- الإعلانات -

أنواع وأسباب وعلاج التهاب الأذن عند الأطفال والكبار

126

- الإعلانات -

يعد التهاب الأذن (Otitis) من أكثر الأمراض انتشارا بين الناس ، ويحدث الالتهاب فجأة دون أي أعراض ، ويسب آلام غير محتملة ، وتكون هذه الآلام نتيجة وجود التهاب في الأذن الخارجية أو الوسطى.

التهاب الأذن

التهاب الأذن
التهاب الأذن

يحدث التهاب الأذن في جزء من الأذن يسمى القناة السمعية (استاكيوس) ، والتي تمتد من القناة الأذن والوسطى الى البلعوم الأنفي ، ووظيفتها سحب السوائل من الأذن الوسطى ، وعند انسداد القناة السمعية تصبح الأذن معرضة للاصابة بالالتهاب.

ويوجد 3 أنواع من التهاب الأذن:

  • التهاب الأذن الخارجية (Otitis externa, external otitis) وهو مايسمى أذن السباح ويشمل الالتهاب هنا الجزء الخارجي من الأذن والقناة السمعية ، ويسبب ألم عند لمس الجزء الخارجي.
  • التهاب الأذن الوسطى (Otitis media , middle ear infection) ، ويحدث الالتهاب في الأذن الوسطى  ويكون نتيجة اصابة الأذن بعدوى فيروسية أو بكتيرية ، أو بسبب انسدادها نتيجة وجود سائل في المنطقة الفارغة خلف طبلة الأذن ، ويعتبر هذا الالتهاب شائع عند الأطفال ، ويتطلب في بعض الأحيان تدخل جراحي ، عن طريق اجراء جراحة لطبلة الأذن (myringotomy and tube insertion) وذلك عن طريق ادخال انبوب داخل الطبلة للوصول إلى المنطقة المصابة.
  • التهاب الأذن الداخلية (Otitis interna ) ، وتعتبر أكثر امناطق حساسية في الأذن حيث تحتوي على أعضاء التحسس ، وهي المسؤلة عن السمع والتوازن في جسم الانسان ، ومن أهم أعراض الالتهاب في هذه المنطقة الشعور بالدوار.

أعراض التهاب الأذن

أعراض التهاب الأذن
أعراض التهاب الأذن

أعراض التهاب الأذن عند الكبار

  • الشعور بألم شديد في الأذن.
  • وجود سائل داخل الأذن.
  • لاصابة بضعف في السمع.

أعراض التهاب الأذن عند الأطفال

  • الشعور بألم شديد في الأذن وخاصة عند الاستلقاء.
  • فقدان الطفل للتوازن.
  • زيادة افراز الأذن للشمع.
  • وجود سوائل في الأذن.
  • الصداع المستمر.
  • اصابة الطفل بالحمى وارتفاع درجة حرارة جسمه.
  • وجود صعوبة في السمع ، وصعوبة استجابة الطفل للأصوات.
  • الشعور بالتجاذب في الأذن.
  • وجود صعوبة في النوم ، وكثرة بكاء الطفل.

التهاب الأذن الخارجية المزمن

التهاب الأذن الخارجية المزمن
التهاب الأذن الخارجية المزمن

يحدث التهاب الأذن الخارجية (otitis externa) ، والتي تسمى أيضا بقناة الأذن، لعدة أسباب فقد يحدث الالتهاب بسبب وجود بكتيريا أو فطريات أو اكزيما الجلد ، أو بسبب وجود ضعف في الجهاز المناعي عند الأشخاص المصابين بالبول السكري أو كبار السن ، ويوجد ثلاث أنواع لالتهاب الأذن الخارجية هم: التهاب الأذن الخارجية الحاد والمزمن ، والتهاب الأذن الخارجية الخبيث ، التهاب الأذن الخارجية القيحي الحاد.

أعراض التهاب الأذن الخارجية الحاد والمزمن

  • وجود ألم شديد في الأذن.
  • ضعف في السمع.
  • الشعور بحكة في القناة السمعية وحول الأذن.
  • وجود افرازات صديدية في الأذن.

التهاب الأذن الخارجية الخبيث

لا يعتبر التهاب الأذن الخارجية الخبيث (Necrotizing otitis externa) ورم خبيث ، ولكنه مرض يصيب مرضى السكري عادة ، ويعتبر السبب الرئيسي للاصابة به هو العصيات الزرقاء ، ومن أعراضه:

اصابة العصب القحفي السابع (الوجهي) ، والذي يتبعه  إصابة الأعصاب القحفية التاسع والعاشر والحادي عشر عند امتداد الإصابة لقاعدة القحف.

