- الإعلانات -

الاكزيما | اسباب, اعراض, و علاج

هي حالة جلدية شائعة تتميز بظهور بقع حاكة ملتهبة على الجلد. و تُعرف الاكزيما ايضاً باسم التهاب الجلد التأتبي, و هو اكثر شيوعاً عند الاطفال الرضع و الصغار, و غالباً ما يحدث على منطقة الوجه, داخل المرفقين, و خلف الركبتين عند كل من الاطفال, المراهقين و البالغين. و في حالات نادرة يمكن لالتهاب الجلد التأتبي ان يحدث اولاً خلال سن البلوغ, و يؤثر على كل من الذكور و الاناث على حد سواء.

ما هي انواع الاكزيما ؟

عندما يسمع الناس بالاكزيما, فهذا عادة ما يعني التهاب الجلد التأتبي, و هو نوع شائع و مزمن من الاكزيما, و تشمل الانواع الاخرى ما يلي:

– اكزيما التماس :

و تحدث عن طريق التماس مع مهيجات, و من مميزاتها الحكة, الاحمرار, و الحرقة. و عادة ما يزول الالتهاب بعد زوال السبب.

– اكزيما عسر التعرق :

و تؤثر على الاصابع, راحة اليدين, و باطن القدمين. و تسبب ظهور بقع حاكة متقشرة تستمر بالتقشر او تصبح حمراء, متصدعة و مؤلمة. و هذه الحالة اكثر شيوعاً عند النساء.

– الاكزيما النُّميّة :

تسبب ظهور بقع جافة مستديرة خلال اشهر الشتاء, و عادة ما تصيب الساقين, و اكثر شيوعاً عند الرجال.

– التهاب الجلد المثّي :

يسبب حكة, احمرار, و طفح جلدي متقشر خاصة على فروة الرأس, الحاجبين, الجفون, جانبي الانف, و وراء الاذنين.

الاعراض :

تتميز الاكزيما بإصابة الجلد بالحكة, الجفاف, الخشونة, الالتهاب, و التهيج. و يمكن لهذه الاعراض ان تبقى هادئة او تتهيج. و تحدث في أي مكان من الجسم, الا انها عادة ما تصيب الذراعين, المرفقين من الداخل, خلف الركبتين, و الرأس (خاصة الخد و الفروة). و هي غير معدية و تخف مع التقدم في العمر. كما ان تشكل بقع حمراء او بنية رمادية هي اعراض شائعة. بينما تشكل الحطاطات الصغيرة التي يخرج منها سوائل عند تعرضها للخدش اعراض اخرى. حيث يمكن للاكزيما ان تسبب حكة شديدة, و الحكة هنا تزيد من تهيج و سماكة الجلد, و هذا قد يسبب اصابة بعدوى يتم علاجها بالصادات الحيوية.

إقرا أيضاَ  تساقط الشعر | اسباب, اعراض, و علاج

الاسباب :

السبب الرئيسي للاكزيما غير مفهوم تماماً, لكن يعتقد انها قد تكون ناجمة عن فرط في استجابة الجهاز المناعي للمهيجات. و قد تحدث الاكزيما ايضاً نتيجة لاستجابة غير طبيعية للبروتينات التي تتشكل في الجسم. و عادة, ما يتجاهل الجهاز المناعي هذه البروتينات, و يهاجم فقط البروتينات الدخيلة, مثل البكتيريا, او الفيروسات. و لكن في الاكزيما يفقد الجهاز المناعي القدرة على التمييز بين الاثنين, و يسبب التهاب. و فيما يلي قائمة بالمواد التي تهيج الجلد و تحرض الاكزيما :

– المواد الكيميائية الموجودة في المنظفات.
– المواد الخام مثل الصوف.
– الاقمشة الصناعية.
– ارتفاع درجة حرارة الجسم.
– التعرق.
– تغيرات في درجة الحرارة.
– نقص مفاجئ في سوائل الجسم.
– التوتر.
– الحساسية للطعام.
– وبر الحيوانات.
– التهابات الجهاز التنفسي العلوي.

