او الفيروسات هي السبب وراء التهاب اللثة, و هنالك بعض الاجراءات التي يمكنك اتخاذها لتخفيف الانزعاج و عدم الراحة, و تشمل :

- الإعلانات -

– تناول ادوية موصوفة من قبل الطبيب.
– شطف الفم بواسطة غسول فموي يحتوي على بيروكسيد الهيدروجين او الزيلوكائين, و هو متوفر في الصيدليات المحلية, و يمكن ايضاً صنع غسول فموي عن طريق خلط نصف ملعقة صغيرة من الملح في كوب واحد من الماء.
– اتباع نظام غذائي صحي, و تجنب الاطعمة الحارة جدا, المالحة, او الحامضة. فقد تهيج القروح, و قد تكون الاطعمة اللينة اكثر ملائمة للشعور بالراحة في القائمة الغذائية.
– يمكن ان تساعد مسكنات الالم ايضاً في ذلك, و يجب الاستمرار في تنظيف الاسنان و اللثة, حتى لو كان ذلك مؤلماً, لإن الاعراض قد تزداد سوءاً مع مرور الوقت.
– تنظيف الاسنان بفرشاة اسنان ناعمة في حال الشعور بالالم.

المضاعفات :

الهربس البسيط HSV1:

يمكن ان يؤدي هذا النوع من الفيروسات الى حدوث التهاب اللثة, و هذا الفيروس عادة غير خطير, و لكن يمكن ان يسبب مضاعفات عند الاطفال و اولئك الذين يعانون من ضعف في الجهاز المناعي. و يمكن ان ينتشر الفيروس ايضاً الى العينين, حيث يمكن ان يصيب القرنية. و يجب دائماً غسل اليدين بعد لمس القرحة, حيث يمكن للفيروس ان ينتشر بسهولة الى العينين, جنباً الى جنب مع الالم و عدم الراحة, و يمكن ان يسبب فيروس الهربس البسيط من النوع الاول تلف دائم في العين, وحتى العمى. و تشمل الاعراض عيون حمراء, و حساسية للضوء. ويمكن للفيروس ايضاً ان يصيب الاعضاء التناسلية عبر ممارسة الجنس عبر الفم, و معظم حالات الهربس التناسلي هي بسبب الهربس البسيط من النوع الثاني, و تكون القروح التناسلية المؤلمة هي السمة المميزة لها, و تكون شديدة العدوى.

نقص الشهية و التجفاف :

ان الاطفال الذين يعانون من التهاب اللثة يرفضون في بعض الاحيان تناول الطعام او الشراب, و هذا يمكن ان يسبب في نهاية المطاف التجفاف, و تشمل اعراض التجفاف ما يلي:

– جفاف الفم.
– جلد جاف.
– دوخة.
– تعب.
-امساك.

و قد يلاحظ الآباء ان اطفالهم ينامون اكثر من المعتاد او لا يهتمون بأنشطتهم المعتادة, لذلك يجب الاتصال بالطبيب اذا كنت تظن ان طفلك يعاني من التهاب اللثة و يرفض تناول الطعام او الشراب.

الوقاية :

ان العناية بالاسنان واللثة قد يقلل من مخاطر الاصابة بالتهاب اللثة, و ان اللثة الصحية تكون وردية اللون مع عدم وجود اية قروح او آفات, و تشمل المبادئ الاساسية في نظافة الفم والاسنان ما يلي:

– تنظيف الاسنان مرتين على الاقل يومياً, خاصة بعد تناول الطعام و قبل الخلود الى النوم.
– تنظيف الاسنان بالخيط للتخلص من بقايا الطعام العالقة ما بين الاسنان.
– اجراء فحص دوري للاسنان من قبل الطبيب كل ستة اشهر.
– الحفاظ على نظافة محتويات الفم الصناعية, مثل اطقم الاسنان, و الجسور المركبة و ذلك منعاً لنمو البكتيريا.

و لتجنب الاصابة بفيروس الهربس البسيط من النوع الاول, يجب تجنب التقبيل او ملامسة وجه شخص مصاب, و عدم مشاركة الماكياج او ادوات الحلاقة مع الآخرين. و غسل اليدين بشكل متكرر هو افضل وسيلة لتجنب فيروس كوكساكي, و هذا مهم جداً خاصة بعد اسخدام المراحيض العامة او تغيير حفاضات الطفل و قبل الاكل او اعداد وجبات الطعام, و من المهم ايضاً تثقيف الاطفال حول اهمية غسل اليدين بالشكل المناسب.

المصدر العلمي:

- الإعلانات -

Comments are closed.