التهاب الأذن الخارجية القيحي الحاد

يحدث نتيجة دخول مواد مخرشة تسبب الحكة في الأذن ، والحكة تسبب رض في الأذن فيدخل العامل الممرض بسبب التخريش ويحصل الإنتان والإلتهاب القيحي الحاد ، ومن أعراضه:

  • الاصابة بألم شديد في الأذن ، يزداد عند فتح الفم.
  • حدوث التهاب في صيوان الأذن ، وإلتهاب سمحاق الغضروف ، وقد يمتد الالتهاب الى الوجه أيضا.
  • خروج افرازات من الأذن ولكنها لا تحتوي على مخاط.
  • وجود ألم شديد عند تحريك صيوان الأذن أو الضغط على الوتدة.
  • وجود صديد وسوائل في الأذن عند البالغين في بعض الأحيان ، وعندها يتوجب زيارة الطبيب.

علاج التهاب الأذن الخارجية

يتم علاج التهاب الأذن الخارجية من خلال:

  • في حالة وجود افرازات في الأذن يقوم الطبيب بازالتها عن طريق مسح الأذن بلطف بقطعة قطن ، وشفط أي بقايا موجودة في الأذن ، ويجب العلاج عن طبيب مختص في الأنف والأذن والحنجرة.
  • يقوم الطبيب بوصف أدوية لعلاج عدوى التهاب الأذن الخارجية مثل: قطرات خلات الألومينيوم للأذن والتي تساعد على تخفيف التهاب الأذن ، مضادات حيوية أو مضادات للفطريات على شكل قطرة والتي تساعد على قتل البكتيريا والفطريات المسببة للعدوى  وعادة ما تعطى كتوليفة معالستيرويد للتخفيف من الحكة والالتهاب ، قطرات حمض الخليك وهي تستخدم كمطهر لقتل البكتيريا والفطريات وتستخدم في حالة وجود التهاب خفيف في الأذن.
  • في حالة الاصابة بعدوى حادة في الأذن يقوم الطبيب بوصف مضادات حيوية على هيئة كبسولات في حالة انتشار العدوى خارج الأذن.
  • يتم تناول مسكنات للآلام في حالة وجود ألم شديد في الأذن مثل :الباراسيتامول أو الإيبوبروفين.
  • لتجنب الاصابة بالتهاب الأذن الخارجية يجب الحفاظ على جفاف الأذن عن طريق: عدم ادخال الماء للأذن أثناء الاستحمام من خلال ارتداء قطعة من القطن المبلل بالفازلين أثناء غسل الشعر أو الاستحمام ، ارتداء سدادات الأذن السليكون أثناء السباحة ، تجفيف الأذن جيدا بعد الاستحمام.
  • يمكن علاج التهاب الأذن الخارجية بطريقة طبيعية وذلك من خلال استخدام:

زيت الزيتون ، فهو علاج فعال لألم الأذن ويعمل على تليين الافرازات الموجودة خلف طبلة الأذن ، كما أنه مفيد لطنين الأذن ، ويتم استخدامه عن طريق وضع ثلاث قطرات من زيت الزيتون في قناة الأذن باستخدام قطعة من الطن.

شاي الأعشاب الساخن يساعد على تخفيف آلام والتهاب الأذن .

يمكن استخدام أوراق النعناع لتهدئة آلام الأذن والتهابها ، وذلك عن طريق عصر أوراق النعناع الطازجة ووضع قطرات منها في الأذن بستخدام قطعة من القطن.

يساعد البخار على تخفيف التهاب الأذن ، وتخفيف الآلام والضغط بشكل طبيعي.

التهاب الأذن الوسطى

التهاب الأذن الوسطى
التهاب الأذن الوسطى

يعد التهاب الأذن الوسطى (otitis media) ، عبارة عن التهاب يصيب الغشاء المخاطي المبطن للأذن الوسطى ، ويحدث عادة مع التهاب المجاري التنفسية العليا ، ويوجد ثلاث أنواع لالتهاب الأذن الوسطى : التهاب الأذن الوسطى الحاد ، التهاب الأذن الوسطى المزمن ، التهاب الاذن الوسطى الافرازي.

أعراض التهاب الأذن

  • ألم في الأذن.
  • صداع شديد.
  • ضعف القدرة على السمع.
  • زيادة افراز الأذن للشمع.
  • خروج صديد له رائحة كريهة.
  • الشعور بألم في الرقبة.
  • الشعور بامتلاء الأذن.
  • الغثيان والقيء.
  • عدم التوازن.
  • فقدان السمع.

من الممكن أن يصاحب التهاب الأذن الوسطى آلام في الحلق وصعوبة في البلع.

