تعرف على أسباب ألم الخاصرة والاعراض وكيفية الوقاية والعلاج

يُشير الم الخاصرة الى عدم الراحة في الجزء العلوي من البطن, او الظهر و الجانبين, و يتطور في المنطقة تحت الاضلاع و فوق الحوض. و عادة ما يكون الالم اسوأ على جانب واحد من الجسم. و معظم الناس يعانون من الم الخاصرة مرة واحدة على الاقل في حياتهم, و ان عدم الراحة عادة ما يكون مؤقت. و مع ذلك, قد يشير الالم الدائم او الحاد الى حالة طبية خطيرة, مثل التجفاف او التهاب المسالك البولية. و ان حصى الكلى او مشكلة اخرى في الكلى قد تسبب ايضاً الم الخاصرة الدائم. و على الرغم من ان الم الخاصرة غالباً ما يكون احد اعراض مشاكل الكلى, فإنه يمكن ايضاً ان يكون نتيجة لحالات طبية اخرى, و قد يحدث جنباً الى جنب مع اعراض اخرى اضافية. و من المهم رؤية الطبيب اذا كنت تعاني من الم مزمن او حاد, و خاصة اذا كنت تعاني ايضاً من اعراض اخرى.

1-اسباب الم الخاصرة :

الام الخاصرة
الام الخاصرة

تشمل الاسباب الاكثر شيوعاً لحدوث الم الخاصرة ما يلي:

– عدوى الكلى.
– خراج الكلى.
– حصى الكلى.
– التجفاف.
– عدوى المثانة.
– الحلأ النطاقي.
– متلازمة تيتز.
– التهاب المفاصل, و خاصة التهابات المفاصل الفقرية.
– كسر في العمود الفقري.
– داء القرص التنكسي Disc disease.
– تشنج العضلات.
– انضغاط العصب في الظهر.

و تشمل الاسباب الاقل شيوعاً لآلام الخاصرة ما يلي:

– امراض الكلى.
– الالتهاب الرئوي.
– التهاب البنكرياس.
– التهاب الزائدة الدودية.
– انسداد المسالك البولية.
– امراض التهاب الامعاء, مثل مرض كرون.
– الاحتشاء الكلوي, و الذي يحدث عندما يتخثر الدم.
– الحلأ النطاقي.
– تمدد الاوعية الدموية في الابهر البطني.

قد يكون الم الخاصرة خفيف او عبارة عن تشنج شديد و حاد, و قد يأتي و يذهب بشكل دفعات.

ألم الجنب الأيمن

الشعور بألام فى احد الجانبين و قد يتركز الشعور بالالم على الجانب الايمن من ناحية الظهر او ناحية البطن و يمكن أن يزداد هذا الشعور بالآم فى الخاصرة ويمكن أن يرجع سبب تلك الآم مجرد سبب عرضى او احد الامراض التى تتطلب تدخل و مراجعه من الطبيب المختص.

أعراض ألم الجنب الأيمن:

قد يرجع السبب فى الشعور بالام الخاصرة الى الاصابة ببعض الاضطرابات البولية و التى ينتج عنها:

  • التبول بكثرة.
  • تغير فى كمية البول الطبيعية و المعتادة.
  • الشعور بحرقة عند التبول.
  • دم مختلط مع البول.

قد يرجع الشعور [الم فى الخصر الايمن الى بعض أمراض المرارة و الكبد و من أعراضها:

  • فقدان الوزن و الشعور بالشبع.
  • القئ و الغثيان.
  • الاسهال.
  • تحول لون ابشرة الى اللون الأصفر.
  • دهون فى البراز.

بعض المشاكل فى القولون و التى تؤدى الى الشعور بألآم الجانب الأيمن و من أعراضه:

  • الامساك او الأسهال.
  • اختلاط البراز بالدم او مخاط.
  • انتفاخ فى البطن.

