- الإعلانات -

اضطرابات الاكل (Eating disorders)

ينطوي تشخيص هذه الحالة على الفحص البدني و النفسي, و يمكن لاضطرابات الاكل ان تترافق مع مضاعفات خطيرة مهددة للحياة, فالناس المصابين بهذه الحالة قد يتناولون كميات قليلة جداً, او كميات كثيرة من الطعام. و يمكن لهذه الحالة ان تتداخل مع شكل ووزن الجسم. و ان تصيب اي شخص, الا ان النساء هن اكثر عرضة للاصابة, و هنالك اربعة انواع رئيسية من اضطرابات الاكل :

– فقدان الشهية العصبي Anorexia nervosa: لا يأكل الشخص هنا ما يكفي من الطعام, و قد يصبح نحيف جداً.

– النهام العصبي Bulimia nervosa: و يفرط الاشخاص هنا من تناول الطعام و من ثم يتوقفون عن ذلك في محاولة لتجنب زيادة الوزن, كما انهم قد يسيئون استخدام المسهلات و حبوب الحمية.

– الشراهة عند تناول الطعام : يقوم الاشخاص هنا بتناول الطعام بشره و دون توقف.

– اضطرابات اكل اخرى محددة.

السبب الدقيق لحدوث اضطرابات الاكل غير معروف, و لكن هناك عدة عوامل يمكن ان تساهم في حدوث هذا المرض, حيث قد تبدأ الاضطرابات في سن المراهقة و عند الشباب البالغين, فهذا هو العمر الذي يقوم فيه الكثير من الناس بالتركيز على مظهرهم الخارجي, و يمكن لبعض الاضطرابات العاطفية مثل الوسواس القهري و الاكتئاب ان تزيد من خطر حدوث اضطرابات الاكل. كما يمكن لهذه الحالة ان تترافق مع مضاعفات خطيرة مهددة للحياة. لذلك من المهم الحصول على مساعدة طبية لعلاج اعراضها. لكن قبل ذلك كله يجب تشخيص هذه الحالة فبعض الناس قد ينكر انه يعاني منها, بينما تظهر عليه بعض الاعراض التي تثبت انه يعاني من مشكلة غذائية. و يقوم الاطباء باستخدام تقييمات بدنية و نفسية لتشخيص هذه الحالة.

إقرا أيضاَ  حكة الاذن | اسباب, اعراض, و علاج

الفحوص البدنية :

يقوم الطبيب خلال الفحص البدني بالتحقق من الطول, الوزن, و المؤشرات الحيوية للمريض. و يقوم ايضاً بالاستماع الى الرئتين و القلب حيث يمكن ان تسبب اضطرابات الاكل كل ما يلي:

– ارتفاع او انخفاض في ضغط الدم.
– بطء في التنفس.
– معدلات نبض بطيئة.

و قد يقوم الطبيب بفحص البطن و يتحقق من حالة الجلد, و الشعر و يبحث عن وجود اية اظفار هشة. و قد يقوم بالسؤال عن اية مشاكل اخرى محتملة مثل التهاب الحلق, او المشاكل المعوية حيث يمكن ان تكون هذه المضاعفات ناجمة عن النهام العصبي.

الفحوص المخبرية :

يمكن لاضطرابات الاكل ان تحدث ضرر بالجسم و تسبب مشاكل في الاعضاء الحيوية, لذلك يقوم الطبيب بطلب اجراء الفحوص المخبرية التالية :

– فحص تعداد الدم CBC.
– اختبار وظائف الكبد, الكلى, و الغدة الدرقية.
– تحليل البول.

و قد يقوم الطبيب بطلب فحص تصوير الاشعة السينية للبحث عن كسور في العظام, و التي يمكن ان تكون علامة على نقص كثافة العظام الناجم عن فقدان الشهية العصبي, او النهام العصبي. كما يمكن لفحص تخطيط القلب ان يتحقق من حالة عدم انتظام ضربات القلب, و قد يقوم الطبيب ايضاً بفحص الاسنان باحثاً عن علامات وجود تسوس, و هو عرض آخر من اعراض اضطرابات الاكل.

التقييمات النفسية:

لا يقوم الاطباء بتشخيص حالة اضطرابات الاكل بناءً على الفحص السريري, و يقوم الطبيب بسؤال المريض حول عادات تناول الطعام, و يهدف لفهم موقف المريض تجاه الطعام و الاكل.

إقرا أيضاَ  أخيراً.. علاج الإيدز باستخدام تقنية «طبع الجينوم»

المعايير التشخيصية لاضطرابات الاكل :

تختلف اعراض اضطرابات الاكل تبعاً لنوع الاضطراب, و يمكن ان تشمل كل ما يلي:

فقدان الشهية العصبي:

  •  الأرق.
  • جسم نحيف
  •  التعب الشديد.
  •  الدوخة.
  •  ازرقاق الأظفار.
  •  تقصف الشعر.
  •  الامساك.
  • جفاف الجلد.
  •  عدم انتظام ضربات القلب.

 النهام العصبي:

  •  الخوف من زيادة الوزن.
  • الاستخدام المفرط لحبوب خفض الوزن.
  •  التقيؤ القسري.
  • استخدام المسهلات, مدرات البول, او الحقن الشرجية.

 الاكل بشراهة:

  • اكل كميات كبيرة بشكل غير عادي.
  •  الاكل حتى الشبع بشكل غير مريح.
  • الاصرار على تناول الطعام.
  •  اتباع حمية غذائية لكن دون نتائج.
  • الاكتئاب و القلق.

و اضطرابات الاكل هي امراض خطيرة يمكن ان تؤدي الى مضاعفات تهدد الحياة مثل فشل الاجهزة و الموت, و لكن مع التشخيص في الوقت المناسب و تلقي العلاج اللازم, يمكن تفادي هذه المشكلة و ينعم الفرد عندئذ بحياة صحية و يعيش طويلاً.

المصدر العلمي :

التعليقات مغلقة.