- الإعلانات -

أسباب التهاب الأذن الوسطى

  • توجد عدة أسباب تؤدي الى التهاب الأذن الوسطى ، أهما انسداد قناة استاكيوس مما يؤدي الى تجمع السوائل في الأذن الوسطى مما يؤدي الى التهابها.
  • يحدث التهاب الأذن الوسطى لدى الأشخاص أصحاب المناعة الضعيفة ، مثل حديثي الولادة والمصابون بأمراض تؤثر على جهازهم المناعي مثل مصابي السكر.
  • تتسبب العدوى البكتيرية في معظم الالتهابات ، ومن أشهرها البكتيريا العقدية الرئوية ، أو بسبب عدوى بكتيريا ومن أشهر الفيروسات المسببة لالتهابات الأذن الوسطى هو فيروس المخلوي التنفسي.

التهاب الأذن الوسطى المزمن

يعتبر الأطفال أكثر عرضة للاصابة بهذا المرض ، وذلك لأن قناة استاكيوس أقصر ، وأوسع عند الأطفال ، كما أن جهازهم المناعي أضعف لذلك هم أكثر عرضة للاصابة بالتهاب المجاري التنفسية العليا وتعتبر الأذن الوسطى وقناة استاكيوس جزء منه ، لذلك يمكن أن ينتقل الالتهاب من الانف أو من الغدد اللمفية التي تقع خلف الانف إلى الاذن الوسطى.

علاج التهاب الأذن الوسطى

التشخيص

يتم تشخيص الأذن الوسطى بشكل عام عن طريق الأعراض التي تظهر على المريض ، والفحص السريري للمريض ، وكذلك من خلال:

  • عمل منظار للأذن لمعرفة التغيرات التي طرأت على طبلة الأذن.
  • عمل فحص للسمع.
  • عمل مقياس الطبل لقياس الضغط داخل الأذن.
  • عمل مقياس للانعكاس ، ويقوم الطبيب من خلاله باحداث صوت بالقرب من المريض ، ومن خلال سماعه للصوت المنعكس يسطيع الطبيب تحديد ما اذا كان هناك سوائل داخل أذن المريض أم لا.

العلاج

يتم علاج التهاب الأذن الوسطى من خلال عدة خطوات:

  • استخدام المضادات الحيوية المناسبة ، تحت اشراف الطبيب، للقضاء على البكتيريا ، وذلك في حالة استمرار الالتهاب لعدة أيام.
  • الرعاية المنزلية ، من خلال استخدام عدة علاجات منزلية يقترحها الطبيب لتخفيف حدة الالتهاب وهي : وضع منشفة دافئة فوق الأذن المصابة ، استخدام قطرات الأنف والتي تساعد على تخفيف الألم، تناول مسكنات للألم ومنها إيبوبروفين (أدفيل، موترين) وأسيتامينوفين (تيلينول).
  • العلاج عن طريق الجراحة ، حيث يلجأ الطبيب للجراحة في حالة عدم تحسن المريض ، أو تكرار الالتهاب لأكثر من مرة ، وتشمل الجراحة: ازالة الغدد الليمفاوية عند الأطفال عند تضخمها أو تكرار الاصابة بالتهاب الأذن ، ادخال أنابيب بالأذن: حيث يقوم الطبيب باجراء جراحة لادخال أنابيب صغيرة داخل الأذن ، وذلك للتخلص من الهواء والسوائل داخل الأذن الوسطى.

علاج التهاب الأذن الوسطى بالأعشاب

  • البصل ، من خلال مزج عصير البصل مع خل التفاح أو زيت اللوز ، ووضع قطرات منه في الأذن المصابة يوميا حتى المثول للشفاء ، ويمكن استخدام البصل من خلال هرسه ووضعه على النار ثم ضعه في قماش ولصقه خلف الأذن ، وتكرار هذه الوصفة مرتين يوميا.
  • يعبر عصير الفجل مفيد في علاج التهاب الأذن ، ويستخدم من خلال وضع نقط منه في الأذن المصابة مرتين يوميا.
  • زيت اللوز المر فعال في علاج التهاب الأذن الوسطى ، ويمكن استخدامه من خلال مزجه مع عصير البصل وتسخينه على النار مع التقليب جيدا ، ووضع نقط منه في الأذن المصابة عدة مرات يوميا.
  • حشيش القنفد الأورجوانية ، تستخدم هذه النبته لعلاج التهاب الأذن من خلال نقع أزهارها في ماء مغلي لمدة 15 دقيقة ، ثم تبريدها وتصفيتها ، يشرب منها المريض يوميا لمدة 3مرات.
  • رجل الأسد ، يستخدم لعلاج التهاب الأذن من خلال نقع مسحوق النبات في ماء مغلي لمدة 10 دقائق وتناوله مرتين يوميا.

الثوم لعلاج التهاب الأذن 

الثوم له فوائد كثيرة للأذن فهو مضاد للالتهابات ، كما أنه يعتبر مسكن جيد لآلام ، وأيضا مطهر للبكتيريا والجراثيم والفطريات ، لذلك ينصح باستخدامه وتناوله في الطعام سواء كان نيئا أو مطهوا.

