- الإعلانات -

التهابات المسالك البولية

التهابات المسالك البولية، أو التهاب المجاري البولية، هي من الالتهابات الأكثر شيوعا والتي قد تؤثر على المثانة، الكلية، والانابيب المتصلة بهما. و يمكن أن تصيب أي شخص لكنها أكثر شيوعا عند النساء. و يمكن أن تكون الاعراض مؤلمة وغير مريحة، ولكن عادة ما يتم الشفاء منها في غضون أيام قليلة، وتعطى المضادات الحيوية للعلاج اثناء ذلك.

أعراض التهاب المسالك البولية:

تدعى التهابات المثانة او الاحليل بالتهابات المسالك البولية السفلية و أهم أعراضها:
– الحاجة للتبول اكثر من المعتاد.
– الالم او عدم الراحة عند التبول.
– الحاجة المفاجئة للتبول.
– الشعور كما لو كنت غير قادراً على افراغ المثانة تماما.
– الام اسفل البطن.
– بول عكر، ذو رائحة كريهة، او يحتوي على الدم.
– الشعور بالالم او التعب.

تدعى التهابات الكلية او الحالب بالتهابات المسالك البولية العلوية، و أهم أعراضها:

– ارتفاع في درجة الحرارة اكثر من 38ْ
– الم في جانبي الجسم او الظهر
– الرجفة و القشعريرة
– الارتباك
– الأرق

التهاب المسالك البولية السفلية اكثر شيوعاً و عادةً لا تُشكل اي خطر كبير، اما التهاب المسالك البولية العلوية فيمكن ان يكون خطيراً اذا ترك بدون علاج، حيث يمكن ان يؤدي إلى الإصابة بتلف كلوي او انتقال العدوى لمجرى الدم.

في حال كنت تعاني من التهاب المجاري البولية، قم بزيارة الطبيب في حال حدوث ما يلي :

– في حال وجود اعراض التهاب المسالك البولية العلوية المذكورة في الأعلى.
– في حال كانت الاعراض شديدة ولا يوجد أي تحسن.
– في حال وجود اصابة متكررة بإلتهاب المسالك البولية.

و يقوم الطبيب في هذه الحالة باستبعاد الاسباب المحتملة الاخرى للاعراض الخاصة بالمريض عن طريق اجراء فحص عينة من البول, و يمكن ان يصف المضادات الحيوية في حال وجود عدوى بكتيرية.

إقرا أيضاَ  ما هو مسكن الالم المناسب لك ؟

العلاج:

يتم علاج التهاب عدوى المسالك البولية عبر اعطاء مضادات حيوية، و يتم الشفاء منها عادة خلال أيام. و بالنسبة لمعظم النساء يتم اعطاء الصادات الحيوية لفترة قصيرة. اما بالنسبة للرجال و النساء الحوامل والاشخاص الذين يعانون من اعراض اكثر خطورة، فقد يحتاجون لفترة علاج اطول بقليل من المعتاد. و يجب الحرص على تناول جرعة الدواء الموصوفة بشكل كامل، و عادة ما يكتمل الشفاء خلال 3-5 ايام، كما ان تناول المسكنات مثل (باراسيتامول) وشرب كميات وافرة من السوائل يساعد ايضا في العلاج, و يجب مراجعة الطبيب في حال لم تتحسن الاعراض.

أسباب حدوث عدوى المسالك البولية:

السبب في معظم الحالات هو بكتيريا الامعاء التي تدخل المسالك البولية من خلال مجرى البول (الإحليل), وهناك اسباب اخرى تزيد من خطر الاصابة بالتهاب المسالك البولية:
– اعاقة في المسالك البولية، مثل حصى الكلية.
– صعوبة تفريغ المثانة تماما.
– استعمال موانع حمل الحاوية على مواد لقتل النطاف سواء كانت هذه الموانع ذكرية ام انثوية.
– الداء السكري.
– ضعف الجهاز المناعي نتيجة العلاج الكيميائي او الاصابة بمرض مثل عوز المناعة البشري HIV.
– القسطرة البولية.
– تضخم البروستات عند الرجال.
– تكون النساء معرضات للاصابة بالعدوى اكثر من الرجال وذلك لأن الاحليل اقصر واقرب للشرج مقارنة بالرجال.

الوقاية:

– تجنب تنظيف المناطق التناسلية بصابون معطر او وضع بودرة معطرة،  و استخدم عوضاً عنها اصنافاً غير معطرة.
– الذهاب للحمام عند الحاجة، والحرص على افراغ المثانة بشكل تام و خاصة بعد ممارسة الجنس.
– الحرص على شرب كميات وافرة من الماء.
– تجنب استخدام وسائل منع الحمل الحاوية على مواد لقتل النطاف سواء كانت ذكرية او انثوية.
– ارتداء ملابس داخلية مصنوعة من القطن، بدلا من المواد الاصطناعية مثل النايلون، وتجنب ارتداء الجينز و السراويل الضيقة.
– قد يطلب الطبيب منك تناول المضادات الحيوية وهناك بعض الادلة التي تشير الى ان شرب عصير التوت البري او استخدام البروبيوتيك يقلل بشكل كبير من فرص حصول عدوى المسالك البولية.

إقرا أيضاَ  كيف اتعامل مع حالة هبوط سكر الدم ؟

نحن هنا لننصحك فقط, هذه الإجابة ليست تشخيصاً و ليست بديلاً عن الخدمات الصحية التقليدية. شكراً لك على استخدام تطبيق اسأل طبيبك.

التعليقات مغلقة.