- الإعلانات -

إضطرابات عوز المناعة | أسباب.. أعراض.. و علاج

163

- الإعلانات -

عند حدوث اضطراب في المناعة تتعطل قدرة الجسم في الدفاع عن نفسه ضد البكتيريا, الفيروسات, والطفيليات. و هنالك نوعان من اضطرابات عوز المناعة, و هي تلك التي يولد معها الشخص (البدئية), و التي يكتسبها اثناء حياته (الثانوي). و أي شيء يضعف الجهاز المناعي يمكن ان يؤدي الى حدوث اضطراب عوز مناعة ثانوي. و تمنع اضطرابات عوز المناعة الجسم من مكافحة العدوى و الامراض, و هذا النوع من الاضطراب يجعل من السهل الاصابة بالفيروسات و البكتيريا. و كما قلنا سابقاً فإن اضطراب عوز المناعة اما ان يكون خلقي او مكتسب. و يتضمن الجهاز المناعي الاجهزة التالية :


– الطحال.
– اللوزتين.
– نخاع العظم.
– العقد اللمفاوية.

هذه الاجهزة تصنع وتحرر الخلايا اللمفاوية, و هي خلايا الدم البيضاء المصنفة كخلايا بائية و الخلايا التائية, و هي بدورها تحارب الغزاة المسماة بالمستضدات. فالخلايا البائية تحرر اجسام مضادة محددة للمرض يكتشفها الجسم, و تقوم الخلايا التائية بتدمير الخلايا الاجنبية او الغير طبيعية. و امثلة على المستضدات التي تقوم الخلايا البائية و التائية بمحاربتها :

– البكتيريا.
– الفيروسات.
– الخلايا السرطانية.
– الطفيليات.

و ان اضطرابات عوز المناعة تعطل قدرة الجسم على الدفاع عن نفسه ضد هذه المستضدات.

ما هي انواع اضطرابات عوز المناعة ؟

يحدث عوز المناعة عندما لا يعمل الجهاز المناعي بشكل صحيح, و في حال ولد الشخص مع هذه الحالة او كان هنالك سبب وراثي وراء هذه الحالة, يسمى عندها بعوز المناعة الاولي. و هنالك اكثر من 100 اضطراب عوز مناعة اولي. و من الامثلة على ذلك ما يلي:

– عوز غاما غلوبين الدم المرتبط بالصبغي الجنسي X.
– متلازمة عوز المناعة المكتسب CVID
– داء كثرة اللمفاويات alymphocytosis .

تحدث اضطرابات عوز المناعة الثانوية عندما يهاجم الجسم مادة مصدرها خارجي مثل مواد كيميائية سامة او عدوى. وفيما يلي بعض الامثلة على بعض المسببات :

– الحروق الشديدة.
– العلاجات الكيميائية.
– التعرض للاشعاعات.
– داء السكري.
– سوء التغذية.

و من الامثلة على اضطرابات عوز المناعة الثانوي ما يلي:

– الايدز.
– سرطانات الجهاز المناعي, مثل سرطان الدم.
– الامراض المناعية المعقدة, مثل التهاب الكبد الفيروسي.
– ورم نخاعي متعدد (سرطان خلايا البلازما و التي تنتج الاجسام المضادة).

من هو في خطر الاصابة باضطراب عوز المناعة ؟

- الإعلانات -

الناس الذين لديهم تاريخ عائلي من اضطرابات عوز المناعة الاولية لديهم مخاطر اعلى من المعدل الطبيعي لتطوير اضطرابات مناعة اولية. و اي شيء يضعف الجهاز المناعي يمكن ان يؤدي الى حدوث اضطرابات عوز مناعة ثانوي. على سبيل المثال, التعرض للسوائل المفرزة من الجسد المصابة بفيروس عوز المناعة البشري, او ازالة طحال قد يكون سبباً لذلك. و ان ازالة الطحال قد يكون ضروري بسبب بعض الظروف المرضية, مثل تليف الكبد, فقر الدم المنجلي, او رضوح الطحال. و يمكن للشيخوخة ان تضعف الجهاز المناعي ايضاً, فمع تقدم العمر, يتضائل حجم بعض الاعضاء التي تنتج خلايا الدم البيضاء و تنتج عدداً اقل منها. و ان البروتينات مهمة للمناعة, حيث يمكن ان يسبب عوز البروتينات حدوث اضطرابات في الجهاز المناعي, و ينتج الجسم ايضاً بروتينات عند النوم و التي تساعد الجسم على مكافحة العدوى. و لهذا السبب, فإن قلة النوم تقلل من الدفاعات المناعية. و يمكن للسرطان و ادوية العلاج الكيميائي ايضاً ان تقلل من المناعة. و ترتبط الامراض و الظروف التالية مع اضطرابات عوز المناعة الاولية :