بعض الامراض و الالتهابات التى تصيب الكلى مثل:

  • التهاب الكلية نتيجى للاصابه بعدوى المسالك البولية.
  • بعض الالتهابات الحادة فى الكلى و التى لها مضاعفات خطيرة فى حالة عدم معالجتها بسرعة.
  • حصوات الكلى.
  • بعض أورام الكلى و التىتصيب الاشخاص من سن 45 و 50 فيما فوق،و النساء اكثر عرضة للاصابه به عن الرجال و يصاحب الشعور بالم فى الخصر الايمن،ارتفاع ضغط الدم و الضعف و التعب،القلق،فقدان الوزن.
  • قد يشعر الأشخاص الذين يمارسون الرياضة ألم فى الجنب الأيمن عند ممارساتهم للكرة القدم او السباحة او رياضة العداء و تحدت ذلك نتيجة لتمدد أو حدوث تلف الأربطة و التى تربط الكبد بالحجاب الحاجز،ويمكن تجنب ذلك من خلال تقوية عضلات البطن مع تجنب الماء و الطعام قبل القيام بممارسة الرياضة و ذلك لتجنب الشعور بآلام الجانب الايمن.
  • قد يكون سبب الشعور بآلام الجانب الايمن هو الحالب حيث يمكن أن تؤثر بعض ظروف الكلى ان تمتد وتصيب الحالب،بعض التهابات الحالب،أو تعرض الحالب للإصابه بالسرطان.
  • تراكم بعض الدهون فى الكبد و التى تنشأ نتيجة للسمنه و لمرضى السكر و عند غرتفاع ضغط الدم او بسبب إرتفاع نسبة الدهون فى الدم.
  • التهابات الزائدة الدودية.
  • تؤدى زيادة الاملاج فى جسم النسان الى الشعور بألم شديدة فى الجاتب الايمن.

الشعور بألم فى الجانب الايسر

قد يعالنى الشخص من الشعور بآلام فى الجانب الايسر حيث تتواجد أهم الاعضاء الحيوية و الهامة ومن اعراضة:

  • الشعور بآلام فى الجانب الايسر عند البطن.
  • الشعور بالم فى الجانب الايسر عند  الصدر.
  • الشعور بالتعب و الارهقاق.
  • القشعريرة.
  • صعوبة التنفس .
  • اصفرار البشرة و كذلك العيون.
الأسباب:
  • الم فى عضلات العمود الفقرى و عضلات الظهر و التى قد تؤدى الى انتشار الالم الى الفخذ من ناحية الخلف أو فى أسفل الساق.
  • التهابات قى القولون و التى تؤدى الى الشعور بالالم ناحية الكليتين و يمكن أن يلاجظ الشخص الم فى البطن و الامساك او الاسهال.
  • المغص الكلوى و هو احد الالم التى تصيب احد الجانبين و تتسبب فى الشعور بالغثيان و القئ  مع تغير فى لون البول و الشعور بالحرقة أثناء التبول.

الم الخصر عند النساء

تشعر النساء بالالم فى الخصر عند ناحية أسفل الظهر عند النساء و يرجع لك الى :

  • الدورة الشهرية التى تعانى منها النساء و التى تسبب فى الشعور بآلام فى أجزاء مختلفة من الجسم مثل الم فى الثدى و العظام و الحوض و الخصر فى الجهه السفلى منالظهر و ذلك نتيجة لإفراز هرمون الاستروجين الذى يؤدى الى ظهور تلك الاعراض و لكنها سرعان ما تنتهى بغنتهاء فترة الدورة الشهريه.
  • التهابات تصيب الرحم و كذلك المجارى التناسلية و التى تسبب فى الشعور بهذا الالم.
  • قرحه تصيب عنق الرحم حيث يعتبر الشعور بآلام اسفل الظهر أحد أعراضها.

