- الإعلانات -

إحمرار العين. . أسبابه و الحالات التي تستوجب مراجعة الطبيب

275

- الإعلانات -

هل استيقظت أحد الأيام و لاحظت وجود إحمرار غريب في إحدى العينين او كلاهما ؟

في الأغلب ستكون الإجابة بـ (نعم).

الطبقة الخارجية الرقيقة المحيطة بالعين تدعى Slera, او الصلبة, و عندما تتسع الشعيرات الدموية الموجودة تحت هذه الطبقة, تظهر العينان باللون الأحمر الدموي Bloodshot eyes.

 

أسباب إحمرار العين

بالطبع فإن إحمرار العينين ليس بالأمرا لطبيعي, لكنه لا يؤخذ على محمل الجد في الكثير من الأحيان, فمن الممكن ان يكون نتيجة ليوم مرهق في العمل, قلق, او عادات نوم غير صحية. لكن في حال كان الإحمرار مصحوباً مع الحكة او الألم مع رغبة ملحة في فرك العين و شعور غير مريح بها, فهو بالطبع أمر يستوجب زيارة الطبيب في الحال, و فيما يلي بعض الأسباب التي قد تؤدي الى إحمرار العينين :

1- جفاف العينين– Dry eyes syndrome :

و هو من أشهر مسببات الإحمرار, و يعني ان العين لا تفرز ما يكفي من الدموع للحفاظ على رطوبتها, و بالتالي تصبح الطبقة الخارجية ملتهبة ما يؤدي الى ظهور إحمرار في العين, و ينتج ذلك الجفاف نتيجة لعدة أسباب منها :

  • التحديق ساعات طويلة في شاشات الكمبيوتر او الهواتف الذكية.
  • عدم الحصول على قدر كاف من النوم والإرهاق.
  • ارتداء عدسات لاصقة وقت طويل.
  • قد يكون الجفاف عرض جانبي لأدوية أمراض مزمنة.
  • تغيرات هرمونية قد تسبب إلتهاب العينين.
  • إنسداد الغدد الدمعية بالعرق, الزيوت, و الإفرازات.

و يمكن التغلب على هذه الحالة عن طريق أخذ قطرات بديلة للدموع ترطب الجزء الخارجي من العين و تحافظ عليها من الجفاف, لكن بالطبع بعد إستشارة الطبيب المختص.

2- الرمد -conjunctivitis :

يعتبر الرمد من المسببات الشهيرة لإحمرار العينين, وهو عبارة عن إلتهاب أو عدوى تصيب الطبقة الخارجية الرقيقة التي تحمي العين من الخارج, قد يكون نتيجة حساسية, بكتريا, فيروس, او بعد المواد السامة في الجسم و في العادة لا تكون خطيرة, و عادة ما يتم علاج الرمد بالمضادات الحيوية المناسبة اذا كان نتاج عدوى بكتيرية.

3- إلتهاب الجفن – Blepharitis :

و هو إلتهاب يصيب جفن العين و الرموش نتيجة :

  • إهمال نظافة الجفن او اهمال تنظيفهما جيداً من مستحضرات التجميل.
  • حساسية.
  • عدوى بكتيرية.
  • قمل الرموش شائع ايضاً و يعتبر من مسببات إلتهاب الجفن.

أعراض إلتهاب الجفن :

  • حرقان في العين.
  • إفراط في إفراز الدموع.
  • حكة.
  • إنتفاخ و إحمرار جفن العين.
  • جفاف العين.
  • تقشر في جفن العين.

الإهتمام بنظافة جفن العين مهمة, و في حال كنت تعاني من إلتهاب الأجفان ولم تتحسن الحالة بعد فترة, يجب إستشارة الطبيب الذي قد ينصحك بأخذ بعض المضادات الحيوية.

4- إلتهاب القزحية- Uveitis :

قد يتسبب إلتهاب القزحية بإحمرار العين, ألم, رؤية غير واضحة او حساسية للضوء, و يمكن أن تظهر اعراض هذه الحالة بشكل مفاجئ و قد تسوء بشكل سريع لذلك يجب الإسراع في استشارة الطبيب, و يتم هنا وصف نوع من مضادات الإلتهاب مع محاولة تحديد المسبب الرئيسي الذي أدى إلى التهاب القزحية في المقام الأول و علاجه.

