الأمراض المزمنة.. أنواعها.. وآثارها.. وطرق علاجها

الأمراض المزمنة أمراض تدوم فترات طويلة وتتطوّر بصورة بطيئة عموماً. وتأتي الأمراض المزمنة، مثل أمراض القلب والسكتة الدماغية والسرطان والأمراض التنفسية المزمنة والسكري، في مقدمة الأسباب الرئيسية للوفاة في شتى أنحاء العالم، إذ تقف وراء 63% من مجموع الوفيات. ومن أصل مجموع أولئك الذين قضوا نحبهم بسبب الأمراض المزمنة في عام 2008 والبالغ عددهم 36 مليون نسمة، كان 29% ينتمون إلى فئة الأشخاص الذين تقلّ أعمارهم عن 70 عاماً وكان النصف ينتمي إلى فئة النساء

 أنواع الأمراض المزمنة

1_ أمراض القلب

وتعتبر أمراض القلب، من أخطر “الأمراض المزمنة”، ومنها:

• الذبحة الصدرية: وأعراضها الشعور بالدوخة، والتعب، والتعرق، وضيق التنفس، حيث يصاب الشريان المسؤول عن تغذية القلب بالتوقف عن عمله، نتيجة إرتفاع ضغط الدم.

• السكتات القلبية: وتحدث نتيجة توقف القلب عن الخفقان بشكل مفاجىء، وينتج عنه توقف ضخ الدم لجميع أعضاء الجسم الحيوية.

• السكتة الدماغية: وهى تجلط الدم فى الأوعية الدموية اتى تُغذى الدماغ، فتصيب بالشلل زيليها الوفاة فورًا.

• النوبة القلبية: وذلك بإحتباس الدم بعد أنسداد الشريان التاجى، فيضعف القلب، ويتسبب فى موت عضلة القلب بالكامل.

 2_ أمراض السرطان المختلفة:

وتُعد السرطانات من أخطر “الأمراض المزمنة” على صحة الإنسان، حيث يعرف السرطان بأنه نمو لخلايا عدائية بالجسم بشكل لا يمكن التحكم فيه، وهناك أنواع متعدده من السرطان منها:

• سرطان الكبد: وهو يصيب الكبد بتكاثر غير طبيعى لخلايا الكبد، وعادة ينتقل عن طريق أحد أعضاء الجيم المصابة بالسرطان.



• سرطان المثانة: من ضمن أعراض سرطان المثانة، هو ظهور دم فى البول، وإكتشافة مبكرا يساهم فى سرعة علاجه.

 • الورم اللمفي: ويعنى الورم السرطانى، ويصيب الأطفال.

 • أبيضاض الدم –ليوكيميا: وهو يصيب الدم، حيث ينتج عن ولادة خلايا غير ناضجة، وأعراضة هى نزيف وإرتفاع فى درجة الحرارة.

 • سرطان الرئة: يُعد من أخطر أنواع السرطانات، ويصيب الجهاز التنفسى، ومن أهم أعراضة السعال المصاحب للدم.

• سرطان القولون: وهو يصيب الأمعاء الغليظة، ويحدث نتيجة تناول الكحول، أو التدخين، أو تناول الأطعمة الدهنية بكثرة، وأهم أعراضة هو تغير حركة الأمعاء، وخروج دم من البراز.

 • سرطان الثدي: يصيب هذا النوع من السرطانات النساء بشكل خاص، حيث يساهم الكشف المبكر عن سرطان الثدى فى سرعة الشفاء منه.

3_ أمراض الجهاز التنفسي:

وهى أحد أنواع “الأمراض المزمنة” الأمراض التى تُصيب الجهاز التنفسى ومنها:

• الربو: ويحدث نتيجة إلتهاب الشعب الهوائية فى الرئتين، مما يصيب بضيق التنفس.

• الأزمات التنفسية: ويحدث نتيجة إنقباض مفاجىء للشعب الهوائية.

• الإنسداد الرئوي: ويحدث نتيجة إنسداد فى جدار الشعب الهوائية، وأنسجة الرئة.

4_ مرض السكري “Diabetes”:

وهو من أخطر أنواع “الأمراض المزمنة” عبارة عن نقص كمية الإنسولين فى الدم، مما يسبب خلل فى نسبة “الجلوكوز” فى الجسم، ويستمر ذلك لسنوات عديدة، ومن مسبباته السمنة، وإنخفاض النشاط البدنى، والتغذية الخاطئة التى تحتوى على الدهون بشكل كبير، وهناك نوعين من “السكرى”وهما:

• السكرى للبالغين: حسب الإحصائيات، يصاب 150 مليون شخص بمرض السكرى فى العالم، حيث يتوقع العلماء ان يصبح 330 مليون مصاب بمرض السكرى خلال عام 2025.

• السكرى للأطفال: يصيب الأطفال من أول اسابيع بعد الولاده، ويحدث لأسباب غير معروفة حتى الآن.

عوامل الإصابة بالأمراض المزمنة

التدخين

التدخين

 أولاً: العادات السيئة

يُصاب الإنسان بـ”الأمراض المزمنة”، وذلك لممارستة العادات السيئة كالتدخين، وتناول المشروبات الكحولية، وتعاطى المخدرات، من ضمن مسببات الإصابة بالأمراض المزمنة، فهى تصيب الجهاز التنفسى والقلب، وتصيب بمرض السرطان، حيث يُعد التدخين هو عملية يتم فيها حرق مادة التبغ وبعدها يتم تذوق الدخان أو استنشاقه،  مما يجعلها متاحة للامتصاص من خلال الرئة هناك آلاف من المواد الكيميائية التي تؤثر على الجهاز العصبي المركزي، وبحسب منظمة الصحة العالمية أن  4.9 مليون نسمة يتوفون كل عام نتيجة لتعاطي التبغ؛ أما عن الكحوليات، فهى أكثر خطورة على صحة الإنسان لإحتوائها على دادة الكربون والهيدروكسيل التى تؤدى إلى إذابة الدهون الموجودة فى أغشية الخلايا مما يؤدى إلى قتلها.

