- الإعلانات -

اضطراب فقدان الذاكرة (النسَّاوة)

النسّاوة هي احد اشكال فقدان الذاكرة للشخصية التي تنجم عن الاصابة بحالات مرضية للشخصية مثل الخرف او اصابات الرأس. و يمكن للمريض ان يشفى تلقائياً, الا انه في بعض الحالات قد يصف الطبيب دواء, او نمط علاج معين. فبعض الناس يعانون من صعوبة في تشكيل ذكريات جديدة ولا يستطيعون تذكر الوقائع او التجارب السابقة التي خاضوها. و عادة ما يتذكر الشخص المصاب بهذا المرض معلومات اساسية مثل الاسم, و المهارات الحركية. و فقدان الذاكرة المعتدل هو امر طبيعي للاشخاص في سن الشيخوخة, اما عدم القدرة على التذكر اطلاقاً او تكوين ذاكرة جديدة فهذا قد يشير الى وجود اضطراب فقدان الذاكرة.

ما هي اعراض فقدان الذاكرة للشخصية ؟

الاعراض الاولية هي عدم القدرة على تكوين ذكريات جديدة, و صعوبة في تذكر الحقائق, الاحداث, الاماكن, او تفاصيل محددة. و يمكن للتفاصيل ان تتراوح ما بين تذكر ما تم تناوله على الافطار, الى محاولة معرفة من هو رئيس البلاد الحالي. و رغم كل ذلك يستطيع المريض ان يحتفظ بمهاراته الحركية التي اكتسبها, مثل القدرة على المشي و تكلم اللغات التي تعلمها. و هناك انواع متعددة من فقدان الذاكرة, و تشمل فقدان الذاكرة الرجوعي (السابق للإصابة), و فقدان الذاكرة التقدمي (اللاحق للاصابة), و فقدان الذاكرة الشامل العابر.

فقدان الذاكرة الرجوعي (السابق للإصابة) :

و في هذه الحالة يفقد المريض القدرة على تذكر آخر الاحداث التي قام بها في حياته, اما الذاكرة الاقدم مثل ذكريات الطفولة يتم التأثير عليها ببطء, و بعض الحالات المرضية مثل الخرف, يؤدي الى هذا النوع من فقدان الذاكرة.

فقدان الذاكرة التقدمي (السابق للإصابة):

في هذا النوع يعجز المريض عن تكوين اي ذكريات جديدة قام بها بعد الاصابة, وقد يكون ذلك مؤقتا. فعلى سبيل المثال قد يعاني المريض من هذه الحالة بعد الافراط في شرب الكحول. و يمكن ايضا ان تكون الاصابة دائمة اذا تعرض الحصين للضرر (جزء من الدماغ مسؤول عن الذاكرة).

فقدان الذاكرة الشامل العابر :

هو حالة غير مفهومة, و يعاني المريض المصاب بالارتباك و الانفعال مرارا و تكرارا على مدى عدة ساعات. و سبب حدوث فقدان الذاكرة هنا هو انسداد وجيز بالاوعية الدموية التي تغذي الدماغ, ويحدث ذلك بشكل متكرر عند البالغين و كبار السن.

فقدان الذاكرة الطفولي :

معظم الناس لا يستطيعون تذكر اول 3-5 سنوات من عمرهم اثناء الطفولة, و هذه ظاهرة شائعة تدعى فقدان الذاكرة الطفولية.

اسباب فقدان الذاكرة :

امراض عقلية :

مكان توضع الذكريات في الدماغ يعتمد على عمر هذه الذكريات, و لفقدان الذكريات القديمة يجب ان يخضع الدماع لعملية اتلاف واسعة, و هذا مايحدث تماماً عند مرضى الزهايمر. اما الاشخاص الذين يعانون من الخرف فهم يميلون لنسيان الذكريات الحديثة ويحافظون اكثر على ذكرياتهم القديمة.

نقص الاكسجة :

تغير مستويات الاكسجين يمكن ان يؤثر على الدماغ بأكمله, و يؤدي الى فقدان ذاكرة. و تسمى هذه الحالة بنقصالاكسجة و هي ليست خطيرة بما يكفي لتحدث تلفا في الدماغ, و يمكن لفقدان الذاكرة هنا ان يكون مؤقتاً.