يستخدم الثوم لعلاج التهاب الأذن بأكثر من طريقة منها:

  • يتم هرس الثوم ونقعه في زيت الزيتون لعدة أيام ، ثم يتم استخدامه من خلال وضع قطرتين في الأذن المصابة يوميا.
  • وضع فص من الثوم المقشر ليلا في كل أذن وازالته في الصباح للتخلص من التهابات وآلام الأذن.
  • تناول 3فصوص من الثوم النيء يوميا.
  • يتم غلي 3 فصوص من الثوم بعد تقشيره في وعاء ماء لمدة 5دقائق ، ثم هرسها مع اضافة القليل من الملح ، ووضع المعجون في قطعة نظيفة من القماش ، ووضعه عل ى الأذن المصابة لأكثر من ساعة حتى يخف الألم.

أضرار الثوم للأذن

  • يتسبب وضع الثوم داخل الأذن في حدوث التهاب في مجرى السمع ، لذلك يجب اللجوء للطبيب لاعطاء الوصفة المناسبة.
  • لا يجب استخدام الثوم اذا كان هناك ثقب في طبلة الأذن لأن ذلك سيؤدي الى العديد من الأضرار.

مضاعفات التهاب الأذن الوسطى

عادة لا يسبب التهاب الأذن الوسطى أي مضاعفات ، ولكن في بعض الأحيان تؤدي الاصابة بالأذن الوسطى لعدة أمراض منها:

  • تمزق في طبلة الأذن.
  • التهاب متكرر في الأذن.
  • تضخم اللثة.
  • تضخم اللوزتين.
  • تأخر الكلام عند الأطفال نتيجة الاصابة بالتهاب متكرر في الأذن لوسطى.

علاج التهاب الأذن الداخلية

علاج التهاب الأذن الداخلية
علاج التهاب الأذن الداخلية

يحدث التهاب الأذن الداخلية نتيجة تسلل العديد من الكائنات الدقيقة الى الأذن الداخلية مما يؤدي الى تلوث القناة السمعية  أو المتاهة الدهليزية (vestibular) ، ومن الممكن أن يحدث التلوث نتيجة اصابة الجسم كله بتلوث أو تكون هي المتضرر الوحيد من التلوث.

يمكن أن يحدث التهاب الأذن الداخلية نتيجة الاصابة بالتهاب السحايا ، أو نتيجة الاصابة بالتهاب التيه التقيحي (Suppurative labyrinthitis) كأحد مضاعفاته ، وهو مرض نادر ممكن يؤدي الى الموت ، لذلك يجب التدخل الفوري لعلاج هذا الالتهاب.

وتعد أهم أعراض الاصابة بالتهاب الأذن الداخلية عند البالغين هو الشعور بالدوار الشديد ولكن دون فقدان السمع ، ويتم علاج أعراض المرض فقط من خلال علاج داعم يصفه الطبيب للمريض ، ولكن المرض نفسه يتم شفائه تلقائيا.

وتوجد عدة فيروسات تتسبب في الاصابة بالالتهاب الأذن الداخلية وهي:

فيروس الحصبة الألمانية عند تسلله الى متاهة الأذن يتسبب في اصابتها بالالتهاب.

فيروس الانفلوانزا يعتبر من أسباب الاصابة بالتهاب الأذن الداخلية.

فيروس الهربس الذي يسبب مرض جلدي عند تسلله الى دهليز الأذن يؤدي الى الاصابة بالتهاب الأذن الداخلية ، ولكنه لا يعتبر خطيرا.

علاج التهاب الأذن والحلق بالأعشاب

يمكن علاج التهاب الحلق والأذن من خلال استخدام عدة وصفات طبيعية منها:

  • عصير الليمون الدافيء يساعد على الحد من التهاب الحلق وآلامه من خلال اضافة ملعقة من العسل اليه وتناوله يوميا.
  • البابونج الألماني يساعد على تخفيف التهاب الحلق والأذن ، وذلك من خلال تناوله مثل الشاي.
  • القرفة تساعد على علاج التهاب الحلق والأذن المصاحب للبرد والانفلوانزا ، ويمكن استخدامها عن طريق خلط ملعقة من القرفة مع ملعقة من العسل وتناولها مرتين يوميا للتخفيف من الالتهاب.

أسباب خراج الأذن

أسباب خراج الأذن
أسباب خراج الأذن

يحدث خراج الأذن نتيجة وجود التهاب بكتيري في الأذن الوسطى ، ينتج عنه وجود صديد في الأذن ويحدث تراكم لهذا الصديد على طبلة الأذن مما يؤدي الى انسدادها ، ويعتبر الخراج أحد مضاعفات التهاب الأذن الوسطى واذا لم يتم علاجه يمك أن يؤدي الى حدوث ثقب في طبلة الأذن.

 

Comments are closed.