- الإعلانات -

التهاب الكبد A | اسباب, اعراض, و علاج

710

- الإعلانات -

يشير التهاب الكبد الى التعرض للسموم, تعاطي الكحول, امراض المناعة, او الاصابة بالعدوى. و تسبب الفيروسات معظم حالات التهاب الكبد, و التهاب الكبد A هو نوع من التهاب الكبد الناجم عن الاصابة بفيروس التهاب الكبد A. و هو نوع حاد قصير الاجل من التهاب الكبد, و الذي عادة لا يتطلب أي علاج. و وفقاً لمنظمة الصحة العالمية, فإن 1,4 مليون حالة من التهاب الكبد A تحدث في جميع أنحاء العالم كل عام, و هذا الشكل المعد للالتهاب الكبدي يمكن ان ينتشر عن طريق الطعام او الماء الملوث, و لحسن الحظ, يكون عموماً غير خطير و لا يسبب عادة أي آثار طويلة الاجل, و عادة ما يزول التهاب الكبد A من تلقاء نفسه.

الاعراض :

عادة لا يظهر الاطفال الذين تقل اعمارهم عن 6 سنوات أية اعراض, بينما تكون الاعراض خفيفة عند الاطفال الاكبر سناً, المراهقين, و البالغين. و يمكن ان تشمل الاعراض ما يلي:

– اعراض تشبه الاصابة بالانفلونزا (الحمى, التعب, و آلام الجسم ).
– آلام في البطن (خاصة الربع العلوي الايمن).
– براز ذو لون فاتح.
– بول داكن.
– فقدان الشهية.
– فقدان وزن غير مفسر.
– يرقان (اصفرار الجلد او العينين).

وعادة ما تظهر الاعراض بعد مرور 15 الى 50 يوماً من الاصابة بالفيروس.

الاسباب :

عادة ما يتم الاصابة بفيروس التهاب الكبد A بعد تناول الطعام او السوائل الملوثة بالبراز التي تحتوي على الفيروس , وبمجرد تناولها, تنتشر العدوى من خلال مجرى الدم الى الكبد, حيث يحدث الالتهاب و التورم. بالاضافة الى انتقاله من تناول الطعام او مياه الشرب التي تحتوي على فيروس عوز المناعة البشرية, حيث يمكن ان ينتشر الفيروس ايضاً عن طريق الاتصال الوثيق مع الشخص المصاب, و يمكن للشخص المصاب بالتهاب الكبد A ان يمرر المرض بسهولة للآخرين الذين يعيشون في نفس المنزل. حيث يمكن ان ينتقل ضمن الظروف التالية :

– اعداد الطعام بجوار شخص مصاب بالتهاب الكبدA.
– تناول الطعام مع شخص مصاب بالتهاب الكبد A.
– شرب المياه الملوثة.
– غسل اليدين بمياه ملوثة قبل تناول الطعام.
– ممارسة الجنس الغير مشروع عبر الشرج.
– التماس مع براز الاشخاص المصابين بالتهاب الكبد A.

اذا كنت قد أُصبت بهذا الفيروس, ستكون قادر على نقل العدوى للآخرين قبل اسبوعين من ظهور الاعراض, و تنتهي فترة العدوى بعد اسبوع واحد من ظهور الاعراض.

عوامل الخطورة :

عادة ما ينتشر التهاب الكبد A من شخص لآخر, مما يجعله شديد العدوى, و مع ذلك, هنالك عوامل معينة يمكن ان تزيد من خطر الاصابة به, بما في ذلك :

– الاشخاص الذين يعيشون في منطقة يشيع فيها الالتهاب الكبدي A, بما في ذلك معظم بلدان العالم النامي, و الذين يعانون من سوء معايير الصرف الصحي او نقص المردود المائي.
– تعاطي المخدرات عبر الحقن.
– الاشخاص الذين يعيشون في نفس المنزل مع شخص مصاب بالتهاب الكبد A.
– نشاط جنسي غير مشروع مع شخص مصاب بالتهاب الكبد A.

- الإعلانات -

و تفيد منظمة الصحة العالمية ان اكثر من 90% من الاطفال الذين يعيشون في بلدان تعاني من سوء معايير الصرف الصحي, يكونون مصابين بالتهاب الكبد الوبائي A بحلول سن العاشرة.

التشخيص :

بعد مناقشة الاعراض مع الطبيب, قد يطلب اجراء فحص دم للتحقق من وجود العدوى الفيروسية او البكتيرية, و تكشف فحوص الدم عن وجود او غياب فيروس التهاب الكبد A. حيث ان بعض الناس لديهم اعراض قليلة فقط و لا توجد علامات على اليرقان, و بدون علامات واضحة لليرقان, فإنه من الصعب تشخيص أي شكل من اشكال التهاب الكبد من خلال الفحص البدني, و عندما تكون الاعراض ضئيلة, يمكن ان يبقى التهاب الكبد A غير مشخص, و تكون المضاعفات الناجمة نادرة.

المضاعفات :

في حالات نادرة للغاية, يمكن لالتهاب الكبد A ان يؤدي الى حدوث قصور كبدي حاد, و هذه المضاعفات هي الاكثر شيوعاً عند كبار السن و الناس المصابين بالفعل بامراض كبدية مزمنة, و في حال حدوث ذلك, يتم ادخال المريض الى المستشفى, و حتى في حالات حدوث التهاب الكبد, من المرجح الانتعاش الكامل, و من النادر جداً ان يتم طلب زرع كبد.

العلاجات :

لا يوجد علاج رسمي لالتهاب الكبد A, و لأنه عدوى فيروسية قصيرة الاجل لا تزول من تلقاء نفسها, و يركز العلاج عادة على الحد من حدوث الاعراض الخاصة بك. و بعد بضعة اسابيع من الراحة , تبدأ اعراض التهاب الكبد A, بالتحسن من تلقاء نفسها, و لتخفيف الاعراض يجب عليك القيام بما يلي:

– تجنب شرب الكحول.
– اتباع نظام غذائي صحي.
– شرب الكثير من الماء.

الوقاية:

لتجنب الاصابة بالتهاب الكبد A هي عن طريق الحصول على لقاح له, و يعطى هذا اللقاح في سنة 6 اشهر الى 12 شهر, و في حال كنت مسافراً الى بلد ذو مستوى صحي متدني, بالاضافة الى اتباع النصائح التالية :

– غسل اليدين بالماء و الصابون جيداً قبل تناول الطعام او الشراب, و بعد استخدام المياه المعبأة في زجاجات مياه الشرب بدلاً من المياه المحلية في البلدان النامية, او في البلدان التي يوجد فيها ارتفاع خطر الاصابة بالتهاب الكبد A.
– تناول الطعام في المطاعم ذات السمعة الطبية, بدلا من الباعة المتجولين.
– تجنب الطعام المقشر او الفواكه و الخضروات النيئة.

المصدر العلمي :

- الإعلانات -

Comments are closed.