5- قرحة القرنية Corneal Ulcer :

في حال إصابة القرنية بالعدوى, فإن الشعيرات الدموية المحيطة بها ستتضاعف في الحجم و تنتفخ و تسرع في المساعدة لمحاربة العدوى, و ذلك لأن القرنية لا تحتوي أي أوعية دموية و مصدرها الوحيد هو الأوعية الدموية المحيطة بها, و تظهر العينين باللون الأحمر نتيجة لذلك, و يجب أن يكون علاج القرنية هنا قوي و سريع لمنع تدهور الحالة و حدوث فقدان بصر بشكل كامل, و غالباً ما يتضمن علاج قرحة القرنية مضادات حيوية و مضادات فيروسية antivirus و مضادات فطرية antifungal.

6- نزيف حاد في الملتحمة Subconjunctival Hemorrhage :

- الإعلانات -

و يحدث نتيجة لإنفجار الشعيرات الدموية اسفل الملتحمة (الغشاء الرقيق المحيط بالجزء الأبيض من العين), و لا يجد الدم مكان للخروج فينتشر إلى أسفل الملتحمة متسببا في إحمرار العين و إنتفاخها و حدوث جحوظ في بعض الأحيان, و قد يحدث ذلك نتيجة لرفع شيء ثقيل, إجهاد, أو عطس بشكل قوي, و قد يبدو نزيف الملتحمة بالغ الخطورة و لكنه لا يتسبب بأي ضرر دائم في العين.

أعراض إحمرار العين

1- الاستخدام المستمر لقطرات العين :

إن الإفراط في إستخدام قطرات علاج إحمرار العينين قد يكون أحد مسبباته, حيث يؤدي الى ما يسمى Rebound dilation, و الذي يتسبب بإحمرار العين بشكل أكثر من المعتاد, لذلك يجب استشارة الطبيب دوماً قبل استخدام القطرات.

2- العدسات اللاصقة  :

العدسات اللاصقة
العدسات اللاصقة

قد تتسبب العدسات اللاصقة بإحمرار العينين عند بعض مستخدميها, و تؤدي إلى عدم الشعور بالراحة او الالتهاب, و ينصح في هذه الحالة بإستخدام Re-wetting drops, و هي نوع مخصص للإستخدام مع العدسات اللاصقة, تقلل من الشعور بعدم الراحة الذي تولده عدسات العين بالعادة.

3- بعض الجروح :

بعض الأحيان يكون إحمرار العين نتيجة إصابة ما, مثل خدش بشيء حاد او بأظفار اليد, حيث تتسع الأوعية الدموية لتوصيل أكبر قد ممكن من الدم إلى الخلايا لتساعدها على الإلتئام, ما يؤدي إلى ظهور إحمرار ملحوظ في العين.

4- حساسية allergies  :

قد تؤدي بعض حالات الحساسية إلى إحمرار العينين و الشعور بألم و حكة بهما, و تقوم أدوية الحساسية بتقليل الإحمرار.

5- المشروبات الكحولية  :

المشروبات الكحولية 
المشروبات الكحولية

قد تتسبب الكحوليات بإحمرار العينين, فهي تعمل كموسع للأوعية الدموية بشكل عام بما فيها الشعيرات الدموية في العين, و تتسبب هي أيضاً بجفاف العين.

6- الهربس Ocular herpes :

عدوى فيروسية شائعة يُحدثها فيروس الهربس البسيط Herpes simplex, و هو نفس الفيروس الذي يتسبب بقروح البرد و الأنفلونزا تتضمن أعراضه إحمرار العينين و إنتفاخهما, و الإفراط في إفراز الدموع و حساسية للضوء.

7- الجلوكوما – Acute angle-closure glaucoma :

و هي من الحالات الحادة التي تستوجب العلاج السريع, و عبارة عن إرتفاع مفاجئ و كبير في الضغط الداخلي للعين, قد تؤدي إلى فقدان البصر في الحالات الحادة.

8- نزلات البرد و الإنفلونزا :

إحمرار العين من الأعراض الشهيرة المصاحبة لنزلات البرد, و الأنفلونزا مصحوبة بالكحة و العطس.

9- الحمل :

الحمل
الحمل

قد يتسبب التغير الهرموني الذي يحدث أثناء الحمل بإحمرار و ألم و حكة في العين, و من الممكن أن يقوم بإحداث تغيرات كثيرة في الجسد, منها تغير شكل القرنية فتصبح حساسة ضد العدسات اللاصقة, و عادةً ما يكون ذلك الأمر مؤقت و تعود العينين إلى حالتهما الطبيعية بعد أسابيع قليلة من الولادة.

10-التدخين :

يؤدي التدخين إلى التهاب العينين و إحمرارهما بسبب المواد السامة المؤذية التي يحتويها دخان السجائر.

- الإعلانات -

Comments are closed.