عوامل الخطورة :

هناك العديد من العوامل التي يمكن لها ان تزيد من خطر الاصابة بالاكزيما. و هي اكثر شيوعاً عند الاطفال الذين يعانون من الربو, او حمى القش hay fever, ا والبالغين الذين يُصابون بهذه الحالات في وقت لاحق من الحياة, عادة قبل سن ال30.

التشخيص :

يقوم الطبيب بفحص بدني كامل, و يطرح بعض الاسئلة حول الاعراض. و لا يوجد اختبار محدد يستخدم لتشخيص الاكزيما, و يمكن للفحص الصحيح ان يحدد بعض مسببات الحساسية التي تسبب الاعراض, مثل الحساسية الجلدية المرتبطة بالتهاب الجلد التماسي (نوع من الاكزيما). و خلال اختبار الرقعة, يتم تطبيق مسبب الحساسية على رقعة يتم وضعها على الجلد الذي يبدي علامات التحسس اذا كانت هناك حساسية مثل الالتهاب والتهيج.

إقرا أيضاَ  تعرف علي «حساسية الجلد الأكزيما عند الاطفال» .. أنواعها، أسبابها، وطرق علاجها

العلاج :

يمكن ان يساعد طبيب الامراض الجلدية, او طبيب الرعاية الاولية على تحديد العلاج الصحيح للاكزيما, و يشمل ذلك بعض الخيارات:

– الادوية :

قد تخفف مضادات الهيستامين عن طريق الفم من الحكة, فهي تعمل على منع اطلاق الهيستامين الذي يؤدي الى الحساسية و تشمل :

– (cetirizine (Zyrtec
– (diphenhydramine (Benadryl
– (fexofenadine (Allegra
– (loratadine (Claritin

و يمكن ان تسبب العديد من مضادات الهيستامين النعاس, لذلك يجب ان تؤخذ ليلاً. كما يمكن استخدام مراهم الكورتيزون لتخفيف الحكة, و لكن لا ينبغي استخدامها على المدى الطويل و ذلك بسبب اثارها الجانبية و التي تشمل :

– ترقق الجلد.
– تهيج.
– تغير لون الجلد.

اذا كان الشخص مصاب بالعدوى, فقد يصف الطبيب مضادات حيوية موضعية او فموية. و تشمل الاثار الجانبية زيادة مخاطر الاصابة بالسرطان, ارتفاع ضغط الدم, و امراض الكلى.

العلاج الضوئي :

يستخدم العلاج الضوئي الاشعة فوق البنفسجية او المصابيح الشمسية للمساعدة على منع حدوث استجابة الجهاز المناعي, و يتطلب اجراء سلسلة من العلاجات, كما انه يساعد في الوقاية من اصابة الجلد بالعدوى.

تغيير نمط الحياة :

يمكن ان يؤدي الاجهاد الى تفاقم الاعراض, و تشمل طرق الحد من ذلك ما يلي:

– القيام بتمارين التنفس العميق.
– ممارسة اليوغا.
– التأمل.
– الاسترخاء.
– اعطاء الاولوية للنوم في الليل.

كما يمكن لتطبيق ضغط بارد على الجلد ان يخفف من الحكة.

إقرا أيضاَ  ما السبب وراء حدوث جفاف الجلد ؟

العلاجات البديلة :

قد تساعد العلاجات البديلة على تهدئة الاعراض, و يجب دائما استشارة الطبيب قبل البدء باستخدام المكملات الغذائية, الاعشاب, او بدء اي نشاط جديد, و تشمل العلاجات المنزلية الشعبية ما يلي:

– الشاي الاخضر او الاسود.
– جوز الهند, عباد الشمس, و زيوت زهرة الربيع.
– العلاج بالابر.
– تقنيات الاسترخاء, مثل التأمل, اليوغا, و استرخاء العضلات.

 

المصدر العلمي :

التعليقات مغلقة.