- الإعلانات -

الترويل (سيلان اللعاب)

390

- الإعلانات -

يعرف الترويل بانه تدفق اللعاب خارج الفم عن غير قصد. و غالباً ما ينجم عن ضعف العضلات حول الفم, او في حال انتاج الكثير من اللعاب. و تسمى الغدد التي تفرز اللعاب بالغدد اللعابية, و يوجد لدى كل شخص ستة غدد تقع في الجزء السفلي من الفم, في الخدين, و بالقرب من الاسنان الامامية, و تفرز هذه الغدد يوميا ما يعادل 1-2 لتر من اللعاب. و عندما يتم افراز كمية اكثر من ذلك قد يعاني الشخص من حالة سيلان اللعاب (الترويل). و تعتبر هذه الحالة امر طبيعي في العامين الاولين من الحياة, فغالباً لا يستطيع الاطفال الرضع ان يسيطروا على عمليات البلع, و التحكم بعضلات الفم حتى تتراوح اعمارهم ما بين 18 و 24 شهر من العمر. و يمكن ان تُشاهد هذه الحالة عند الاشخاص الذين يعانون من اضطرابات عصبية مثل الشلل الدماغي.

الاسباب و عوامل الخطورة :

يمكن لسيلان اللعاب ان يكون عرض لحالة طبية, تأخر في النمو, او نتيجة لتناول بعض الادوية. فأي شيء يؤدي الى الافراط في انتاج اللعاب, صعوبة في البلع, او مشاكل في التحكم  بالعضلات, قد يؤدي الى حدوث الترويل.

العمر :

يبدأ الترويل بعد الولادة و يصل الى ذروته ما بين 3 و 6 اشهر, حيث يصبح الرضيع اكثر نشاطاً, و هو امر طبيعي خصوصاً عندما يمر في مرحلة بروز الاسنان لذلك لا داعي للقلق.

الحمية :

غالباً ما تسبب الحمية عالية المحتوى الحمضي زيادة في انتاج اللعاب.

الاضطرابات العصبية :

بعض الحالات الطبية يمكن ان تضع الشخص في خطر الاصابة بالترويل, ففي حال كان المرض يقلل من السيطرة على عضلات الوجه, فأنت اكثر عرضة للإصابة بالترويل. كما ان الاضطرابات العصبية مثل الشلل الدماغي, داء باركنسون, التصلب الجانبي الضموري, او السكتة الدماغية قد تسبب ضعف في العضلات التي تؤثر على القدرة في اغلاق الفم و ابتلاع اللعاب.

حالات مرضية اخرى :

- الإعلانات -

عادة ما ينجم الترويل عن زيادة في انتاج اللعاب في الفم, و يمكن لبعض الحالات المرضية ان تحدث ذلك مثل الارتجاع الحمضي المريئي, و الحمل. كما ان الحساسية, و الاصابة بالعدوى مثل بكتيريا الحلق, عدوى اللوزتين, و التهاب الجيوب الانفية يمكن ان تعيق عملية البلع.

العلاج :

لا يمكن علاج هذه الحالة في جميع الاحيان, و عادة لا يقوم الطبيب بوصف اي علاج للاشخاص ما دون سن ال4, او الاشخاص الذين يعانون من سيلان اللعاب اثناء النوم. و قد يوصي الطبيب بالعلاج عندما يكون الترويل شديد, حيث يمكن ان يؤدي الترويل المفرط الى استنشاق اللعاب في الرئتين و بالتالي يمكن ان يسبب حدوث التهاب رئوي. و يتم النظر في الخيارات العلاجية على اساس كل حالة على حدة, و لكن عموماً يقوم الطبيب بإجراء تقييم و التوصل الى خطة علاجية تلائم المريض. و يشمل ذلك العلاج الدوائي, و في الحالات الاكثر خطورة قد يلجأ الطبيب الى اجراء عمل جراحي او شعاعي. كما يساعد المعالجين المهنيين المريض في التحكم بعضلات الفم و امكانية اغلاق الشفاه و البلع, و قد يقترح المعالجون ايضاً ان يرى المريض اخصائي تغذية لتعديل كمية الاطعمة الحمضية في النظام الغذائي.

الاجهزة الطبية :

يتم وضع جهاز خاص في الفم للمساعدة في اغلاق الشفاه اثناء البلع, و قد يساعد الجهاز الصناعي مثل كوب الذقن او الاجهزة الطبية الاخرى على اغلاق الشفاه و كذلك في عملية البلع.

الادوية :

يمكن لبعض الادوية ان تقلل من انتاج اللعاب, و تشمل :

– Scopolamine.
– Glycopyrrolate و يعطى على شكل حقن او حبوب.
– Robinul يقلل من انتاج اللعاب و قد يسبب جفاف الفم.
– Atropine sulfate
– حقن البوتكس قد تساعد ايضاً في تقليل اعراض الترويل عن طريق شد عضلات الوجه.

العلاج الجراحي :

تمت الموافقة على عدة اجراءات لعلاج هذه الحالة, و اكثر الاجراءات شيوعاً هي اعادة توجيه القنوات اللعابية الى الجزء الخلفي من الفم لمنع حدوث الترويل خارج الفم. و هناك اجراء آخر لإزالة الغدد اللعابية تماماً.

المصدر العلمي :

- الإعلانات -

Comments are closed.