- الإعلانات -

الإمساك (constipation) | اسباب, اعراض, و علاج

يعتبر الامساك احدث اكثر مشاكل الجهاز الهضمي شيوعاً, و يُعرف بوجود براز جاف, و صعوبة في التغوط, او الذهاب للحمام اقل من ثلاثة مرات اسبوعياً. و تكمن المهمة الرئيسية للقولون في امتصاص الماء من الطعام الذي يمر عبر الجهاز الهضمي, و من ثم تحويل الطعام المتبقي الى براز. و تقوم عضلات القولون بدفع البراز حتى يصل الى المستقيم, و في حال بقي البراز في القولون لفترة طويلة جداً سيصبح من الصعب تمريره الى المستقيم, و هذه الحالة تدعى بالامساك. و يمكن ان يسبب سوء التغذية في الكثير من الاحيان امساك, و ذلك بسبب نقص الالياف الغذائية و المياه الضرورية للمساعدة على ابقاء البراز لين. و تأتي الاطعمة الغنية بالالياف من النباتات, و هناك الياف ذوابة و غير ذوابة في الماء. و ينتج عن الالياف الذوابة في الماء مادة هلامية لينة تمر عبر الجهاز الهضمي, اما الالياف الغير ذوابة في الماء فهي تساهم في الحفاظ على قوام البراز, مما يسهل من عملية تمرير البراز عبر المستقيم. كما ان التوتر, و تغيير الروتين اليومي, يبطئ من تقلصات عضلات القولون, و بالتالي يؤدي ايضاً الى حدوث الامساك.

الاسباب الشائعة لحدوث الامساك :

– نظام غذائي منخفض الالياف و خصوصاً اللحوم, الحليب, او الجبن.
– التجفاف.
– عدم ممارسة الرياضة.
– تغيير الروتين اليومي.
– بعض الادوية مثل مسكنات الالم, و مضادات الحموضة.
– الحمل.
– مشاكل طبية اخرى.

و فيما يلي بعض المشاكل الطبية التي يمكن لها ان تسبب الامساك :

– بعض الامراض, مثل السكتة الدماغية, داء باركنسون, داء السكري.
– مشاكل القولون او المستقيم, بما في ذلك الانسداد المعوي, متلازمة القولون العصبي, او داء الرتوج.
– المشاكل الهرمونية, بما في ذلك مشاكل الغدة الدرقية.

ما هي اعراض الامساك ؟

كل شخص لديه حركية امعاء خاصة به, فبعضهم يذهب للحمام ثلاثة مرات في اليوم, في حين ان البعض الآخر قد يذهب للحمام ثلاثة مرات في الاسبوع. و مع ذلك فقد يعاني الشخص المصاب بالامساك من الاعراض التالية :

إقرا أيضاَ  التهاب القولون الاقفاري | اسباب, اعراض, و علاج

– الذهاب للحمام اقل من ثلاثة مرات في الاسبوع.
– التوتر او الالم اثناء التغوط.
– الشعور بالحاجة للتغوط حتى بعد قضاء الحاجة.
– صعوبة في التغوط و الشعور بوجود انسداد في المستقيم.

عوامل الخطورة :

يعتبر سوء التغذية, و قلة النشاط الرياضي من العوامل المؤهبة لحدوث الامساك, و تشمل العوامل الاخرى ما يلي:

– العمر 65 سنة او اكثر : حيث يميل كبار السن لأن يكونوا اقل نشاطاً بدنياً, و يعانون من وجود امراض كامنة و يتبعون نظام غذائي سيء.

– الاشخاص الذين لديهم حالات طبية معينة, مثل اصابات الحبل الشوكي, يعانون في الكثير من الاحيان من صعوبة في التغوط.

– النساء و الاطفال : تعاني المرأة من الامساك اكثر من الرجل, كما يتأثر الاطفال في الكثير من الاحيان اكثر من البالغين.

– الحمل: التغيرات الهرمونية و الضغط على الامعاء اثناء الحمل يمكن ان يؤدي الى حدوث الامساك.

التشخيص :

الكثير من الناس المتضررين من الامساك, يتم علاجهم عن طريق تغيير وجباتهم الغذائية, ممارسة الرياضة, او تناول الادوية المسهلة. و مع ذلك, لا ينبغي استخدم الادوية المسهلة اكثر من اسبوعين دون استشارة الطبيب, كي لا يعتمد الجسم عليها و يهمل وظيفة القولون.

كما ينبغي التحدث الى الطبيب عند حدوث كل ما يلي:

– اذا عانى الشخص من الامساك لأكثر من ثلاثة اسابيع.
– وجود دم في البراز.
– آلام بطنية.
– آلام اثناء التغوط.
– فقدان الوزن.
– تغيرات مفاجئة في حركية الامعاء.