الم الجانب الايمن عند الحامل

تتعرض الحامل لألام  الخصر و الظهر الامر الذى يؤدى الى قلقها لعدم معرفة سبب هذا الوجع و تخشى من ان يكون هناك سبب أو خلل فى الحمل.

كما أن الحمل المتكرر يصيبها بآلام فى الظهر و الخصر.

وتعتبر آلام الظهر و الشعور بالثقل فى الظهر أجدى العلامات المبكرة للحمل بالاضافة لعدد من الاعراض الاخرى،نتيجة ارتفاع مستويات الهرمونات الامر الى يؤدى الى إرتاء الاربطة و العضلات.

الأسباب:
  • خلال فترة الحمل يتم إفراز هرمونات تؤدى الى تمدد كل من العضلات و الاربطة و تعمل على إسترخائها.
  • مع نمو الجنين فى رحم الام الامر الذى يؤدى نمو الرحم و تمدده و كذلك تمدد الاربطة لتصبح رفيعة بشكل أكبر مما يؤدى الى الشعور بآلام بسيطة فى الجانب الايمن من ناجية البطن.
  • تدفق الدم الى الرحم أو تراكم بطانه الرحم تؤدى الى الشعور بآلام فى الجنب الايمن من الجسم.
  • الشعور بهذا الآم عند النوم او الجلوس و النهوض بشكل مفاجئ.
أسباب ألام أسفل البطن عند الحامل:
  • توسع فى الرحم الامر الذىيؤدى الى الشعور بآلام حاد ولك إستعدادًا للولادة.
  • تعانى الحامل من الامساك و توتجه صعوبه فى التبرز الامر الذى يؤدى الى الشعور بآلام أسفل البطن.
  • الشعور بالانتفاخات و ذلك بسبب هرمون البروجسترون الذى يسبب فى اضطرابات الجهاز الهضمى فيجعلها تشعر بالانتفاخ لذلك يُنصح شرب المياة بكثرة 6 الى 8 أكواب يومياً و كلك تناول الاطعمة الغنية بالالياف التى تعمل على الحماية من الانتفاخ.
  • آلام الجانب الايمن من البطن

    قد يعانى الاشخاص من آلام فى الجانب الايمن فى فترة ما فى حياتهم و التى يمكن أن تستمر لعدة مرات فى نفس المكان و يصبح الامر مقلقًا الى حد ما عند البعض و يثير مخاوفهم.

    الاسباب:

    الغازات و التى تعتبر من ابسط الالم حيث يتركز هذا الشعور بالالم فى البطن من الجهة اليمنى و تعتبر من الالم الاكثر شيوعًا و انتشارًا و يرجع وجود الغازات لعدة أسباب منها:

    • سوء فى الهضم.
    • الامساك.
    • انتاخ البطن نتيجة تراكم الغازات.
    • بعد تناول الوجبات خاصًة فى الصباح.

    مشاكل فى القولون و الامعاء و التى تسبب فى آلام البطن ناحية اليمين فتعتبر الغازات احد اسباب الشعور بآلام البطن جهه اليمين و لكن أيضَا إختفائها يؤدى الى الالم فى نفس المنطقة و تصاحب الاصابه بهذا المرض الاعراض التاليه:

    • الاسهال.
    • الالم فى البطن.
    • الشعور بآلام فى الربع الايمن العلوى من البطن.
    • الكلى و هى احد الاسباب الرئيسية للشعور بآلام الجنب الايمن كالاصابة بعدوى الكلى.
    • البينكرياس الذى يقع بين المعدة و العمود الفقرى و يحيط بالكبد و كذلك الامعاء و كذلك امراض المرارة.
    • قرحة المعدة و التى تسبب الشعور بالالم فى الناحية السفلى من البطن حيث تركز قرحة المعدة أو القرجة الهضمية على الجانب الايمن من البطن حيث يشعر الشخص المصاب بآلام متقطعة و غير مزعجة خاصًة بعد تناول الاطعمة الحارة.

