- الإعلانات -

أعراض الداء السكري

يتعرف علي الداء السكري، يمكن لأعراض داء السكري ان تختلف من شخص لآخر, فالاشخاص المصابين بداء السكري من النمط الاول يتطور لديهم المرض فجأة وبسرعة كبيرة, اما الاشخاص المصابين بداء السكري من النمط الثاني عادة ما يتطور لديهم المرض بشكل تدريجي, و غالباً ما يختفي دون اعراض. و قد تحدث اعراض داء السكري عند ارتفاع مستويات سكر الدم بشكل غير طبيعي.

أعراض الداء السكري
أعراض الداء السكري

أعراض الداء السكري

زيادة الشعور بالعطش.
– الشعور بالجوع.
– تعب مفرط.
– زيادة التبول, و خصوصاً اثناء الليل.
– رؤية غير واضحة او ضبابية.

و يمكن للاعراض ان تختلف من شخص إلى آخر, و ذلك يعتمد على نوع داء السكري الذي يعاني منه الفرد. فأعراض داء السكري من النمط الاول تميل لأن تظهر فجأة و غالباً ما تحدث عند الاطفال و المراهقين, و صغار البالغين. و مع ذلك يمكن ان يصيب داء السكري من النمط الاول أي فئة عمرية. و بالإضافة الى الاعراض المذكورة اعلاه, قد يلاحظ مرضى السكري من النمط الاول خسارة وزن سريعة و مفاجئة. اما النمط الثاني من داء السكري فهو اكثر شيوعاً, و على الرغم من انه يحدث بشكل اساسي عند البالغين, الا انه يمكن مشاهدته عند الاشخاص الاصغر سناً. و تشمل عوامل الخطر عند داء السكري من النوع الثاني زيادة الوزن, و تاريخ عائلي من الاصابة بداء السكري من النمط الثاني. فالكثير من الناس يعانون من داء السكري من النمط الثاني و لا يواجهون أية اعراض. و في بعض الاحيان فإن هذه الاعراض قد تتواجد و تتطور بشكل تدريجي.

ما هي اعراض داء السكري الاكثر شيوعاً ؟

في الكثير من الاحيان قد تكون الاعراض غير مؤذية, و تشمل الاعراض الاكثر شيوعاً العطش المستمر, و الشعور بالتعب و لا تدعو هذه الاعراض للقلق. و تشمل الاعراض الاكثر خطورة ما يلي:

– العطش المتكرر :

الشعور بالعطش بعد شرب الماء, و ذلك بسبب اصابة العضلات و الانسجة الاخرى بالتجفاف. فعندما ترتفع مستويات السكر في الدم يقوم الجسم بمحاولة سحب السوائل من الانسجة الاخرى لتخفيف نسبة السكر في الدم, و يمكن ان تسبب هذه العملية التجفاف الذي يدفع الشخص لشرب المزيد من الماء.

– كثرة التبول :

إن شرب كميات كبيرة من الماء يؤدي الى زيادة التبول, و هذا يؤدي الى شرب المزيد من السوائل و بالتالي تفاقم المشكلة, و قد يحاول الجسم ايضاً التغلب على مشكلة زيادة السكر عبر طرحه في البول.

الشعور بالجوع :

قد يعاني الفرد المصاب بداء السكري من حالة من الجوع المفرط, و ذلك نتيجة لعدم حصول الانسجة على ما يكفي من الطاقة من الطعام الذي يتناوله, ففي حالة مقاومة الجسم للأنسولين, او عدم انتاج ما يكفي من هذا الهرمون, فإن السكر يبقى في الدم ولا تستطيع الخلايا الحصول على الطاقة, و بالتالي يقوم الجسم بإعطاء الشعور بالجوع في محاولة للحصول على المزيد من الطعام.

فقدان الوزن الغير مفسر :

قد يتناول المريض الطعام بشكل طبيعي, و تستمر لديه حالة الشعور بالجوع, الا انه يستمر بفقدان الوزن. و يمكن ملاحظة ذلك عند مرضى السكري من النمط الاول, عند عدم قدرة الجسم على الحصول على ما يكفي من الطاقة من الاطعمة التي يتناولها, و بالتالي يقوم بالحصول على الطاقة من مصادر اخرى متاحة في الجسم, و يشمل ذلك الدهون, و البروتينات المخزنة, و بالتالي فقدان الوزن.

الشعور بالتعب :

السكر هو احد مصادر الجسم الرئيسية للطاقة, و لا يستطيع الجسم عند مرضى السكري تحويل السكر الى طاقة, و بالتالي يحدث عند الشخص شعور بالتعب قد يتفاقم الى الارهاق الشديد.

رؤية غير واضحة او ضبابية :

ارتفاع مستويات السكر في الدم يمكن ان يؤدي ايضاً الى حدوث رؤية غير واضحة في العين, و ذلك لان السائل يمكن ان يتدفق الى داخل القناة العينية, و تختفي الاعراض عند عودة مستويات السكر الى حالتها الطبيعية. و تختلف هذه الحالة عن مشكلة اعتلال الشبكية السكري, و التي تحدث مع مرور الوقت عند الاشخاص الذين يعانون من ارتفاع مزمن في سكر الدم. حيث يعتبر اعتلال الشبكية السكري السبب الرئيسي للعمى عند البالغين في الولايات المتحدة, و الاشخاص المصابين بداء السكري هم ايضاً عرضة للإصابة بحالة إعتام عدسة العين (الساد), و الزرق.