يقوم الطبيب بالسؤال حول الاعراض و التاريخ الطبي, و اية ادوية يتناولها المريض او امراض كامنة يعاني منها. و يمكن ان يقوم الطبيب بفحص المستقيم, و اختبارات الدم, الشوارد, و وظيفة الغدة الدرقية. و في الحالات الشديدة قد يكون هناك حاجة لإجراء اختبارات اضافية لتحديد سبب الاعراض الخاصة بالمريض, و تشمل :

إقرا أيضاَ  التهاب المفاصل التفاعلي - متلازمة ريتر

– فحص كيفية تحرك الغذاء عبر القولون, و يدعى ذلك بدراسة عبور القولون و المستقيم. و في هذا الاختبار يتم ابتلاع حبوب تحتوي علامات صغيرة تظهر على الاشعة السينية, و يقوم الطبيب بإلتقاط عدة صور بالاشعة السينية خلال الايام المقبلة حتى يستطيع تصور كيف يتحرك الطعام عبر القولون و كيفية عمل عضلات الامعاء الخاصة بالمريض, و يمكن للمريض ان يتبع نظام غذائي معتمد على الالياف اثناء الاختبار.

– فحص وظيفة عضلة المصرة الشرجية, و في هذا الاختبار يقوم الطبيب بإدخال انبوب رفيع يحتوي بطرفه على بالون في فتحة الشرج, و يقوم بعدها بنفخ البالون و سحب البالون ببطء مما يسمح بقياس قوة عضلة المصرة الشرجية.

– فحص القولون مع حقن الباريوم و التصوير بالاشعة السينية, و في هذا الاختبار يقوم المريض بشرب سائل خاص قبل ليلة من الفحص لتنظيف الامعاء, و يشمل الاختبار الفعلي ادخال صبغة متباينة تسمى الباريوم في المستقيم, و يقوم الطبيب بعدها بالتقاط عدة صور باستخدام الاشعة السينية مما يسمح بعرض حالة القولون و المستقيم.

– تنظير القولون, و في هذا الفحص يقوم الطبيب بإدخال انبوب مجهز بكاميرا داخل المستقيم و القولون للبحث عن المشاكل الكامنة.

العلاج :

يشمل العلاج تغيير النظام الغذائي و زيادة مستوى النشاط البدني, بالاضافة الى اتباع ما يلي:

– شرب 1,5-2 لتر يومياً من السوائل الخالية من الكافيين مثل الماء لترطيب الجسم.
– الحد من تعاطي الكحول و الكافيين الموجود في المشروبات, و الذي يسبب التجفاف.
– اضافة الاطعمة الغنية بالالياف الى النظام الغذائي الخاص بالمريض, مثل الفواكه الطازجة, الخضروات, الحبوب, الفاصوليا, و الخوخ. و يجب ان يكون الاستهلاك اليومي من الالياف ما بين 20-35 غرام.
– التقليل من الاطعمة التي تحوي كميات قليلة من الالياف مثل اللحوم, الحليب, الجبن, و الاطعمة المُصنّعة.
– تحقيق ما يعادل 150 دقيقة من التمارين المعتدلة كل اسبوع, مع 30 دقيقة مشي على الاقل خمس مرات في الاسبوع (المشي, السباحة, او ركوب الدراجة).
– الذهاب للحمام متى ما احتجت لقضاء الحاجة, و تجنب الانتظار الطويل.
– اضافة مكملات الالياف الى النظام الغذائي اذا لزم الامر.
– تذكر شرب الكثير من السوائل.

إقرا أيضاَ  صحة القلب و النظام الغذائي

قد يصف الطبيب ادوية مسهلة او حقن شرجية لفترة قصيرة من بدء العلاج للمساعدة على تليين البراز, مع الحرص على عدم تجاوز مدة الاسبوعين بدون استشارة الطبيب. كما اظهرت الدراسات الحديثة ان اجراء تغييرات في النظام الغذائي يعتبر مفيد جداً لأولئك الذين يعانون من الإمساك المزمن. كما قد ينصح الطبيب بكل من الادوية التالية للمساعدة في زيادة الافرازات المعوية, وبالتالي تمرير البراز بسهولة اكثر :

– (linaclotide (Linzess
– (lubiprostone (Amitiza

و قد ينصح الطبيب أيضاً بالتوقف عن تناول بعض الادوية التي تسبب الامساك, و في بعض الحالات قد يلزم اجراء عملية جراحية لإزالة الجزء المسبب للمشاكل من القولون.

المصدر العلمي :

التعليقات مغلقة.