علاج أسفل الظهر و الخصر بالاعشاب الاطبيعية

 

  • الزنجبيل و الى يعتبر من الاعشاب العلاجية الهامة التى تعمل على تخفيف الشعور بالالم و يتم ذلك عن طريق خلط ملعقة كبيرة من الزنجبيل المطحون مع مقدار من الماء ثم نغلى الخليط ثم يتم تصفيته ووضع الشاش به ثم نقوم بوضع هذا الشاش على مكان الالم  أو يتم خلط الزنجبيل باقرنفل و القرفة ثم يتم شربة ثلاث مرات يوميًا.
  • القمح حيث يعتبر من الحبوب المغذية و المهدئة للالتهابات و تتخلص من آلام الظهر ويمكن لك من خلال وضع القليل من الماء على الدقيق حتى يتكون عجينة و يتم و ضعها على مكان الالم ويفضل أن تكون ساخنة.
  • الحلبة و يمكن ذلك من خلال طحن حبوب الحلبة ثم يتم خلطها بالماء أو اللبن  حتى تتكون عجينه ثم يتم وضعها على مكان الاصابة.
  • زيت الزيتون و هو أحد العلاجات التى تعمل على تخفيف الالام و تعمل كمضاداً للالتهابات و يمكن ذلك من خلال تسخن زيت الزيتون ثم تدليك المنطقة المصابة وكذلك الزيوت العشبية الاحرى مثل زيت اللوز و زيت الجوز.
  • العسل الذى يساعد على التخلص من الامراض ويمكن وضع ملعقة كبيرة من العسل الى مقدار من الماء و تناوله.
  • النعناع حيث يقوم النعناع بالتخلص من آلام اسفل الظهر نظرًا لإحتوائة على الكامفر و المنثول.
  • تناول البابونج الذى يعمل على ارخاء العضلات و مهدئ للاعصاب و يفضل تناوله يومياً مقدار 3 الى 5  أكواب فى اليوم.

2-اعراض و مشاكل الكلى :

الام الكلى
الام الكلى

من المحتمل ان يكون الالم ناجم عن مشاكل في الكلى اذا كان المريض يعاني من احد الاعراض التالية :

– طفح جلدي.
– حمى.
– دوخة.
– غثيان.
– اقياء.
– امساك.
– اسهال.
– دم في البول.
– الم اثناء التبول.

و يجب استدعاء الطبيب على الفور اذا كنت تعاني من اي من الاعراض المذكورة اعلاه جنباً الى جنب مع الم الخاصرة المستمر لفترة طويلة.

3-اعراض التجفاف :

اعراض التجفاف
اعراض التجفاف

يجب ايضاً طلب الرعاية الطبية اذا كنت تعاني من الم مستمر جنباً الى جنب مع اعراض التجفاف التالية :

– العطش الشديد.
– نقص انتاج العرق.
– دوخة.
– نبض سريع.
– جفاف الفم.
– صداع.
– حمى.
– امساك.
– بول ذو لون داكن.
– نقص في كمية البول.

من المهم تصحيح حالة التجفاف على الفور, فعندما يفقد المريض كمية كبيرة من الماء من جسمه, فإن الاعضاء, الخلايا, و الانسجة تفشل في العمل كما ينبغي. و هذا يمكن ان يؤدي الى مضاعفات خطيرة, بما في ذلك حدوث صدمة.