أعراض الداء السكري
أعراض الداء السكري

ماذا عن السكري الحملي ؟

تتطور هذه الحالة عند بعض النساء اثناء فترة الحمل, و يمكن ان تؤثر مستويات السكر المرتفعة في الدم على صحة المرأة و طفلها, و عادة ما يتم فحص النساء ما بين الاسبوع 24 و 28 من الحمل. و لا يسبب السكري الحملي اية اعراض بالعادة, و تعود مستويات السكر لطبيعتها بعد الولادة, اما اذا كانت المريضة تعاني من داء السكري من النمط الثاني, قد يعاني جسمها من صعوبة في مكافحة العدوى, و ذلك لأن البكتيريا يمكن ان تتكاثر بسهولة عند الارتفاع الشديد في مستويات السكر في الدم, و قد تواجه المرأة بشكل خاص عدوى مهبلية فطرية خميرية متكررة, او التهابات مثانة متكررة. كما يمكن لمستويات السكر المرتفعة في الدم ان تعيق قدرة الجسم على الشفاء عند التعرض لجروح او خدوش, و ذلك لإن مستويات السكر العالية في الدم قد يكون لها تأثير سلبي على كريات الدم البيضاء المسؤولة عن عملية التئام الجروح.

ماذا يحدث اذا لم يتم تشخيص داء السكري في وقت مبكر ؟

بعض الناس المصابين بداء السكري قد لا يعانون من اية اعراض, او يعانون من اعراض خفيفة و غير مؤذية نسبياً, الا انه يمكن لداء السكري الغير معالج ان يكون خطير جداً. فعندما ترتفع مستويات سكر الدم بشدّة, قد يُصاب الشخص بحالة الحماض الكيتوني, و هذه الحالة اكثر شيوعاً عند مرضى السكري من النمط الاول, و اقل احتمالاً عند الاشخاص الذين يعانون من داء السكري من النمط الثاني. و هذه المضاعفات الحادة قد تحدث بسرعة و تُعتبر حالة طبية طارئة. حيث يمكن ان تسبب كل ما يلي:

– تسرع تنفس.
– غثيان, او اقياء.
– الام في المعدة.
– الشعور بالارتباك.
– رائحة نفس تشبه الفاكهة.
– الوقوع في الغيبوبة.

و مع مرور الوقت, يمكن لهذه المضاعفات ان تتطور نتيجة للارتفاع المستمر في سكر الدم, و تشمل الاضرار الناجمة عن ذلك ما يلي:

امراض الكلى (اعتلال الكلية السكري).
– امراض العين (اعتلال الشبكية السكري).
– تلف الاعصاب (اعتلال الاعصاب السكري).
– تضرر الاوعية الدموية.
– بتر الاطراف, و ذلك بسبب تلف الاعصاب و الاوعية الدموية.
– مشاكل الاسنان.
– مشاكل جلدية.

اذا كان المريض يتناول ادوية تزيد من مستويات الانسولين في الجسم قد يكون في خطر الاصابة بحالة هبوط سكر الدم, و هي مضاعفات حادة تشمل اعراضها ما يلي:

– الاغماء.
تسرع القلب.
– التعرق.
– الدوخة.
– الشعور بالقلق و الارتباك.
– النعاس.
– فقدان الوعي.

و يجب علاج هذه الحالة بسرعة, و التحدث مع الطبيب لمعرفة ما يجب القيام به اذا كنت في خطر التعرض لحالة هبوط سكر الدم.

متى يجب علي زيارة الطبيب ؟

اذا كنت تعاني من اعراض داء السكري, يجب عليك زيارة الطبيب وعدم التقاعس عن ذلك. و قد يُطلب منك اجراء اختبارات و فحوصات قد تشمل قياس السكر الصيامي, كما يجب عليك ذكر الاعراض التي تعاني منها و التغيرات الاخيرة التي حصلت معك في نمط حياتك.

إقرا أيضاَ  وجبة ساشيمي تؤدي الى انتشار الديدان في جسم رجل

التشخيص :

قد يطلب الطبيب اجراء واحد او اكثر من الفحوصات المطلوبة للكشف عن داء السكري, و يعتبر اختبار الهيموغلوبين السكري A1C هو الاكثر شيوعاً. و يشير هذا الاختبار الى متوسط سكر الدم خلال الاشهر ال2-3 السابقة. و يتم تشخيص المريض بالاصابة بداء السكري في حال تلقي نتيجة 6,5% او اكثر من ذلك في اختبارين منفصلين, و تعتبر قيمة النتيجة الطبيعية كل شيء تحت 5,7%. و تشمل الفحوص الاخرى ما يلي:

– اختبار سكر الدم العشوائي : يقوم الطبيب بأخذ عينة من الدم في وقت ما و يقوم بفحص مستويات السكر في الدم, و يعتبر الشخص مصاب اذا كانت لديه نسبة 200ملغ سكر لكل 1 دل دم.

– قياس السكر الصيامي: يقوم الطبيب بأخذ عينة من الدم بعد فترة صيام, و يعتبر الشخص مصاب بداء السكري في حال كانت مستويات السكر في الدم 126ملغ\دل او اكثر من ذلك.

كما يوصي الطبيب بإجراء اختبارات تحمل الغلوكوز عن طريق الفم, و يعتبر هذا الفحص حصرياً لتشخيص السكري الحملي. فخلال هذا الفحص يطلب الطبيب من المريض اجراء قياس السكر الصيامي, ثم يقوم بإعطاءه سوائل حاوية على سكر و يقوم بقياس نسبة السكر في الدم بشكل دوري خلال الساعتين التاليتين, و يعتبر الشخص مصاب بداء السكري اذا كانت مستويات سكر الدم اكثر من 200ملغ\دل.

 

التعليقات مغلقة.