- الإعلانات -

اضطراب «الوسواس القهري».. وطرق علاجه

كتبت ـ سارة سليمان

اضطراب الوسواس القهري هو أحد الأمراض النفسية المرتبطة بالقلق، والتي تتميز بالأفكار الوسواسية “غير منطقية”، وغالبًا ما يدرك الأشخاص المصابون بالوسواس القهري أن تصرفاتهم غير منطقية.

الوسواس القهري له عادات لأناس كثيرًا ما يحاولون تغييرها، ولكن في النهاية بلا فائدة، لأن تصرفاتهم ألزامية للتخفيف من الضائقة، وتختلف أعراض الوسواس بدرجة كبيرة من شخص لأخر.

فبعض المصابون لكي يشعرون بأنهم آمنون يقومون مثلًا بغسل أيديهم بأستمرار لدرجة قد تصيبهم بالجروح الجلدية.

اضطراب الوسواس القهري وأعراضه

  • دائمًا ما تتفاوت أعراض الوسواس القهري ولكن كثيرًا ما يكون مصحوبًا بالأكتئاب، مما يسبب العزلة فيؤثر في الحياه اليومية للمريض.
  • ومن الأعراض المعروفة للوسواس القهري التكرار والمراجعة حتى ولو كان بالتفكير دون أفعال.
  • وبعض المرضى يعانون من عرض واحد، والبعض يعانون من عدة أعراض، وآخرون يتحول من عرض لأخر.
  • ولا يكفي ظهور الأعراض لتشخيص الوسواس القهري، فالأهم تأثير تلك الأعراض على حياة المريض.
    وهناك عدة أعراض للوسواس القهري، فقد يكون في الصلاه أو العمل أو النظافة.

وتشمل هذه الأعراض:
– ترتيب الأغراض بأستمرار
– بعض التخيلات الغريبة
– الخوف من التلوث
– الخوف من العدوى
– الرغبة في الصراع
– خيالات لصور اباحية
– القيام بأي عمل بشكل متكرر مثل “كثرة الأستحمام”
– وساوس دينية
– وساوس عدوانية

اضطراب الوسواس القهري وأسبابه

ليس هناك سبب دقيق محدد للوسواس القهري، فقد يأتي نتيجة خلل بالعوامل البيولوچية أو البيئية.

ومن الممكن أن يكون السبب وراثي، وفي بعض الأحيان يكون مرتبطًا بأمراض نفسية أخرى.

وأكثر الأشخاص عرضة لمرض الوسواس القهري هم الأشخاص المنظمة والدقيقة، وقد قسم معظم المختصين أسباب المرض إلى ما يلي:

  • أسباب وراثية لمرض اضطراب الوسواس القهري:
    يلاحظ إن كثيرًا ممن أصيبوا بمرض الوسواس القهري، سبق وتعرض أحد أفراد عائلاتهم لنفس المرض.
  • السيروتونين كسبب لمرض الوسواس القهري:
    وهي مادة كيميائية، إذا قلت عن المعدل الطبيعي لها فقد تتسبب في اضطرابات سلوكية تظهر على شكل وساوس قهرية.

وايضًا الظروف البيئية أحد الأسباب المساعدة على الأصابة بهذا المرض.

مضاعفات الوسواس القهري:

هناك بعض المضاعفات التي قد تنتج عن اضطراب الوسواس القهري وتتمثل هذه المضاعفات في كثرة التخيلات والأفكار بجانب الضيف والإنزعاج.

وتصل إلى أن يشك مريض اضطراب الوسواس القهري في نفسه من حيث قيامه ببعض الأعمال، كما تشمل هذه المضاعفات:
– الأكتئاب
– عدم القدرة على العمل أو التعلم
– القلق
– ادمان مواد مخدرة مثل “الكحول”
– بعض الاضطرابات في الطعام

تشخيص اضطراب الوسواس القهري:

عند تشخيص الوسواس القهري يعتمد الطبيب على التقييم النفسي والأعراض التي يعاني منها المريض.

