- الإعلانات -

التهاب القولون الاقفاري | اسباب, اعراض, و علاج

و هو حالة التهابية تصيب الامعاء الغليظة او القولون, و يتطور عندما لا يكون هنالك ما يكفي من الدم الوارد الى القولون, و يمكن ان يحدث في اي عمر, و لكنه اكثر شيوعاً ما بين اولئك الذين تزيد اعمارهم عن 60 عام. و ان تراكم العصيدة داخل الشرايين يمكن ان يسبب حالة التهاب قولون اقفاري مزمنة على المدى الطويل, و قد تختفي هذه الحالة ايضاً مع العلاج الخفيف مثل اتباع نظام غذائي يعتمد على السوائل على المدى القصير و تناول المضادات الحيوية. و يعرف التهاب القولون الاقفاري ايضاً باسم نقص التروية الشرياني المساريقي. و عادة ما يسبب تجلط الدم التهاب قولون اقفاري حاد و هو حالة طبية طارئة تتطلب علاج طبي بسرعة, و ان معدل الوفيات مرتفع في حال حدوث الغرغرينا في القولون.

الاسباب :

يحدث التهاب القولون عندما يكون هنالك نقص في تدفق الدم الى القولون, و قد يسبب تصلب واحد او اكثر من الشراين المساريقية انخفاضاً مفاجئاً في تدفق الدم,  و هو ما يسمى ايضاً بالاحتشاء. و هذه الشرايين تنقل الدم الى الامعاء, و يمكن ان يحدث تصلب الشرايين عندما يكون هنالك تراكم رواسب دهنية تسمى عصائد داخل جدران الشرايين, و تعرف هذه الحالة باسم تصلب الشرايين, و هي سبب شائع لالتهاب القولون الاقفاري بين الناس الذين لديهم تاريخ طبي من امراض الشريان التاجي او امراض الاوعية الدموية الطرفية. و يمكن للجلطة الدموية ان تحدث انسداد في الشرايين المساريقية او تقلل من تدفق الدم, و الجلطات هي اكثر شيوعاً عند الناس الذين يعانون من عدم انتظام في ضربات القلب.

إقرا أيضاَ  كيف اسيطر على ارتفاع ضغط الدم لدي؟

عوامل الخطورة :

غالباً ما يحدث التهاب القولون الاقفاري عند الاشخاص الذين تزيد اعمارهم عن 60 عاماً. و قد يكون ذلك بسبب ميل الشرايين الى التصلب مع ازدياد السن, و كلما كبر الانسان في السن, فإن القلب و الاوعية الدموية ستحتاج الى العمل بجد لضخ و تلقي الدم, مما يسبب ضعف الشرايين و جعلها اكثر عرضة لتراكم العصائد. و يكون لدى الشخص مخاطر اكبر لتطوير حالة التهاب القولون الاقفاري اذا كان يعاني من :

– قصور قلب احتقاني.
– مرض السكري.
– هبوط في ضغط الدم.
– تاريخ عائلي من اجراء عمليات جراحية على الشريان الابهر.
– تناول الادوية التي تسبب الامساك.

الاعراض :

معظم الناس المصابين بالتهاب القولون الاقفاري يعانون من آلام بطن خفيفة الى معتدلة, و هذا الالم غالباً ما يحدث فجأة و يشعر المريض و كأن المعدة لديه قد تقلصت, و قد يكون بعض الدم ايضاً موجود في البراز, و لكن النزيف لا ينبغي ان يكون شديد. و ان وجود الدم بكثرة في البراز قد يكون علامة على مشكلة مختلفة, مثل سرطان القولون, او مرض التهاب الامعاء مثل مرض كرون.  و تشمل الاعراض الاخرى ما يلي:

– الم في البطن بعد تناول الطعام.
– حاجة ماسة الى التغوط.
– اسهال.
– اقياء.
– عطاوة في البطن.

التشخيص :

يمكن ان يكون تشخيص التهاب القولون الاقفاري صعباً, و يمكن بسهولة الخطأ بالتشخيص مع مرض التهاب الامعاء,  و مجموعة متنوعة من الامراض التي تشمل مرض كرون و التهاب القولون التقرحي. و يقوم الطبيب بالسؤال عن التاريخ الطبي و القيام بإجراء عدة اختبارات تشخيصية و يمكن ان تشمل هذه الفحوص ما يلي:

إقرا أيضاَ  عدوى الاشريكية القولونية E.Coli

– فحص الامواج فوق الصوتية او التصوير المقطعي المحوسب CT يمكن ان يخلق صورة واضحة للاوعية الدموية و الامعاء.
– فحوص الدم للتحقق من عدد خلايا الدم البيضاء, و في حال كان عدد خلايا الدم البيضاء مرتفع, قد يشير ذلك الى وجود التهاب قولون اقفاري حاد.

العلاج :

الحالات المعتدلة من التهاب القولون الاقفاري غالباً ما يتم التعامل معها بـ :

– المضادات الحيوية (للوقاية من العدوى).
– حمية سائلة.
– اخذ سوائل عن طريق الوريد.
– ادوية تسكين الالم.

التهاب القولون الاقفاري الحاد هو حالة طبية طارئة و يتطلب :

– اعطاء الثرومبوليتيكس, و هي ادوية تقوم بحل الجلطات.
– موسعات الاوعية الدموية, و هي ادوية توسع الشرايين المساريقية.
– جراحة ازالة انسداد الشرايين.

الناس الذين يعانون من التهاب القولون الاقفاري المزمن عادة مايحتاجون الى عملية جراحية اذا فشلت العلاجات الاخرى.

المضاعفات :

ان اخطر المضاعفات المحتملة هي الغرغرينا, او تموت الانسجة. فعندما يكون تدفق الدم الى القولون محدود, يمكن ان يحدث تموت في الانسجة, و اذا حدث هذا قد يحتاج المريض الى اجراء عمل جراحي لإزالة الانسجة الميتة. و تشمل المضاعفات الاخرى المرتبطة بالتهاب القولون الاقفاري مايلي:

– انثقاب او تمزق الامعاء.
– التهاب الصفاق, و هو التهاب انسجة بطانة البطن.
– الانتان, و هو عدوى بكتيرية خطيرة جداً و واسعة الانتشار.

إقرا أيضاَ  التجفاف | اسباب, اعراض, و علاج

الوقاية :

يمكن لنمط الحياة الصحي ان يقلل من خطر حدوث تصلب الشرايين, و تشمل اساسيات الحفاظ على نمط حياة صحي ما يلي:

– ممارسة الرياضة بشكل منتظم و اتباع نظام غذائي صحي.
– علاج امراض القلب التي قد تؤدي الى حدوث تجلط الدم, مثل عدم انتظام ضربات القلب.
– رصد نسبة الكولسترول في الدم.
– عدم التدخين.

المصدر العلمي :

التعليقات مغلقة.

× How can I help you?