- الإعلانات -

الاعتلال العصبي الفخذي | اسباب, اعراض, و علاج

يحدث الاعتلال العصبي الفخذي عندما لا يستطيع الشخص تحريك او الشعور بجزء ما من الساق بسبب تضرر الاعصاب, و تحديداً العصب الفخذي. و ينجم ذلك عن التعرض لإصابة, ضغط مطبق على العصب لفترة طويلة, او اضرار ناجمة عن مرض ما. و في معظم الحالات تختفي هذه الحالة دون علاج. و مع ذلك, قد يكون تناول الادوية و العلاج الطبيعي ضروري في حال لم تتحسن الاعراض.

الاسباب :

العصب الفخذي هو احد اكبر الاعصاب في الساق, ويقع بالقرب من الفخذ و يتحكم في العضلات التي تساعد على تمدد الساق و تحريك الوركين. كما انه يعطي الشعور بالجزء السفلي من الساق و الجزء الامامي من الفخذ. و عندما يتضرر هذا العصب, فإنه يؤثر على قدرة الفرد على المشي و يسبب مشاكل مع الاحساس في الساق و القدم. و يمكن للاضرار التي تلحق بالعصب الفخذي ان تكون نتيجة لـ :

– اصابة مباشر.
– اورام او غيرها من الامور التي تحاصر منطقة ما من العصب.
– ضغط لفترة طويلة على العصب.
– كسر في الحوض.
– تعرض الحوض للإشعاعات.
– نزيف وراء البطن.
– قسطرة في الشريان الفخذي, و هو امر ضروري لبعض العمليات الجراحية.
– داء السكري, و هو سبب شائع من الاعتلال العصبي الفخذي, و يمكن ان يسبب داء السكري ضرر اعصاب على نطاق واسع بسبب التقلبات في نسبة السكر و الضغط في الدم. و يؤثر ضرر الاعصاب على الساقين, القدمين, اصابع القدمين, اليدين, و الذراعين, و يعرف باسم اعتلال الاعصاب المحيطي. حيث يشكل السكري النسبة الاكثر شيوعاً لحدوث اعتلال الاعصاب المحيطية عند الاشخاص الذين يعانون من مرض السكري لمدة لا تقل عن 25 عاماً. وغالباً ما يؤثر اعتلال الاعصاب المحيطي الناجم عن السكري على العصب الفخذي.

إقرا أيضاَ  ورم العصب السمعي: اسباب, اعراض, و علاج

الاعراض :

يمكن ان يؤدي اعتلال العصب الفخذي الى صعوبات بالتحرك, و قد يشعر المريض بضعف في الساق او الركبتين, و قد لا يتمكن من الضغط على الساق المصابة. و قد يشعر ايضاً بأحاسيس غير طبيعية في الساقين, و يشمل ذلك :

– خدر في أي جزء من الساق.
– وخز في أي جزء من الساق.
– الم في المناطق التناسلية.
– ضعف عضلات.
– صعوبة في تمديد الركبة.

المضاعفات :

الضغط المطول على العصب الفخذي يمكن ان يمنع الدم من التدفق الى المنطقة المصابة, و ان نقص تدفق الدم يمكن ان يؤدي الى تلف في الانسجة. و في حال كان تضرر الاعصاب نتيجة لإصابة ما, قد يكون من الممكن ان يتعرض الوريد او الشريان الفخذي للضرر ايضاً. و هذا قد يسبب نزيف داخلي خطير, و الشريان الفخذي هو شريان كبير جداً يقع بالقرب من العصب الفخذي. و غالباً ما تسبب اصابات او نزوف الشريان الفخذي انضغاط العصب. و بالاضافة الى ذلك, فإن العصب الفخذي يوفر الاحساس بجزء كبير من الساق, و يمكن ان تحدث اصابات بسبب فقدان هذا الاحساس, و ان وجود عضلات ساق ضعيفة يمكن ان يجعل الشخص اكثر عرضة للسقوط, و يحدث ذلك غالباً عند كبار السن, و يعرضهم للإصابة بكسور الورك, و هي اصابات خطيرة جداً.

