- الإعلانات -

الاغماء (فقدان الوعي) | اسباب, اعراض, و علاج

805

- الإعلانات -

الاغماء هو فقدان الشخص للوعي لفترة قصيرة من الوقت و ذلك لعدم حصول الدماغ على ما يكفيه من الاكسجين, و عادة ما يستمر الاغماء من بضع ثواني الى عدة دقائق. حيث يشعر المريض بالدوار, الغثيان, الشعور بالتعب احياناً قبل ان يُغمى عليه. و عادة ما يستغرق التعافي الكامل بضع دقائق, و في حال عدم وجود أي حالة طبية اساسية تسبب الاغماء, فلا داعي للعلاج. فالاغماء ليس سبباً يدعو للقلق, لكن يمكن له في بعض الحالات ان يكون احد اعراض مشكلة طبية خطيرة. و في حال أُصيب الانسان بالاغماء اكثر من مرة في الشهر الواحد عليه زيارة الطبيب لتحديد الاسباب المحتملة.

الاسباب :

في الكثير من الحالات يكون سبب الاغماء غير واضح, و يمكن ان ينجم عن العديد من العوامل, بما في ذلك :

– الخوف او الصدمة العاطفية.
– الم حاد.
– انخفاض مفاجئ في ضغط الدم.
– انخفاض نسبة السكر في الدم.
– تنفس سريع.
– التجفاف.
– الوقوف في مكان واحد فترة طويلة.
– تغيير الوضعية من الجلوس الى الوقوف بسرعة كبيرة.
– بذل مجهود بدني في طقس حار.
– السعال بصعوبة.
– بذل مجهود عند التغوط.

الادوية او الكحول :

الادوية التي يمكن لها ان تسبب انخفاض في ضغط الدم, قد تزيد ايضاً من فرصة اصابة الشخص بالاغماء. و تشمل ادوية علاج ارتفاع ضغط الدم, الحساسية, الاكتئاب, و القلق. و في حال أُصيب الشخص بالاغماء عند تحريك رأسه الى جانب واحد فمن الممكن ان يكون السبب انضغاط الاوعية الدموية. و من المرجح ان يُصاب الشخص بالاغماء اذا كان لديه اي من الحالات التالية :

– داء سكري.
– امراض قلب.
– تصلب الشرايين.
– عدم انتظام ضربات القلب.
– القلق او نوبات الذعر.
– امراض الرئة المزمنة مثل النفاخ الرئوي.

انواع الاغماء :

هناك عدة انواع للإغماء, و تتضمن القائمة التالية ثلاثة انواع شائعة, و هي:

– اغماء مبهمي وعائي : يمكن ان ينجم عن صدمة عاطفية, اجهاد, مشهد دم, او الوقوف لفترة طويلة جداً.
– اغماء الجيوب الانفية السباتية : و يحدث عندما ينحصر الشريان السباتي في الرقبة, و عادة بعد تحول الرأس الى جانب واحد او ارتداء طوق ضيق جداً.
– اغماء ظرفي : و يحدث عند بذل جهد اثناء السعال, التبول, التغوط, او في حال وجود مشاكل في الجهاز الهضمي.

- الإعلانات -

الوقاية :

اذا كان لديك تاريخ من الاصابة بالاغماء, فيجب محاولة معرفة السبب الكامن وراء ذلك لتجنب حدوثه مرة اخرى. و غالباً ما يكون ذلك اثناء التحويل من وضعية الجلوس او الاستلقاء الى الوقوف, او عند مشاهدة الدم. و يمكن للطبيب اتخاذ بعض الاحتياطات للوقاية من اصابتك بالاغماء مجدداً. كما ان الشعور بالدوار, التعب, و حس الوخز هي من العلامات التحذيرية لحدوث الاغماء, و في حال لاحظت اي من العلامات السابقة, عليك الجلوس و وضع رأسك بين ركبتيك للمساعدة في وصول الدم الى الدماغ, او الاستلقاء لتجنب الاصابة بسبب السقوط.

ما يجب القيام به عندما يصاب شخص بجوارك بالاغماء :

عندما يُصاب شخص ما بالاغماء, عليك تحسين وصول الدم الى رأسه عن طريق رفع قدميه فوق مستوى القلب. و بدلا من ذلك, عليه ان يجلس مع وضع رأسه ما بين ركبتيه. بالاضافة الى خلع الملابس الضيقة, و الاحزمة. و ابقاء الشخص مستلقي او جالس لمدة لا تقل عن 10 -15 دقيقة. و يفضل ان يكون المكان بارد و هادئ, و قد يساعد ايضاً شرب ماء بارد.

الاختبارات و التشخيص :

اذا كانت صحتك جيدة عموماً و قد أُصبت بالاغماء مرة واحدة فقط, فلا داعي لرؤية الطبيب. و مع ذلك, اذا لم يكن لديك تاريخ مسبق من حدوث الاغماء, و أغمي عليك عدة مرات, فيجب عليك زيارة الطبيب لتحديد ما اذا كان الاغماء ناجم عن حالة طبية كامنة. كما يجب اخبار الطبيب عن كيفية اصابتك بالاغماء, مثل ماذا كنت تفعل؟ و كيف شعرت على الفور قبل الاغماء؟, بالاضافة الى تاريخك الطبي الكامل, بما في ذلك معلومات عن حالات تم تشخيصها مسبقاً و أية ادوية يتم تناولها حالياً. و اعتماداً على نتائج الفحوص البدنية, قد يطلب الطبيب اجراء اختبارات اضافية, مثل فحوص الدم للتحقق من التوازن الكيميائي, و فقر الدم بشكل خاص, و تشمل اختبارات التحقق من مشاكل القلب ما يلي :

– شاشة هولتر, و هي جهاز محمول لمراقبة القلب يتم ارتدائه لمدة 24 ساعة, و احياناً لفترة اطول.
– تخطيط صدى القلب, و هو اختبار يستخدم امواج فوق صوتية لإنتاج صورة متحركة للقلب.
– تخطيط القلب الكهربائي, و هو اختبار يسجل النشاط الكهربائي للقلب.
– تخطيط الدماغ الكهربائي, و هو اختبار يقيس النشاط الكهربائي للدماغ.
– التصوير المقطعي المحوسب للرأس.

العلاج :

يعتمد العلاج على تشخيص الطبيب, و في حال لم يكن هنالك أي ظروف طبية اساسية تسبب لك الاغماء, فإنك عموماً لن تحتاج الى أي علاج.

المصدر العلمي:

- الإعلانات -

Comments are closed.