– رنح توسع الشعيرات ataxia-telangiectasia.
– متلازمة شيدياك- هيغاشي.
– عوز المناعة المشترك الشديد.
– اضطرابات المتممة.
– متلازمة دي جورج.
– عوز غاما غلوبولين الدم.
– متلازمة جوب Job syndrome.
– عيوب التصاق الكريات البيض.
– نقص غاما غلوبولين الدم الشاملpanhypogammaglobulinemia.
– مرض بروتونBruton’s disease.
– عوز غاما غلوبولين الدم الخلقي.
– عوز IgA.
– متلازمة ويسكوت الدريتش.

علامات اضطراب عوز المناعة :

يتميز كل اضطراب مناعي بأعراض فريدة من نوعها يمكن ان تكون مزمنة او متكررة. و تشمل بعض هذه الاعراض ما يلي:

– التهاب باطن العين.
– التهاب الجيوب الانفية.
– نزلات البرد.
– الاسهال.
– التهاب الرئة.
– عدوى المبيضات البيض.

و في حال لم تستجيب هذه المشاكل للعلاج او لم تتحسن مع مرور الوقت, فقد يقوم الطبيب بإجراء اختبارات لتحديد الخلل المناعي.

كيف يتم تشخيص حالة اضطراب العوز المناعي ؟

اذا كان الطبيب يعتقد انه قد يكون لديك اضطراب عوز مناعي, فقد يقوم بالسؤال عن ما يلي:

– التاريخ الطبي.
– اجراء الفحوص البدنية.
– تحديد عدد خلايا الدم البيضاء.
– تحديد عدد الخلايا التائية.
– تحديد مستويات الغلوبولين المناعي.

يمكن للقاحات ان تختبر استجابة الجهاز المناعي فيما يسمى باختبار الاجسام المضادة, حيث يتم اعطاء المريض لقاح, و من ثم يتم اختبار ردة فعل الجسم بعد بضعة ايام او اسابيع. و في حال لم يكن يعاني الشخص من اضطراب في عوز المناعة, فإن الجهاز المناعي ينتج الاجسام المضادة لمحاربة هذه الكائنات الحية المتواجدة في اللقاح. اما اذا كان الشخص مصاب باضطراب عوز مناعي فلا يقوم الجسم بإنتاج أية اضداد.

كيف يتم علاج حالة اضطراب العوز المناعي ؟

يعتمد علاج حالة اضطراب عوز المناعة على ظروف محددة. فعلى سبيل المثال, يسبب الايدز عدة اصابات مختلفة, و يقوم الطبيب بوصف ادوية لكل حالة. و قد يتم اعطاء مضاد فيروس عكوس لعلاج العدوى الفيروسية اذا كان ذلك ملائماً. و عادة ما يشتمل علاج اضطراب العوز المناعي على المضادات الحيوية و العلاج المناعي. و تستخدم الادوية المضادة للفيروسات الاخرى مثل امانتادين, اسيكلوفير, او دواء يسمى الانترفيرون لعلاج الالتهابات الفيروسية الناجمة عن اضطرابات عوز المناعة. و في حال كان نخاع العظم لا ينتج ما يكفي من الخلايا اللمفاوية, قد يطلب الطبيب اجراء زرع نخاع العظم (الخلايا الجذعية).

كيف يمكن الوقاية من اضطراب عوز المناعة ؟

يمكن السيطرة على اضطرابات عوز المناعة الاولية و معالجتها, و لكن لا يمكن الوقاية منها. و في المقابل يمكن الوقاية من اضطرابات عوز المناعة الثانوية في عدد من الطرق. على سبيل المثال, يمكن الوقاية من الاصابة بفيروس الايدز عن طريق عدم ممارسة الجنس دون وقاية مع شخص يحمل فيروس عوز المناعة البشرية. و النوم مهم جداً لنظام مناعي صحي, و يحتاج البالغون نحو ثماني ساعات من النوم في الليلة الواحدة, و من المهم ايضاً ان يقى الشخص بعيداً عن الذين يعانون من المرض اذا كان الجهاز المناعي لا يعمل بشكل صحيح. و في حال كان لدى الشخص اضطراب مناعي معدي مثل الايدز, يمكن الحفاظ على سلامة الآخرين من خلال ممارسة الجنس الآمن و الحرص على عدم اختلاط السوائل الجسدية مع الناس السليمين.

- الإعلانات -

Comments are closed.