- الإعلانات -

البداغة (تلويث الاطفال لملابسهم)

تُعرف البداغة باضطراب التغوط عند الاطفال, و تحدث عادة ما فوق سن الرابعة, حيث يقوم الاطفال بتلويث ملابسهم, و غالباً ما يرتبط هذا السلوك بالامساك. و علاج الامساك سهل الى حد ما و عادة ما يحد من هذه المشكلة.

الاعراض :

اكثر الاعراض شيوعاً هو توسخ السراويل, و عادة ما يسبق ذلك حدوث امساك, و في حال لم يطلب طفلك الدخول الى الحمام خلال ثلاثة ايام فأعلمي انه قد أُصيب بالامساك. و تشمل الاعراض الاخرى ما يلي:

– فقدان الشهية.
– آلام البطن.
– التهاب المجاري البولية.

و قد يعاني الطفل ايضاً من العار و الذنب نتيجة توسيخ ملابسه, بل انه قد يعاني من سخرية زملائه في المدرسة. و نتيجة لذلك, قد يظهر بعض الاطفال علامات كتم هذه المشكلة. على سبيل المثال, قد يخبئون ملابسهم الداخلية المتسخة.

الاسباب :

يمكن للبراز ان يتجمع و يصعب تمريره اذا كان الطفل لا يحصل على ما يكفي من الالياف و الماء, او ممارسة الرياضة. و في هذه الحالة يمكن للتغوط ان يكون مؤلم. اما بالنسبة للبراز السائل فقد يتسرب الى سروال الطفل, ولا يستطيع الطفل التحكم بمنع ذلك. و في بعض الحالات قد تتوسع الامعاء بشكل كبير نتيجة انسداد البراز, لدرجة ان الطفل يفقد الشعور بالحاجة الى التغوط. و تشمل الاسباب الشائعة الاخرى ما يلي:

إقرا أيضاَ  ما يجب معرفته عن بق الفراش

– التغوط مرة كل ثلاثة ايام.
– نظام غذائي منخفض الالياف.
– قلة ممارسة الرياضة.
– قلة الوارد المائي.

و قد تشمل الاسباب النفسية ما يلي:

– مشاكل سلوكية.
– ضغوطات عائلية, و من المدرسة.
– القلق حول الذهاب الى المرحاض.

و فقط لإن البداغة ترتبط مع الاسباب النفسية, لا يعني ان اعراضها تحت سيطرة الطفل, فهم في معظم الاحيان لا يقومون بالتغوط عن قصد. فقد يعانون من الخوف من استخدام المرحاض العام, او لايرغبون في ان يقوم احد بتعليمهم  الدخول الى الحمام, و يُصبح الامر غير طوعي مع مرور الوقت.

عوامل الخطورة :

بعض العوامل تزيد من مخاطر اصابة الطفل بالبداغة, وتشمل :

– نوبات متكررة من الامساك.
– تغيير روتين الذهاب الى الحمام.
– سوء تعليم الطفل الذهاب الى الحمام.

الاولاد هم اكثر عرضة للاصابة بالبداغة ست مرات من الفتيات, و السبب في هذا الاختلاف غير معروف. و تشمل عوامل الخطر الاقل شيوعاً ما يلي:

– ظروف صحية تسبب الامساك, مثل داء السكري, او قصور الدرق.
– العنف الجنسي.
– الاضطرابات العاطفية و السلوكية.
– تمزق الانسجة في المستقيم, و عادة ما يحدث ذلك نتيجة للامساك المزمن.

التشخيص :

يتم تشخيص حالة البداغة على اساس الاعراض المبلّغ عنها, التاريخ الطبي, و الفحص البدني. و قد يتضمن الفحص البدني فحص المستقيم, حيث يقوم الطبيب بالتقصي عن وجود كمية كبيرة من البراز الجاف و الصعب خروجه. و يمكن لفحص تصوير الاشعة السينية للبطن ان يحدد مقدار كمية البراز. كما يستخدم التقييم النفسي للبحث عن الاسباب الكامنة وراء حدوث هذه المشكلة.

إقرا أيضاَ  النوم لطفلك.. حلول بسيطة وطبيعية تساعد طفلك على النوم

العلاج :

يقوم الطبيب بوصف منتجات تحتوي على الزيوت, الحقن الشرجية, و الملينات لإزالة الانسداد الحاصل و تخفيف الامساك.

تغيير نمط الحياة :

هناك العديد من التغييرات في نمط الحياة و التي يمكن لها ان تساعد الطفل في التغلب على هذه الحالة. و منها اتباع نظام غذائي عالي الالياف لمساعدة حركية الامعاء. و من الامثلة على هذه الاطعمة الغنية بالالياف ما يلي:

– الفراولة.
– الفاصولياء.
– العنب.
– دقيق الشوفان.
– البروكلي.

بالنسبة للاطفال الذين تتراوح اعمارهم ما بين 4-8 سنوات, فإن شرب خمسة اكواب من الماء يومياً يمكن ان يساعد على ابقاء البراز بحالة لينة لتسهيل مروره. كما ان الحد من استهلاك الكافيين يساعد على الوقاية من حدوث التجفاف. و يمكن للتمارين اليومية ان تساعد على حركية المواد خلال الامعاء, و يتم تشجيع الطفل على ممارسة الرياضة بانتظام.

تعديل السلوك :

ان تقنيات السلوك التي تعتمد مكافئة الطفل بعد استخدام المرحاض, تناول الاطعمة الغنية بالالياف, و عدم تلويث سروايلهم لها اهمية كبيرة. و يجب عدم توبيخ الاطفال و تحذيرهم من عدم فعل ذلك, لإنه قد يزيد من قلقهم حول الذهاب الى الحمام.

الارشاد النفسي :

اذا كانت هنالك مشكلة سلوكية كامنة, قد يحتاج الطفل الى مشورة نفسية, و ذلك لمعالجة القضايا ذات الصلة, مثل تنمية مهارات التكيف و بناء الثقة بالنفس.

الوقاية :

ان اعتماد منهج صحي لتدريب الاطفال على استخدام المرحاض يعتبر امراً هاماً. و عادة ما يكون الاطفال غير مستعدين للذهاب الى الحمام قبل بلوغهم السنتين, و تشمل الطرق الاخرى للوقاية تحريض الاطفال على تناول الاطعمة الغنية بالالياف, تشجيع الاطفال على شرب الكثير من الماء, و التعامل بلطف مع الطفل.

إقرا أيضاَ  هل من علاج سريع للحساسية ؟

المصدر العلمي:

التعليقات مغلقة.

× How can I help you?