- الإعلانات -

أسباب و أعراض الإصابة بالربو والربو التحسسي

الربو من الامراض المزمنة التي تصيب الجهاز التنفسي يستهدف الاطفال خصوصاً و جميع الفئات العمرية بصفة عامة حيث يهاجم الطرق الهوائية من الرغامى حتى الرئة.

أسباب الأصابة بالربو
أسباب الأصابة بالربو

يصيب الربو الطرق التنفسية يجعلها حساسة للغاية على غير العادة, ما يدفعها الى التفاعل مع كل المواد التي يتم استنشاقها سواء كانت ضارة او نافعة على حد سواء, و مع الوقت يتسبب الربو في تضيق الطرق الهوائية ما يقلل من نسبة الهواء العابر الى الرئة و من الاسباب المؤدية للإصابة بالربو ما يلي.

  • العامل الوراثي.
  • العامل البيئي : يعتمد بشكل كبير على البيئة التي يعيش بها المصاب كالاماكن التي يكثر بها استنشاق العوادم مثل مخلفات المصانع و الروائح الناتجة عن التدخين, الحرائق المبيدات الحشرية, الروائح العطرة, و الغبار الناجم عن نشارة الخشب و هي من الروائح المهيجة للطرق التنفسية للمصاب.

أعراض الإصابة بالربو:

أعراض الإصابة بالربو
أعراض الإصابة بالربو
  • امراض الجهاز التنفسي مثل الانفلونزا نزلات البرد الالتهاب الرئوي, و التهاب الجيوب الانفية.
  • حكة في الجيوب الانفية ناتجة عن التغير المفاجئ في العوامل الجوية.
  • التهاب الشعيرات الدموية في حال شم الدخان الملوث.
  • وبر الحيوانات, و رائحة حريق الأرز من اعراض الربو التحسسي.
  • حساسية زائدة تجاه المواد الحافظة لبعض انواع الطعام و الشراب تسمى “السلفيت”.
  • ارتداد احماض المعدة الى الحلق.
  • زيادة المفرزات المخاطية و زيادة لزوجتها بصورة مبالغ فيها على غير المعتاد.
  • سعال مستمر.
  • ضعف العضلات المحطية بالقصبات الهوائية.

ربو الأطفال:

ان الاطفال و الرضع هم اكثر الفئات العمرية عرضة للإصابة بالربو التحسسي غالباً ما يكون بسبب عامل وراثي او عوامل بيئية حيث تسبب هذه النوبات تهيج القصبة الهوائية للطفل قد تؤثر على المناعة ما يوصل الطفل الى مرحلة سيئة من الاختناق حيث يزداد عدد الاطفال المصابون بالربو يومياً بنسبة طفل من بين كل 10 اطفال, و من المعروف ان الفترة الأسوأ للاطفال المصابين بالربو هم تحت الثلاثة سنوات و يصاب الاطفال الذكور بنسبة اكبر من الاناث قبل مرحلة البلوغ, و بعد البلوغ تصبح الاناث اكثر عرضة للإصابة بالربو التحسسي او المزمن اكثر من الذكور.

ربو الأطفال
ربو الأطفال

علاج الربو:

الربو من الامراض المزمنة التي يتم علاجها على المدى الطويل حيث يتم كبح جماح المرض و السيطرة عليه نوعاً ما حتى لا يتسبب بأذى للرئة و القصبات الهوائية غير ان معظم ادوية الربو يتم اخذها من خلال تناول الحبوب او البخاخات المستنشقة, و ذلك لضمان نتائج سريعة في وصول الرذاذ الدوائي من الانف الى الرئة.

علاج الربو عن طريق الأدوية:

علاج الربو عن طريق الأدوية
علاج الربو عن طريق الأدوية
  • منبهات بيتا مديدة المفعول : تساعد على توسيع القصبات الهوائية عبر ارتخاء العضلات الملساء المحيطة بها, و من الامثلة عليها Salmeterol و Formoterl و يجب ان يؤخذ هذا النوع من الادوية مع الكورتيكوستيرويد المستنشق و من الجدير بالذكر ان هنالك بعض الادوية التي تحتوي على التركيبتين في شكل دوائي واحد ليصبح الامر اكثر ملائمة و راحة للشخص المصاب.
  • Leukotriene Modifiers يتم اخذه عبر الفم على شكل حبوب او سائل يقلل من تضيق القصبات الهوائية و يساعد على ارتخاء العضلات الملساء المحيطة بها.
  • الكورتيكوستيرويد : يعد الخيار الاكثر فعالية على المدى الطويل لتقليل الالتهاب و التورم في القصبات الهوائية, يحتاج المصاب للحصول على هذه الادوية عدة ايام الى اسابيع للوصول الى اقصى استفادة منها.
  • اوماليزوماب : يؤخذ من الاشخاص الذين يعانون من الربو المزمن و الحساسية على هيئة حقن مدة اسبوعين الى اربعة اسابيع.

علاج الربو بالأعشاب وبالمكونات الطبيعية:

علاج الربو بالأعشاب وبالمكونات الطبيعية
علاج الربو بالأعشاب وبالمكونات الطبيعية
  • القرنفل : له دور كبير في علاج الربو حيث يقدم الدعم الطبي لتوسيع القصبات الهوائية و اسهل طريقة لتحضيره هي احضار 6 اعواد من القرنفل و وضع الاعواد في الماء الدافئ تنقع مدة 12 ساعة مع التقليب المستمر و يتناول على الريق.
  • الحلبة : من اقوى العلاجات الطبيعية للربو, يتم نقع بذور الحلبة في كوب صغير من الماء مدة ليلة كاملة, ثم يُتناول صباحاً مع اكل بذور الحلبة.
  • العسل: يمكن استخدامه بأكثر من طريقة لعلاج الربو (عسل مع ماء, عسل مع قرفة).
  • التين.
  • تناول حبة يومياً من الثوم على الريق لعلاج الربو التحسسي.
  • العنب المجفف (زبيب).
  • خليط الزنجبيل مع القرفة.
  • حبة البركة (الحبة السوداء) : له قدرة كبيرة في علاج الربو المزمن و التحسسي و ربو الاطفال, يمكن تناول حبة البركة بأكثر من طريقة, كطحنه و القيام بتناوله مع ملعقة عسل او اضافته الى الطعام.
إقرا أيضاَ  شلل الاطفال.. مضاعفاته وخطورته وطرق الوقاية منه

التعليقات مغلقة.