الخراج الشرجي (الدمل) و علاجه وكيفية التخلص منه بالطرق المنزلية والطبيعية

الخراج الشرجي هو حالة مؤلمة  جدا يتجمع فيها القيح نتيجة التهاب خلوي بالقرب من فتحة الشرج. معظم خراجات الشرج هي نتيجة العدوى في الغدد الشرجية الصغيرة , النوع الاكثر شيوعا من الخراجات في تلك المنطقة هو الخراج حول الشرج  Perianal Abcess غالبا ما يظهر على شكل يشبه تورم (دمل) مؤلم بالقرب من فتحة الشرج و يكون أحمر اللون ودافئ الملمس و خراجات الشرج الموجود في الأنسجة الأعمق هي أقل شيوعا ويمكن أن تكون أقل وضوحا.
الشق الجراحي و التصريف ( تفجير الخراج) هو العلاج الأكثر شيوعا لجميع أنواع الخراجات الشرجية الداخلية و الخارجية, و عادة ما يكون ناجحا و قد تحدث مضاعفات تصريف الخراج لدى نسبة من المرضى مشكلة الناسور الشرجي و الذي هو نفق صغير يكون بمثابة اتصال غير طبيعي بين داخل المعي و الوسط الخارجي. و في بعض الحالات تغلق الفوهة الخارجية للناسور ما يجعلها مسببا للخراجات المزمنة في المنطقة الشرجية.

أسباب الخراج في المؤخرة

يحدث الخراج نتيجة الاصابة بالالتهابات الحادة التي تنتج عن دخول بكتيريا صديدية الى النسيج المصاب ، وتكون الخراجات سطحية ، وحمراء بها حرارة وتمورمة ، حيث يصاحبها ارتفاع درجة الحرارة والنبض في المنطقة المصابة ، وكذلك ارتفاع عدد كرات الدم الحمراء والبيضاء.

حيث ينتج الدمل أو الخراج عن بكتيريا تسمى ستافيلوكوك ذهبية أو مكورة عنقودية ذهبية ، وتكون هذه البكتيريا موجودة في كل مكان من البيئة المحيطة بالانسان ، ولا يجب الاستهانة بهذا النوع من البكتيريا حيث تدخل الى جسم الانسان والأعضاء الداخلية منه ، ويعتبر الأشخاص المصابون بمرض السكري أو أمراض ضعف المناعة هم الأكثر عرضة للاصابة بهذه البكتيريا.
ومن أسباب الاصابة بالخراج:
  • التعرق المفرط.
  • عدم الاهتمام بالنظافة الشخصية.
  • العلاج باستخدام الاستيرويدات.
  • ارتداء ملابس ضيقة.
  • التعرض للاحتكاك الجلدي.
  • الاصابة بالبكتيريا والطفيليات.
  • تحدث الخراجات نتيجة مهاجمة البكتيريا أو الطفيليات أنسجة الجسم ، فتقوم كرات الدم البيضاء بالتوجه للمنطقة المصابة من الجلد عن طريق الأوعية الدموية وتهاجم البكتيريا لتقتلها فتتجمع في المنطقة المصابة مسببة الخراج.

أعراض الخراج في المؤخرة

  • ارتفاع درجة حرارة الجسم .
  • الاحساس بحكة وهرش جلدي في المؤخرة.
  • الشعور ببعض أعراض الصداع.
  • سخونة وألم في المنطقة المصابة.

عوامل خطر مؤهبة للاصابة بالخراجات الشرجية:

  1. التهاب القولون.
  2. مرض التهاب الأمعاء المزمن IBD مثل مرض كرون أو التهاب القولون التقرحي.
  3. الداء السكري DM
  4. الانسدادات المعوية.
  5. داء التهاب الحوض  PID
  6. ممارسة الجنس الشرجي.
  7. استخدام الأدوية مثل بريدنيزون.

بالنسبة للرضع والأطفال الصغار، تغيير الحفاضات بشكل متكرر والتنظيف السليم خلال تغييرات الحفاضات يمكن أن يساعد على منع التشققات الشرجية والخراجات حول الشرج.

أعراض خراجات الشرج
غالبا ما تترافق خراجات الشرج السطحية مع:

  1. الألم، والذي عادة ما يكون ثابتاً، احساس نابض موضع الخراج يزداد سوءاً عند الجلوس
  2. تهيج الجلد حول فتحة الشرج، بما في ذلك تورم، احمرار، ألم عند اللمس
  3. خروج القيح
  4. الإمساك أو الآلام المرتبطة مع حركات الأمعاء

تترافق خراجات الشرج الأعمق مع:

  • حمى
  • قشعريرة
  • توعك

تشخيص خراجات الشرج

الاعراض والتقييم السريري بما في ذلك فحص المستقيم بالاصبع ( للاطباء : انقر هنا لرؤية مظهر خراج شرجي بسيط )  كافية لتشخيص الخراج الشرجي عادة ولكن قد يحتاج بعض المرضى لاختبارات إضافية للكشف عن:

  1. الأمراض المنقولة جنسيا
  2. مرض التهاب الأمعاء
  3. داء الرتج
  4. سرطان المستقيم
  5. في حالات نادرة، يمكن أن يتم إجراء فحص تحت التخدير. قد يطلب الطبيب أيضا إلى الموجات فوق الصوتية والاشعة المقطعية أو التصوير بالرنين المغناطيسي.