ثانيًا: عدم ممارسة الرياضة

 يعد عدم الإهتمام بممارسة التمارين الرياضية من الأخطاء الصحية الشائعة، لمدى تأثيرها على الصحة، ولأنها تتسبب فى البدانة والتى ينتج عنها الإصابة بالأمراض المزمنة كالسكرى، وأثبتت الدراسات أن ممارسة التمارين الرياضية يوميًا، تعمل على تقوية عضلات الجسم، بالإضافة إلى تقوية عضلات الساقين والوركين، والبطن، والظهر، والصدر، والكتف، والذراعين، وأكدت منظمة الصحة العالمية أن6 مليون نسمة، يفقدون حياتهم سنويًا نتيجة فرط الوزن أو البدانة.

ثالثًا: تناول كميات كبيرة من الطعام

يُشكل تناول الطعام اليومى بكميات كبيرة خطرًا كبيرًا على صحة الإنسان، ويساهم فى غصابته بأحد “الأمراض المزمنة”، وخاصة الذى يحتوى على كميات كبيرة من الدهون، وأيضًا الطعام الذى يحتوى على مواد مسرطنة، حيث أكد علماء التغذية أن الأطعمة التى تسبب الأمراض المزمنة كالسرطان هى المقليات مثل الشيبسى، واللحوم المشوية والمحروقة، والهمبورغر.

خصائص الأمراض المزمنة

أبرز الخصائص التى تتميز بها الأمراض المنزمنة هى:

• أن تكلفة علاج “الأمراض المنزمنة” مرتفعة جدا، ومراحل علاجها مزعجة للمريض.

• لا تنتقل عن طريق العدوى، ولا تتضمن فيروسات او بكتيريا.

• بعضها يرتبط بالبدانة وزيادة الوزن، والنظام الغذائى والحركة.

• العلاج دائما يستمر لفترات طويلة، حتى ينتهى عمر المصاب.

• لا تظهر أعراضه على المريض إلا بعد ظهور المضاعفات.

آثار الأمراض المزمنة

  • قيود معيشية معينة: يصبح الشخص المصاب بمرض مزمن يعيش تحت قيود معينة خاصة بنوعية التغذية التى يتناولها، أو العلاج الذى يتناوله، او حتى الانشطة والذى يقوم بممارستها.
  • العُزلة الإجتماعية: يعتبر من أكثر المشكلات التى يعانى منها المريض، حيث لا يستطيع مشاركة زملائة فى العمل أنشطة العمل، ولا يقومون زملائة القدامى بزيارته، أو حتى يبادلونه نفس المشاعر السابقة.
  • ضعف الثقة بالنفس: يشعر المريض بحالة من عدم الثقة بالنفس، وذلك لأنه يرى أن دوره فى الحياه أصبح هامشيًا، بخلاف نظرة العطف الذى يراها فى عيون الآخرين.
  • أنه ليس محط الاهتمام الآخرين: يشعر المريض بأنه ليس محط إهتمام الأسرة، فهناك أسر لا تتقبل معاناة المرض، أو العكس الأسر التى تقوم بالإهتمام بشكل مبالغ.
  • الإعتمادية: شعور المريض بأنه أصبح عبأ إقتصاديًا ونفسيًا على أسرته.

طرق علاج الأمراض المزمنة

أولاً: داء السكري

يعالج داء السكرى، بتناول الأدوية المناسبة له، باتباع نظام غذائى صحى، خالى من الدهون والسكريات، وممارسىة التمارين الرياضية، لتجنب زيادة الوزن والسمنة.

ثانيًا: أمراض القلب

يتم العلاج عن طريق تغيير أسلوب الحياة، ونمط الغذاء، وفى بعض الحالات يكون بالأدوية، او بالجراحة.

ثالثًا: السرطان

يتم علاج السرطان بأنواع عديده منها،  الجراحة والعلاج الكيميائي، والعلاج الإشعاعي، والعلاج المناعى.

إحصاءات الأمراض المزمنة

أكدت الإحصاءات أن أكثر من 36 مليون شخص يتوفون سنويًا، على مستوى العالم بسبب الأمراض المزمنة، و80% من الوفيات في البلدان الفقيرة والنامية. وتسعة ملايين من وفيات الأمراض المزمنة هم أشخاص أعمارهم تحت سن الـ60 عاما، و90% منهم في الدول الفقيرة والنامية، وأن 17.3 مليون شخص يفقدون حياتهم سنويًا بسبب أمراض فى القلب، و17.3 مليون حالة وفاة نتيجة أمراض القلب، و7.6 ملايين حالة وفاة بسبب السرطانات بأنواعها، و4.2 ملايين نتيجة أمراض الجهاز التنفسي.

يجب على جميع الأشخاص الاهتمام إلى صحتهم وتجنّب كافة مسببات الأمراض المزمنة، وكذلك التوجّه إلى الطبيب بشكل دوري للكشف حتى يتم الكشف عن احتمالية حدوث هذه الأمراض قبل حدوثها أو في مراحل متقدّمة منها، حتى يتم علاجها بشكل فوري لتجنّب المضاعفات الخطيرة التي قد تسببها.


عن الموقع

موقع طبيبك.كوم


اتصل بنا

ارسل سؤالك



قائمتنا البريدية