- الإعلانات -

إنتان الدم او مايعرف بتسمم أو «تعفّن الدم»

توفيت امرأة تدعى لوسي سميث بعمر يناهز 44عاماً, بعد تعرضها لخدش تطور لإنتان أثناء قيامها بأعمال البستنة, و تبين أنها كانت مصابة بحالة تعرف باسم “تسمم الدم” و هذه الحالة مسئولة عن موت أكثر من 44,000 ألف شخص سنوياً, أي أكثر من موتى مرض سرطان “الثدي,الأمعاء,البروستات” مجتمعة, و القصة كالتالي :

تعفّن الدم

تعفّن الدم
تعفّن الدم
  • بعد أن تعرضت لوسي لخدش صغير على الجزء الخلفي من يدها اعتقد أفراد عائلتها أن هذا الخدش سببه أعمال البستنة, لذلك يجب توعية الناس حول مخاطر هذا المرض حيث يسمى (القاتل الصامت ) أو عفونة الدم وينجم عن الإصابة بعدوى أو الإصابة بجرح, حيث لايدرك الإنسان أن هناك عدة أسباب لحدوث إنتان أو تسمم, و يمكن أن تحدث العدوى أيضا بعد إجراء الجراحات الروتينية, والجانب الحاسم في الشفاء من الإنتان هو علاجه في مراحله المبكرة, ففي حالة الخدش الذي ظهر على يد لوسي لمدة أسبوع كامل قبل زيارتها الطبيب كانت تعاني من الم في الكتف, و تم الكشف عن وجود انضغاط على احد الأعصاب, وكانت تتناول مضادات الاكتئاب, وقامت بزيارة أخصائي أمراض عصبية, و عادت للمنزل بعد تلقيها علاج معتمد على الإبر, واستخفت بالأعراض الأخرى مثل الاقياء, و الألم, وبعد عدة أيام حدث تورم واضح في إصبعها ويدها ولم يتوقف التقيؤ, وحذر الطبيب المختص من احتمال إصابتها بجلطة دموية, لذلك تم قبولها بالمستشفى وأجريت التحاليل وتم تشخيص إصابتها بإنتان وأعطيت مضادات حيوية عبر الوريد, وخلال الأيام المقبلة ساءت حالة لوسي أكثر فأكثر, ووضعت على جهاز تنفس اصطناعي, وفي اليوم السادس لها بدأت الأجهزة الداخلية بالتوقف عن العمل, وتوفيت بعد ذلك, و وفقا للتقارير الطبية موتها كان نتيجة صدمة سامة ناجمة عن الإصابة بإنتان.
إقرا أيضاَ  اترك الانترنت و قم بزيارة أصدقائك الآن

التعليقات مغلقة.

× How can I help you?