التشخيص :

يقوم الطبيب بإجراء فحص جسدي شامل و يقوم بطرح اسئلة حول الاصابات الاخيرة او العمليات الجراحية لدى المريض, و للبحث عن الضعف يتم اجراء اختبار عضلات محدد لتلقي الاحساس من العصب الفخذي, و يقوم الطبيب بالتحقق من ردود فعل الركبة و السؤال عن تغيرات الشعور في الجزء الامامي من الفخذ و الجزء الاوسط من الساق. و الهدف من التقييم هو تحديد ما اذا كان الضعف ينطوي فقط على العصب الفخذي او ان هنالك اعصاب اخرى مساهمة في ذلك. و تشمل الفحوص الاضافية ما يلي:

إقرا أيضاَ  صداع مزمن لا يستجيب لمسكنات الالم

التوصيل العصبي :

يستخدم هذا الفحص للتحقق من سرعة انتقال السيالة العصبية في الاعصاب. و عادة ما يشير بطء الاشارة الى اضرار في العصب.

تخطيط كهربائية القلب EMG :

يُجرى هذا الاختبار بعد فحص التوصيل العصبي لمعرفة مدى عمل العضلات و الاعصاب. و يسجل هذا الاختبار النشاط الكهربائي الموجود في العضلات عندما يتم تفعيل العصب المؤدي اليها. و يحدد هذا الفحص ما اذا كانت العضلة تستجيب بشكل مناسب ام لا. و بعض الحالات الطبية قد يحدث تحفيز العضلة من تلقاء نفسها, و هو شذوذ يمكن ان يكشف عنه بواسطة هذا الفحص. و لأن الاعصاب تحفز و تسيطر على العضلات, يمكن لهذا الاختبار تحديد المشاكل لكل من العضلات و الاعصاب.

التصوير بالرنين المغناطيسي و التصوير المقطعي المحوسب :

يمكن لتصوير الرنين المغناطيسي ان يستخدم للبحث عن الاورام, نمو غير طبيعي, او اي وجود غير طبيعي في منطقة العصب الفخذي, و التي يمكن لها ان تسبب انضغاط العصب. و يستخدم هذا الفحص لإنتاج صورة مفصلة من الجزء المُراد تصويره من الجسم. كما يمكن لفحص التصوير المقطعي المحوسب باستخدام الاشعة السينية ان يستعرض أي نمو في الاوعية الدموية او العظام.

العلاجات :

الخطوة الاولى في علاج الاعتلال العصبي الفخذي هو التعامل مع الحالة الكامنة او الاسباب. فإذا كان السبب هو انضغاط العصب, فإن الهدف سيكون تخفيف الضغط. و في بعض الاحيان يمكن للإصابات الخفيفة او الانضغاط الخفيف ان يُعالج بشكل عفوي. و بالنسبة لمرضى السكري, فإن عودة مستويات سكر الدم لحالتها الطبيعية يخفف من انضغاط الاعصاب, و في حال لم يتحسن الانضغاط من تلقاء نفسه, سيحتاج المريض الى علاج, و عادة ما يشمل ذلك العلاج الطبيعي و الادوية.

إقرا أيضاَ  الداء الليفي الكيسي في الثدي | اسباب, اعراض, و علاج

الادوية :

قد يتم اعطاء المريض حقن الكورتيكوستيرويد في الساق للحد من الالتهاب و التخلص من أي تورم, و يمكن لأدوية تسكين الالم ان تساعد في تخفيف الالم و الانزعاج الذي يعاني منه المريض.

العلاج :

يساعد العلاج الطبيعي على بناء قوة عضلات الساق من جديد, و يقوم المعالج الفيزيائي بإجراء عدة تمارين للمريض لتعزيز وتمدد عضلاته, و يساعد العلاج الطبيعي على تقليل الالم و استعادة الحركة. و قد يحتاج المريض لاستخدام دعامة لمساعدته في المشي. و اعتماداً على مدى خطورة تضرر الاعصاب و كمية المتاعب التي يواجهها الفرد, قد يحتاج ايضاً الى علاج وظيفي, و هذا النوع من العلاج يساعد المريض على تعلم القيام بالمهام العادية مثل الاستحمام و غيرها من انشطة الرعاية الذاتية, و قد يوصي الطبيب ايضاً بإرشاد مهني اذا كانت حالة المريض تجبره على العثور على خط عمل آخر.

العمل الجراحي :

قد يوصي الطبيب بالجراحة اذا كان المريض يعاني من نمو ما يحجب العصب الفخذي, حيث تتم إزالة النمو الغير طبيعي لتخفيف الضغط على العصب.

الوقاية :

يمكن تقليل خطر الاصابة بالاعتلال العصبي الفخذي الناجم عن مرض السكري عن طريق ضبط مستويات السكر في الدم. و هذا يساعد على حماية الاعصاب من الاضرار الناجمة عن هذا المرض, و يجب التحدث مع الطبيب للحصول على مشورة حول التدابير الوقائية الافضل.

المصدر العلمي:

التعليقات مغلقة.