فإذا شك الطبيب في أصابة المريض بالوسواس القهري يقوم بإجراء بعض الفحوصات الطبية والنفسية، التي تساعد في التأكد من تشخيص المرض .

علاج الوسواس القهري:

يعتبر علاج اضطراب الوسواس القهري من أصعب الأمراض التي يمكن علاجها، فهو عملية معقدة ونتائج الشفاء منه غير مضمونة.

ففي بعض الأحيان يستمر العلاج مدى الحياة، أو نقل المريض إلى قسم الأمراض النفسية.

هناك طريقتين أساسيتين لعلاج الوسواس القهري وهما العلاج الدوائي والعلاج السلوكي.

العلاج الدوائي :

ويتم عن طريق تناول الأدوية والعقارات الطبية.

العلاج السلوكي :

يطلق عليه العلاج النفسي، ويعتبر الأكثر تأثيرًا وفاعلية، ويتم تطبيقه عن طريق التعرض والمنع، ويكون بالتعرض للشئ المسبب للخوف ثم معالجة المصاب بمنع استجابته للفكرة.

بعض أنواع من المرض:

أنواع الوسواس القهري كثيرة ومتعددة، فهناك أنواع بسيطة وأنواع خطيرة، ومن الممكن السيطرة على أضرار الأنواع البسيطة.

ولكن أضرار الأنواع الخطيرة قد تصل إلى كوارث، ومن أنواع الوسواس القهري:

– الوسواس القهري الفكري

– الوسواس القهري المرضي

– الوسواس القهري للموت

– الوسواس القهري الديني

– الوسواس القهري الجنسي

* الوسواس القهري الفكري:

هو سيطرة فكرة معينة على المريض لا تزال من ذهنه، مع أقتناعه التام أنه لا يجب أن يفكر فيها، مثل تفقد الغاز والنوافذ عدة مرات متتالية.

كيفية التخلص من الوسواس الفكري:

– الأقتناع بأن هذا الوسواس ليس له صلة بالواقع إنما هو من الشيطان

– التأكد من إن هذه الأفكار كاذبة

– التوقف عن النقاش في هذه الأفكار

– عدم الجلوس وحيدًا

– الأبتعاد عن الأفكار المحزنة

أمثلة على الوسواس الفكري:

– الخوف من الموت

– الخوف من المستقبل

– الخوف من الأمراض المستعصية مثل الأيدز

– الخوف من الناس والتجمعات

– الخوف من لمس أي شئ متسخ

الوسواس المرضي:

وهو الخوف من الأصابة بأحد الأمراض.

أعراض الوسواس المرضي:

– الخوف من الأصابة بمرض

– التفكير في أعراض الأصابة بالأمراض

– توتر العلاقة مع الآخرين

– الحرص على زيارة الطبيب بأستمرار

– كثرة تناول الكافيين والكحول

أعراض وسواس الموت:

– سرعة ضربات القلب

– ضيق التنفس

– جفاف الفم

– القئ

– الغثيان

– الشعور بالوحدة

الوسواس القهري الديني:

قد يصل بالعبد أن يشك بإيمانه برب العالمين.

أعراض الوسواس القهري الديني:

– الوضوء عدة مرات

– إعادة الصلاة

– التشكيك في إتمام الصلاة

علاج الوسواس القهري الديني:

– الاستعاذة من الشيطان

– إشغال العقل بفكرة أخرى

– تجاهل هذه الأفكار السيئة

الوسواس القهري الجنسي:

وهو اضطراب في الرغبة الجنسية والإدمان

أعراض الوسواس القهري الجنسي:

– عدم القدرة على الدوافع الجنسية

– اللجوء للسلوك الجنسي للهروب من مشاكل أخرى

علاج الوسواس القهري الجنسي:

يتم علاج الوسواس القهري الجنسي عن طريق العلاج النفسي والدوائي، فقد تقتصر أو تطول فترة العلاج على حسب حدة حالة الوسواس القهري أو خفتها.

إقرا أيضاَ  غيار ضماد الجروح

التعليقات مغلقة.