الاضرار الملحقة بالحصين :

الحصين هو جزء من الدماغ مسؤول عن الذاكرة, و تشمل انشطته تكوين الذكريات و استرجاعها عند الحاجة. و خلاياه حساسة للغاية لنقص الاكسجة و السموم. فعندما يتضرر الحصين يعاني المريض من صعوبة في تكوين ذكريات جديدة.

إصابات الرأس :

اصابات الرأس, مثل السكتة الدماغية, الاورام, او الاصابة بعدوى ما, قد تكون سبب في حدوث اضرار للدماغ. و هذه الاضرار يمكن ان تشمل مشاكل ذاكرة دائمة.

تعاطي الكحول :

تعاطي الكحول على المدى القصير يمكن ان يحدث شكل مؤقت من فقدان الذاكرة التقدمي, اما الادمان على الكحول على المدى الطويل يمكن ان يحدث متلازمة فرينك كورساكوف حيث يعاني المريض من صعوبة في تكوين اية ذكريات جديدة.

الصدمة النفسية و الاجهاد :

الصدمة النفسية الشديدة او الاجهاد يمكن ان تسبب اضطراب شخصية انفصامي, و يرفض العقل بهذه الحالة جميع الافكار و المشاعر او المعلومات التي يجد صعوبة في تحملها. و هناك نوع معين من اضطراب الشخصية الانفصامي يدعى فقدان الذاكرة الشرودي, الذي يجعل المريض يسافر في فكره بعيدا عن الواقع.

العلاج بالصدمة الكهربائية :

اذا تلقى احد المرضى العلاج بالصدمة الكهربائية لعلاج الاكتئاب او غيره من الحالات المرضية, فمن الممكن ان يعاني من فقدان ذاكرة رجوعي, حوالي اسبوع او شهر قبل العلاج. و يمكن ان يعاني ايضاً من فقدان الذاكرة التقدمي حوالي اسبوعين بعد العلاج.

كيف يتم تشخيص اضطراب فقدان الذاكرة ؟

يقوم طبيب الاعصاب بطرح اسئلة معينة حول الحالة المرضية التي اتى بها المريض. و قد يطلب استخدام بعض الفحوص للتحري عن حالة الذاكرة الخاصة بالمريض. و يمكن ان يطلب فحوص اخرى مثل التصوير بالرنين المغناطيسي, او التصوير المقطعي المحوسب للبحث عن علامات ضرر في الدماغ. كما يمكن لفحوص الدم ان تكشف عن نقص التغذية, الاصابة بالعدوى, او غيرها من الامور الاخرى التي تؤهب لحدوث فقدان الذاكرة.

كيف يتم علاج اضطراب فقدان الذاكرة ؟

لعلاج اضطراب فقدان الذاكرة يقوم الطبيب بالتركيز على السبب الكامن وراء هذه الحالة. ففقدان الذاكرة الناجم عن الكحول يمكن علاجه من خلال ازالة السموم. و فقدان الذاكرة الناجم عن رضوح الرأس الخفيفة لا تعالج و تشفى تلقائياً مع مرور الوقت. و فقدان الذاكرة الناجم عن الخرف يكون غير قابل للشفاء و مع ذلك يقوم الطبيب بوصف ادوية لدعم التعلم و الذاكرة. و في حال كان المريض يعاني من فقدان ذاكرة ثابت قد يوصي الطبيب بإجراء علاج وظيفي, و في هذا النوع من العلاج يتم مساعدة المريض على تعلم المهارات و المعلومات و تحسين ذاكرته للحياة اليومية.

الوقاية :

يمكن للعادات الصحية التالية ان تقلل من خطر الاصابة بالخرف, السكتة الدماغية, اصابات الرأس, او غيرها من الاسباب المحتملة لفقدان الذاكرة:

– تجنب تعاطي المخدرات او الكحول.
– استخدام خوذة واقية للرأس اثناء لعب الرياضة لمنع حدوث ارتجاج في الدماغ.
– استكشاف اماكن جديدة, وقراءة كتب باستمرار.
– الحفاظ على اللياقة الجسدية.
– اتباع نظام غذائي صحي و تناول الفواكه, الخضروات, و البقوليات.

 

إقرا أيضاَ  كيراتين الشعر..وكيفية استخدامه
المصدر العلمي :

التعليقات مغلقة.