التشخيص :

اثناء زيارة الطبيب, سيحاول تحديد الاسباب الكامنة وراء حدوث الم الخاصرة, لذلك كن مستعداً للإجابة على الاسئلة التالية :

– موقع الالم؟
– متى بدأ الالم ؟
– وصف الالم ؟
– عدد المرات التي يأتي فيها الالم ؟
– كم من الوقت يستمر الالم ؟
– ما هي الاعراض الاخرى المرافقة ؟

يطلب الطبيب اجراء فحوص الدم و الفحوص التصويرية لتحديد سبب الم الخاصرة, و تشمل الفحوص التصويرية فحص الايكو, او تصوير الاشعة السينية. و يسمح ذلك للطبيب بالكشف عن وجود اية مشاكل في الاعضاء, الانسجة, و العضلات. و قبل اجراء اي من هذه الاختبارات, قد يقوم الطبيب بحقن صبغة متباينة (مادة ظليلة) في احد العروق, و ذلك لتحسين جودة الصورة. حيث يجعل ذلك من السهل تحديد اية عوائق في الاوعية الدموية او الاعضاء الاخرى. و الصبغة عادة ما تكون يود, و نادراً ما يسبب اثار جانبية. و تشمل الفحوص التشخيصية الاخرى التي قد يوصي بها الطبيب ما يلي:

– تنظير المثانة.
– تحليل البول.
– زرع البول.

العلاج :

الراحة هي العلاج الاساسي لأي شكل من اشكال الم الخاصرة, و الالم عادة ما يُشفى بالراحة و العلاج الطبيعي, وقد يوصي الطبيب ايضاً بتمارين محددة لتخفيف سريع للتشنجات العضلية.

علاج الم الخاصرة الناجم عن الالتهاب :

يمكن ان يحدث الم الخاصرة مع الالتهابات و التهاب المفاصل, و العلاج يعتمد على الحالة المحددة. و قد تتطلب التهابات الكلى دخول المستشفى, و يعطي الطبيب المضادات الحيوية عند الاصابة بعدوى الكلى, و قد يعطي مضادات حيوية عبر الطريق الوريدي. و يمكن للعلاج الطبيعي و برامج التمارين الرياضية في الكثير من الاحيان علاج الالم الناجم عن التهاب المفاصل في العمود الفقري, و قد يصف الطبيب ايضاً دواء مضاد للالتهابات, مما يقلل من الالتهاب و عدم الراحة. و في نفس الوقت, قد يحتاج المريض لإجراء عمل جراحي لتصحيح مشاكل العمود الفقري.

علاج حصى الكلى :

يحتاج المريض الى تناول ادوية تسكين الالم, و شرب الكثير من السوائل للمساعدة في تمرير حصى الكلية. و في معظم الحالات, لا تتطلب حصى الكلى اي عمل جراحي. و مع ذلك, قد يطلب الطبيب اجراء بسيط و يدعى تفتيت الحصى اذا كانت كبيرة لدرجة لا يمكن تمريرها بسهولة من الجسم اثناء التبول. و يتضمن تفتيت الحصى استخدام امواج فوق صوتية عالية التردد لتفتيت الحصى, حتى تستطيع العبور عبر الحالب. و الحالب هو الانبوب الذي يحمل البول من الكلى الى المثانة. و قد يستخدم الطبيب ايضاً تقنيات جراحية اخرى لإزالة الحصى. و اعتماداً على مستوى الالم, قد يوصي الطبيب بادوية لتخفيف الآلام, و قد يحتاج المريض لأن يبقى في المستشفى, و لذلك ينبغي التحدث مع الطبيب اذا كنت لا تزال تعاني من الم خاصرة مستمر لفترة طويلة.

الوقاية :

قد يكون الشخص قادراً على الوقاية من حدوث الم الخاصرة عبر ما يلي:

– شرب ما لا يقل عن ثمانية اكواب من الماء يومياً.
– الحد من شرب الكحول.
– ممارسة الجنس الآمن و اتباع قواعد النظافة الشخصية.
– تناول الخضار, و الفواكه.
– ممارسة الرياضة ثلاثة مرات على الاقل اسبوعياً.

المصدر العلمي :

د. وائل الخوجة

– طبيب عام – جامعة تشرين ، اللاذقية



عن الموقع

موقع طبيبك.كوم


اتصل بنا

ارسل سؤالك



قائمتنا البريدية