- الإعلانات -

أعراض شلل الأطفال و أسبابه

يعتبر “شلل الأطفال” مرض فيروسي،  قد يؤثر على الحبل الشوكي و يحدث ضعفاً في العضلات،  ويدخل هذا الفيروس عن طريق الفم و عادةً عن طريق الأيدي الملوثة ببراز الشخص المصاب،  و هو أكثر شيوعاً عند الرضع و الأطفال الصغار، وأكثر شدة عند إصابة الأفراد الأكبر سناً، و هنالك عدد من الحالات إنخفضت بشكل كبير في الولايات المتحدة،  وذلك بعد إدخال لقاح شلل الأطفال عام 1955 م،  ووضع برنامج التطعيم الوطني، و ينبغي على المسافرين الى البلدان النامية أن يتحصنوا بشكل كامل ضد هذا الفيروس، و تشمل هذه البلدان أفريقيا،  و جنوب شرق أسيا.

أعراض شلل الأطفال و أسبابه
أعراض شلل الأطفال و أسبابه

 ما هي أسباب الإصابه بـ “شلل الأطفال”؟

تنتقل العدوى من شخص إلى آخر عن طريق الفم أو الأنف، إذ أن قطرة صغيرة من اللعاب يمكن أن تنشر الفيروس،  إضافة إلى ذلك، يمكن الإصابة بهذا الفيروس عبر الاتصال المباشر ما بين الشخص المصاب و السليم،  و يدخل الفيروس الجسم عبر الفم إلى الأمعاء، و ينتقل عبر الأوعية الدموية إلى الخلايا العصبية،  و هنالك ثلاثة أنماط له، يسعى الفيروس عبر الألياف العصبية أو يحمله الدم إلى الجهاز العصبي المركزي،  و هنا تدخل في الخلية العصبية،  و تتكاثر بسرعة حتى تتهتك أو تموت،  و ينشأ الشلل عندما تتهتك عدة خلايا،  و لا يعرف العلماء بشكل دقيق كيفية إنتشار الشلل، أو لماذا تحدث هذه الأوبئة،  و يعتقد معظم أصحاب الشأن أن الفيروس ينتشر عن طريق كل من الأنف، الحلق، و الأمعاء.

أعراض شلل الأطفال و أسبابه
أعراض شلل الأطفال و أسبابه

 ما هي أعراض “شلل الأطفال”؟

قد يتظاهر “شلل الأطفال” بمجموعة من الأعراض،  و تختلف حسب شدتها، وتشمل: 

  • آلام الظهر.
  • تصلب العضلات.
  • صداع.
  • تعب.
  • تهيج.
  • إسهال.
  • ألم في عضلات الساق.
  • حمى خفيفة الى معتدلة.
  • آلام الرقبة.
  • ألم أمام الرقبة أو الظهر، البطن، الذراعين، والساقين.
  • طفح جلدي.
  • غثيان مع قىء.

 ماهي أنواع “شلل الأطفال”

“شلل الأطفال” الشوكي من أكثر أنواع الشلل شيوعًا،  يحدث عندما تهاجم الفيروسات الخلايا العصبية التي تتحكم في عضلات الساقين،  الذراعين،  الجذع، الحجاب الحاجز، البطن، و الحوض، أما الشلل البصلي فهو أخطر أنواع الشلل، ينشأ نتيجة تهتك الخلايا العصبية في جذع الدماغ،  و تتحكم بعض هذه الأعصاب في عضلات البلع، تحريك العينين، اللسان، الوجه، العنق،  و قد تتأثر الأعصاب التي تتحكم في التنفس، و دوران السوائل في الجسم.

أعراض شلل الأطفال و أسبابه
أعراض شلل الأطفال و أسبابه

ما هي مضاعفات “شلل الأطفال”؟

أ- المضاعفات البدنية:

تؤدي التشوهات المصاحبة للمرض إلى قصور في حركة المفصل، و الذي يبدأ أثناء المرحلة الحادة للمرض، يشعر الطفل بآلام شديدة في العضلات أثناء تحريك الأطراف، و يجب وضع الطفل المصاب لبعض الوقت في أوضاع يراعي فيها إنبساط الوركين و الركبتين، مع المتابعة على العلاج الطبيعي.

