- الإعلانات -

أورام العين بين أعراضها وأسبابها وكيفية علاجها بالطريقة الصحيحة

أورام العين تعتبر من بين الأمراض التي تصيب جميع الفئات العمرية، فالعين من اكثر اعضاء الجسم حساسية, و في حال حدوث أي خلل او مرض بها يجعل الانسان عاجز بنسبة كبيرة عن مزاولة حياته اليومية.

كيف تبدأ أورام العين بالظهور :

أورام العين
أورام العين
  • قد تظهر على العين طفرات او نتوءات تبدأ في النمو بشكل سريع تدريجياً لكن بصورة غير منتظمة بأحجام غير طبيعية.
  • حيث تبدأ التكتلات النسيجية بالظهور و متى ما بدأت الخلايا النسيجية بالانتشار الى جميع اجزاء العين.
  • تعرف بالسرطان الثانوي, و تكمن الخطورة في حال ظهور الورم في الجفون.
  • و من المهم الحصول على توجيه طبي صحيح من قبل طبيب في مجال اورام العيون.

أعراض الإصابة بسرطان العين :

أعراض الإصابة بسرطان العين
أعراض الإصابة بسرطان العين
  • ظهور بقع داكنة في عين المريض غير معروف سببها.
  • رؤية الشخص لأضواء غريبة غير موجودة واقعياً, لكن قد يراها نتيجة لوجود ورم سواء حميد او خبيث.
  • خلل شديد في عملية الرؤية عند الشخص المصاب, و انخفاض مستوى النظر عدة درجات دون وجود سبب طبي منطقي, و قد يكون هذا عرض للإصابة بسرطان جفن العين.

الأشخاص المعرضون للإصابة بأورام العيون :

  • كبار السن ابتداءً من عمر الخمسين عام هم اكثر عرضة للإصابة بسرطان العين و الاورام بصفة عامة.
  • الاشخاص المعرضين لأشعة الشمس بكميات كبيرة اكثر من اللازم.
  • الاشخاص ذوي البشرة البيضاء.

أنواع أورام العيون :

  • اورام محجر العين : يظهر هذا النوع في التقعر المحجري المحيط بالعين, لذا من الصعب الوصول اليها احياناً حيث يمكن للمريض ملاحظة بروز العين او انحراف البصر و الرؤية تماماً, او قد تحدث رؤية مضاعفة, و قد تكون هذه الاورام حميدة يمكن ازالتها بعملية جراحية, او خبيثة تأخذ مراحل اطول في العلاج.
  • اورام جفن العين : عبارة عن تكتلات بأحجام غير طبيعية داخل النسيج, يمكن ان تكون حميدة او خبيثة و يمكن ازالتها عن طريق عمل جراحي يصاب بهذا النوع الاطفال بصورة اكبر.
  • الورم الأرومي الشبكي : من المعروف طبياً ان الجهاز اللمفاوي يتكون من العديد من الغدد اللمفاوية تساعد في التخلص من الجراثيم في الجسم, و يعد جزء من الجهاز المناعي, يتواجد في سائر انحاء الجسم, حتى في العين و هذا النوع نادر من سرطان العين يبدأ في التكون داخل هذه الغدد, غير انه من الصعب تشخيصه, لكون الاعراض مختلفة من شخص الى آخر, و ذلك حسب الظروف المحيطة المتسببة في اصابته بورم العين.
  • الورم الميلاني العنبي : هذا النوع من الاورام يعتبر من اكثر سرطانات العين الأولية انتشاراً, يحدث عندما تقوم الخلايا الورمية بالتشكل في منطقة العين, و تعرف طبياً باسم العقد العنبية.
  • الورم الميلاني الملتحمي : تعرف الملتحمة بأنها غشاء مغلف لكرة العين يقع تحت الجفن, يحدث هذا النوع النادر من السرطان في هذا الغشاء, يظهر على شكل بقع داكنة في العين, لم يتم اكتشاف هذا السرطان و علاجه مبكراً, قد ينتشر الى اماكن اخرى في الجسم عبر الجهاز اللمفاوي, و هو مسؤول عن نمو الاورام في جسم الانسان.
  • الورم الأرومي الشبكي: و هو النوع الاكثر انتشاراً عند الاطفال, و في الحالة الطبيعية لا يتم اكتشافه طبياً قبل سن الخامسة من عمر الطفل, يبدأ في النمو فعلياً و الطفل لا يزال جنيناً في رحم امه, و لا تتم رؤيته او اكتشافه حينها,  الا عبر الصور الفوتوغرافية للطفل التي يتم التقاطها للطفل, حيث يظهر بؤبؤ العين مغاير كلياً عن بؤبؤ العين السليمة.
أنواع أورام العيون
أنواع أورام العيون

كيفية تشخيص أورام العين :

  • اورام الجفون الصغيرة يمكن تحليلها بعد اجراء عملية لأخذ عينة او خزعة منها, او استئصالها بشكل كامل بعملية جراحية واحدة, سواء كانت سرطانية ام لا, فمن الافضل ازالتها بشكل كامل, و ذلك للحماية تماماً من ان تعود هذه الاورام مرة أخرى.
  • عن طريق الاشعة المقطعية المحورية, و الامواج المغناطيسية لأنه في بعض الحالات قد لا يكون الاستئصال هو الحل الامثل.
  • اخذ عينة من الورم عبر التنظير او التدخل الجراحي لمعرفة نوع الورم ما اذا كان حميد او خبيث, و معرفة طرق العلاج المناسبة له.
  • التقرحات المتواجدة في عين المريض قد تكون دلالة سيئة على وجود ورم العين, لذلك في حالة حدوث قرحات في الجفن او الحدقة يجب ان يتم الخضوع فوراً للفحص.
  • يجب تشخيص المرض في مراحله الاولى حتى لا يكون المريض معرض لظهور المرض مرة أخرى بعد استئصاله, و يجب القيام بمتابعة دورية بعد عملية الاستئصال من اجل التشخيص المبكر لأي انتكاس او عودة ظهور الورم, و الذي يستدعي في هذه الحالة اعادة العمل الجراحي لإزالة الورم ثانيةً.

مقالات ذات صلة: ضغط العين

إقرا أيضاَ  جراحة تصحيح اختلال عضلات العين

التعليقات مغلقة.