- الإعلانات -

التسمم العرضي بمنتجات التنظيف

حوادث التسمم بمنتجات التنظيف تنتج عن التعرض المباشر لأحد هذه المنتجات التي تحوي على مواد كيميائية قوية, بما في ذلك الصابون المستخدم لتنظيف الجسم او مساحيق تنظيف المنزل. فعند ابتلاع او استنشاق احد هذه المنتجات عالية السمية قد تتعرض حياة الفرد للخطر.

التسمم العرضي بمنتجات التنظيف
التسمم العرضي بمنتجات التنظيف

ما هي علامات و اعراض التسمم العرضي بمنتجات التنظيف ؟

تعتمد العلامات و الاعراض على عدة امور و هي :

  • المنتج الذي تعرض له الشخص.
  • كيفية التعرض ( تناول, استنشاق, تماس جلدي,…)
  • الفترة الزمنية للتعرض.

و تشمل الاعراض و العلامات ما يلي:

  • اذا دخل الصابون او احد المنظفات الى العينين, قد يفقد الشخص الرؤية او يجد صعوبة في التركيز, و ذلك نتيجة تعرض العينين لحرق بالمواد الكيميائية.
  •  قد يحدث تهيج, ثقوب صغيرة, او حتى حروق في الطبقة العليا من الجلد, نتيجة التعرض لهذه المنتجات.
  • استنشاق الأبخرة المتصاعدة من منتجات التنظيف قد تسبب صعوبة في التنفس, او تورم في الحلق, و هو امر خطير جداً قد يؤدي الى صعوبة في التنفس او البلع و يمكن ان يكون مهدداً للحياة.

أعراض الجهاز الهضمي:

اذا ابتلع الشخص احد منتجات التنظيف, قد يعاني من:

  • ألم او تورم في الحلق, الشفتين و اللسان.
  • غثيان
  •  يمكن ان يلجأ الشخص للتقيؤ مراراً و تكراراً وقد يكون القيء مصحوب بدماء.
  •  آلام في البطن او دم في البراز اعتماداً على نوع المنتج المتناول.
  •  حروق في المريء.

الاعراض الاخرى:

قد يعاني الشخص من انخفاض في ضغط الدم, او انخفاض سريع بمعدل ضربات القلب. و في الحالات الخطيرة يمكن ان ينهار القلب نتيجة التعرض للمواد الكيميائية. و قد تكشف فحوص الدم التغيرات الحاصلة في درجة حموضة الدم, و الاضرار المُلحقة بالاجهزة الحيوية الخاصة بجسم المريض. و بالطبع هذا الامر لايحدث دائماً مع منتجات الصابون المنزلي.

التسمم العرضي بمنتجات التنظيف
التسمم العرضي بمنتجات التنظيف

ما سبب التسمم العرضي بمنتجات التنظيف ؟

التعرض لفترات طويلة لمنتجات التنظيف يمكن ان يؤدي الى التسمم, فالناس في الكثير من الاحيان لا يدركون خطورة المنتجات التي يستخدمونها, و حتى انهم لا يقومون بفتح الابواب و النوافذ بعد تنظيف المنزل لجهلهم مضار استنشاق الابخرة الكيميائية الناتجة عن مساحيق التنظيف. و الاطفال هم الفئة الاكثر عرضة للاصابة بالتسمم العرضي بمنتجات التنظيف, فقد يظنون هذه المنتجات عبارة عن طعام ويتناولونها عن طريق الخطأ.

ما الذي ينبغي فعله عندما يُصاب الشخص بالتسمم نتيجة التعرض لمنتجات التنظيف؟

اذا ابتلع احد الاشخاص صابون او احد منتجات التنظيف, ينبغي الاتصال بالطوارئ واتباع التعليمات الفورية. وغالباً قد يُطلب من المريض ان يقوم بالاقياء ريثما يحصل على المساعدة.

العلاج :

العلاج يعتمد على كيفية التعرض و نوع المنتج, و في معظم الحالات يبدأ الطبيب بفحص العلامات الحيوية للشخص و هي :

  • نبض القلب
  • درجة الحرارة.
  • ضغط الدم.
  • التنفس.

و يمكن ان يشمل العلاج ما يلي:

  • اعطاء الاكسجين.
  • ادوية تسكين الالم.
  • انبوب تنفس.
  • سوائل وريدية.
  • معالجة اية حروق جلدية.
  • غسل الجلد المتعرض مراراً و تكراراً.
  • تنظير القصبات, الذي ينطوي على وضع كاميرا اسفل الحلق والتأكد من سلامة مجرى التنفس.
  • تنظير هضمي علوي, و يتم فيه وضع كاميرا صغيرة اسفل الحلق داخل المريء للتأكد من سلامة السبيل الهضمي العلوي.

نصائح وقائية :

يمكن ان يكون التسمم مهدداً للحياة, لذلك ينبغي الحصول على المساعدة و العلاج الفوري لمنع حدوث اية مضاعفات خطيرة, و التي قد تشمل تلف الدماغ و تموت الانسجة. كما يجب ان نأخذ بعين الاعتبار أن المنظفات المستخدمة بأكملها هي مواد كيميائية و يجب ابقاءها بعيداً عن متناول الاطفال, و فتح النوافذ عند البدء بتنظيف المنزل.

إقرا أيضاَ  ضمور المخ و ضمور المخيخ.. أسباب وأعراضه و علاج

التعليقات مغلقة.

× How can I help you?