‏ب- المضاعفات الاجتماعية:

القيود التي تفرضها الأسرة و المجتمع على الطفل و انشطته قد تمنع الطفل المصاب من ممارسة الأنشطة التي يمكن القيام بها, مثل : الحاجة الى التعلم مثل باقي الاطفال, اعطاء فرصة للاحتكاك بباقي افراد المجتمع و اكتساب خبرة في الحياة, تسهيل طرق التنقل و ممارسة الحياة الطبيعية.

أعراض شلل الأطفال و أسبابه
أعراض شلل الأطفال و أسبابه

 ما هي طرق الوقايه من “شلل الأطفال”؟

تعد هذه الطريقة الأفضل و الأكثر فعالية،  حيث يتم تلقيح الأطفال بلقاح شلل الأطفال المتكون من فيروس حي غير نشط، يكون اللقاح إما عن طريق الإبر، أو عن طريق نقاط توضع بفم الطفل، و يقسم لقاح شلل الأطفال إلى قسمين هما: الحقن بفيروس معطل أو ميت، و النوع الثاني فيروس حي موهن، يتم إعطاؤه للطفل على ثلاثة أو أربعة جرعات بناءُ على العمر، و لا يجب التأخر عن المواعيد التي يحددها الطبيب، و الجرعات كالآتي:

  • الجرعة الأولى عمر شهرين.
  • الجرعة الثانية عمر أربعة شهور.
  • الجرعة الثالثة عمر من 6-8 شهور.
  • الجرعة الرابعة (المنشطة) عند بلوغ سن السادسة أو الدخول الى المدرسة.

اللقاح الإضافي:

يعطى هذا اللقاح بجانب اللقاحات الأساسية، و ذلك من خلال حملات تنفذها وزارة الصحة، و قد يتسبب هذا اللقاح ببعض الأعراض، منها:

  • زيادة معدل ضربات القلب، فقدان القدرة على التنفس، صدور صفير أثناء التنفس، زيادة حجم البلعوم، شحوب لون البشرة، تعب و إعياء شديديين.

طرق وقائية:

  • الحفاظ على النظافة سواء في المنزل أو الخارج.
  • التأكد من نظافة المشروبات و الأطعمة المتناولة.
  • الإهتمام بالصرف الصحي.
  • تجنب ملامسة الأطفال المصابين.
  • زيارة الطبيب و أخذ اللقاح اللازم قبل السفر إلى الدول التي تعاني من إنتشار هذا المرض.

 ما هو علاج “شلل الأطفال”؟

لا يوجد علاج نهائي لمرض “شلل الأطفال”، لكن من الممكن إتباع عدة طرق علاجية بهدف توفير راحة المريض، بالإضافة الى تجنب حصول هذه المضاعفات، و يشمل العلاج ما يلي:

  • النوم المريح في الفراش، أخذ مضادات حيوية منعاً من حدوث أنواع عدوى ثانوية، تدعيم عملية التنفس باستخدام اجهزة التنفس المحمولة، ممارسة الرياضة بإتزان منعاً من تشوه العظام، أكل الأطعمة الصحية.

علاج “شلل الأطفال” بالأعشاب:

  • زيت عشبة العرعر: يتم نقع هذا الزيت في ثلاثة أضعاف كميته من زيت الزيتون، ثم يسكب في إناء من الزجاج النضيف و يترك مدة عشرة أيام في مكان حار، و عند البدء في الإستخدام يتم تصفية الخليط،  و يتم تخفيفه بكميات مماثلة من الماء،  و من ثم يمزج جيداً بعد ذلك يتم تدليك العضلات به يومياً ثلاثة مرات، و لمدة ثلاثة أسابيع.
  • مستحلب نبتة البردوقش: يتم إضافة ملعقتين صغيرتين من مطحون النبتة إلى كأس من الماء المغلي، ثم تحليته و تغطيته، و تركه لمدة عشرة دقائق، ثم شرب كأسين منه يومياً بإنتظام على فترات ثابتة وبجرعات محددة.

 

إقرا أيضاَ  الزهايمر | أسباب و أعراض

التعليقات مغلقة.

× How can I help you?