- الإعلانات -

إلتهاب وتر أخيل «chills tendon»

الإفراط في ممارسة الرياضة، أو المشي الطويل، و المتكرر عادةً مايسبب إلتهاب “وتر أخيل”، و خاصةً عند الرياضيين، و تشمل الأعراض ألم أو تورم في الجزء الخلفي من الكعب، حيث يصل وتر أخيل ما بين عضلات الساق و عظم الكعب أو العقب، و يساعد هذا الوتر على القفز، المشي، الركض، و الوقوف على الكعب فقط، و يمكن أن يتسبب النشاط البدني المجهد مثل الجري و القفز التهاب “وتر أخيل”، و يمكن أن تستخدم العلاجات المنزلية البسيطة لعلاج إلتهاب وتر أخيل، و مع ذلك فمن المهم مراجعة الطبيب إذا لم ينفع العلاج المنزلي، و إذا زادت الحالة سوءاً و حدث تمزق في “وتر أخيل”، قد يحتاج الشخص إلى إجراء عمل جراحي لتخفيف الألم الحاصل.

إلتهاب وتر أخيل
إلتهاب وتر أخيل

أسباب حدوث إلتهاب وتر أخيل:

المشي المستمر و المعتاد يمكن أن يسبب إلتهاب “وتر أخيل”، و مع ذلك فهناك عوامل أخرى العلاقة لها بالرياضة،  و يمكن أن تسبب إلتهاب في هذا الوتر، مثل إلتهاب المفاصل الروماتويدي، و الإصابة بعدوى، فكلاهما مرتبط بالأوتار.

و يمكن أن يسبب أي نشاط متكرر التهاب “وتر أخيل”، و تشمل بعض الأسباب الأخرى:

إلتهاب وتر أخيل
إلتهاب وتر أخيل
  • ممارسة الرياضة دون الإحماء.
  • إجهاد عضلات الساق خلال ممارسة الرياضة.
  • ارتداء أحذية غير مناسبة
  • إرتداء الكعب العالي يومياً، أو لفترات طويلة.

الأعراض:

  • عدم الشعور بالراحة، أو تورم في الجزء الخلفي من الكعب.
  • حركات محدودة في القدم.
  • الشعور بحرارة عند لمس الكعب.

التشخيص:

لتشخيص إلتهاب “وتر أخيل”، يقترح الطبيب أن يقف المريض على كعبيه و يقوم بجس المنطقة لتحديد مكان الألم، بالإضافة إلى إجراء إختبارات التصوير التي قد تساعد في تشخيص إلتهاب “وتر أخيل”، و هي كالتالي:

  • تصوير الأشعة السينية.
  • تصوير الرنين المغناطيسي “للكشف عن التمزقات في الأنسجة”.
  • فحص الأمواج فوق الصوتية “لإظهار حركة الوتر و الأضرار المُلحقة به، و الإلتهاب”.

العلاج:

تتوفر العديد من العلاجات لإلتهاب “وتر أخيل”، بدءاً من الراحة،  الإيبوبروفين، حقن الستيرويد،  و الجراحة،  و قد يقترح الطبيب ما يلي:

  • الحد من الأنشطة البدنية.
  • تمديد عضلات الساق بلطف.
  • التحويل إلى نوع آخر من الرياضيات حسب رأي الطبيب.
  • وضع قطع جليد على المنطقة بعد التمرين.
  • رفع القدمين لتقليل التورم.
  • ارتداء أحذية مسبوكة للحد من حركات الكعب.
  • تجريب العلاج الفيزيائي.
  • تناول أدوية مضادة للالتهاب مثل الأسبرين،  أو الايبوبروفين لفترة محدودة.

 

إقرا أيضاَ  هشاشة العظام..وأعراض الإصابة بها

 

 

التعليقات مغلقة.