- الإعلانات -

إدمان الأطفال للإنترنت .. أعراضه وأسبابه وطرق التغلب عليه

3٬573

- الإعلانات -

كتبت ـ لمياء علي

إدمان الإنترنت للأطفال أصبح من أكثر الأمراض الشائعة في عصرنا هذا ، مع إنتشار الأجهزة التكنولوجية الحديثة والتي أصبح وجودها شيئًا جوهريًا في حياتنا اليومية.

إدمان الإنترنت له علامات كثيرة، وقبل أن نتحدث عن أسباب إدمان الإنترنت للأطفال وأعراضه، علينا أن نوضح المعني والتعريف الصحيح له.

إدمان الأطفال
إدمان الأطفال

إدمان الإنترنت للأطفال والمعني الصحيح له

إدمان الإنترنت للأطفال هو حالة نفسية تجبر الطفل على التعلق الشديد بالإنترنت والأجهزة الحديثة، وتصبح هذه الأجهزة هي بمثابة العالم الخاص به، ليبني به حياة خاصة له يتقوقع داخلها.

مما يترتب على ذلك، من أثار سلبية وخيمة على تعامله مع الآخرين، وعلى بناء شخصية إجتماعية سوية له يواجه بها مشكلاته.

ولكن كيف يتعرف الطفل أنه مصاب بهذا المرض؟ فللإدمان علامات وأعراض معينة وهي:

علامات الإصابة بإدمان الإنترنت للأطفال:

1- الشعور بالإكتئاب والحزن الشديد في حالة إنقطاع الإنترنت.

2- الإقتصار على تكوين العلاقات والصداقات من خلال الإنترنت فقط.

3- الجلوس لفترات طويلة أمام المحمول أو جهاز الكمبيوتر وقد تمتد هذه الفترة إلي أكثر من 24 ساعة، فهذا من علامات إدمان الإنترنت للأطفال.

4- الإنسحاب من التجمعات العائلية وجلسات الأقارب والأصدقاء وتفضيل الجلوس في وحدة تامة برفقة الأصدقاء الوهميين عبر مواقع التواصل الإجتماعي.

5- إنخفاض المستوى الدراسي وعدم التركيز مع المدرسة أو الجامعة وممارسة كل النشاطات فقط عبر الإنترنت.

وبعد أن استعرضنا الأعراض والعلامات التي تبرهن على تعرض الشخص لإدمان الإنترنت، علينا أن نتعرف على الأسباب التي تؤدي له.

طفل
طفل

- الإعلانات -

أسباب إدمان الإنترنت للأطفال:

التعرض لمشاكل نفسية

قد يتعرض الطفل لبعض المشكلات التي تؤثر على حالته النفسية بسبب بعض الأفراد المحيطين به.

ليقرر بعدها الإنسحاب من كل هذا باللجوء للإنترنت وتشكيل حياة وهمية خاصة به عبر الشبكة العنكبوتية.

إهمال الأهل

قد ينشغل الأهل عن متابعة أولادهم والإهتمام بهم بسبب الظروف الحياتية الصعبة والإنشغال بالعمل والسعي وراء الرزق، ليتركون أولادهم فريسة سهلة المنال للإكتئاب الحاد ومن ثم اللجوء للتحدث مع الأشخاص الوهميين من خلف الشاشات.

العنف الأسري

تتبع بعض الأسر أسلوبًا عنيفًا في معاملة أبنائهم، ظنًا منهم أن هذا الأسلوب سوف يقوم من سلوكهم، ولكن على النقيض تبوء محاولاتهم بالفشل وتنتهي بالأبناء إلى إدمان الإنترنت كوسيلة للهروب من قسوة التعامل.

ولكي نتغلب على هذا المرض اللعين المستشري بين صفوف شبابنا، علينا أولًا بالإعتراف بوجود مشكلة، وعليها سنجد مجموعة من الطرق للتخلص منها.

طرق التغلب على إدمان الإنترنت:

1- إذا لاحظت إصابتك بإدمان الإنترنت، فعليك أولًا باللجوء للطبيب النفسي، والذي سيكون أفضل حل للتحدث مع شخص لديه خبرة في محاربة هذا المرض.

2- عليك بتحديد الغرض الأساسي من إستخدامك للإنترنت، وتحديد أهداف معينة وصفحات مفيدة.

3- اشغل وقتك بممارسة الرياضة وبتعلم مهارات جديدة.

4- الإندماج مع التجمعات العائلية ودعك من هذا العالم الوهمي.

5- ضع خطة محددة ليومك لمقاومة إدمان الإنترنت

وفي ختام موضوعنا، فإدمان الإنترنت للأطفال من الممكن أن يراه الأشخاص أمرًا عاديًا ولايستحق الإهتمام.

ولكنه يعتبر من أقوى المشكلات التي تواجه الأجيال الحديثة وتؤثر على إبداعهم المستقبلي لصالح المجتمع.

- الإعلانات -

Comments are closed.