علاج الخراج في المؤخرة

يمكن علاج الخراج في المؤخرة من خلال عدة طرق طبية أو منزلية.

علاج خراج المؤخرة بالطرق الطبية

يمكن علاج خراج المؤخرة من خلال الذهاب الى الطبيب في حالة ارتفاح درجة حرارة الجسم والاصابة بالحمى ووجود ألم شديد ، حيث يقوم الطبيب بوصف مضادات حيوية ، الا أنها محدودة التأثير الى حد ما في التخلص من التلوثات التي تؤدي الى ظهور الدمامل أو الخراجات.

في حالة وجود تجمع السوائل في جيب تحت الجلد ولكنها لم تخرج بعد يقوم الطبيب فتح الخراج باستخدام مشرط الجراحة ، فيتم عمل شق صغير لاستنزاف القيح ، وبعد خروجه يخف الألم كثيرا ويؤدي الى سرعة الشفاء ، ولكن الطبيب ينصح بعدم فتح الخراج من قبل المريض لأن ذلك يؤدي الى كبر حجم الخراج ورجوعه مرة أخرى.

يمكن استخدام المرهم الأسود black Ointments لعلاج الخراج أو الدمل الموجود في المؤخرة ، وهو عبارة عن مرهم قوامه شبه صلب ولزج يتم استخدامه خارجيا لعلاج الدمامل والخراجات ، حيث يساعد على علاج الخراج ، ويساعد على تخفيف الألم في المناطق المصابة بالألم ، فهو يستخدم كمخدر موضعي ، كما أنه يعمل على تطهير الجرح الذي يصاحب الدمامل من البكتيريا والطفيليات ، ويعمل على تنشف الخراريج والدمامل من الصديد والقيح.

يمكن استخدام عدة مراهم مثل فيوسيدك أسيد كريم فله تأثير كبير لعلاج الخراج ، أو كريم جنتاميسن ، أو ميوبيروسين.

علاج خراج المؤخرة بالأعشاب الطبيعية

يوجد العديد من الأعشاب الطبيعية التي تساعد على التخلص من الخراج في المؤخرة والمناطق الحساسة ، ومنها:

  • الكركم ، فهو يساعد على خراج الدمامل والخراجات ، ويتم استخدامه من خلال مزج القليل من الكركم مع زيت الخروع وملح الهيمالايا ، ويتم وضع المحلول في المناطق المصابة ، حيث يعمل زيت الخروع على ترطيب البشرة والكركم يعمل على ازالة الالتهاب وملح الهيمالايا يساعد على تطهير الخراج من البكتيريا.
  • يجب تناول الماء بكثرة للتخلص من الخراجات وترطيب البشرة وتنظيف الدم وازالة السموم من جسم الانسان.
  • يمكن استخدام الثوم لعلاج الخراج في المؤخرة ، فله قدرة كبيرة على التخلص من السموم الموجوزدة في الجسم ، فهو مضاد للبكتيريا والفيروسات ، ويتم استخدامه من خلال عصر الثوم ووضعه على المكان المصاب بالخراج مرتين يوميا لمدة اسبوعين ، ويجب تغطية مكان الخراج بضمادة من الشاش بعد وضع عصير الثوم وتركها طوال الليل لاعطاء نتائج جيدة.

علاج الخراج الشرجي (خراج المستقيم)

الخراج الشرجي
الخراج الشرجي

يعتبر الخراج الشرجي شائعة جدا عند الرجال أكثر من النساء حيث تحيط بفتحة الشرج مجموعة من العضلات الداخلية التي تتحكم في السيطرة على افراز البراز ، وتوجد فجوة بين مجموعتي العضلات المتحكمة في افراز البراز وداخلها ، وهذه الفجوة وعن طريقة يستطيع الطبيب معرفة نوع الخراج ونوعية العلاج.

ويشعر المريض بألم في منطقة الشرج نتيجة الاصابة بالخراج ، والتي يصاحبها الاصابة بالحمى والانتفاخ والاحمرار الموضعي ، تكون هذه الظاهرة حادة عند مرضى السكر.
ويقوم الطبيب بتشخيص هذه الحالة من خلال الفحص البدني ، وفي حالات أخرى صعبة يقوم الطبيب بعمل فحص بالامواج فوق الصوتية من خلال المستقيم ، أو من خلال التصوير بالرنين المغناطيسي أو المقطعي المحسوب.
العلاج
يتم علاج الخراج الشرجي من خلال اجراء عملية جراحية يقوم فيها الطبيب بتخدير المريض ، وكذلك استخدام المضادات الحيوية كعلاج مكمل بعد اجراء العملية ، ويتم شفاء المريض تماما بعد عدة أسابيع من اجراء العملية.

علاج الخراج في المناطق الحساسة

توجد عدة خطوات يمكن اجرائها لعلاج الدمامل في المناطق الحساسة ، وهي:

  • يمكن علاج الخراجات في المناطق الحساسة من خلال وضع القليل من زيت شجرة الشاي على المنطقة المصابة.
  • زيادة معدل استخدام الثوم في الطعام يوميا حيث يحتوي على مركبات تساعد على قتل البكتيريا والميكروبات.
  • الاغتسال جيدا بالماء الدافيء قبل الخروج من الحمام.
  • يمكن علاج الخراج في المناطق الحساسة من خلال ملىء البانيو بالماء الدافي ووضع قليل من ملح ابسوم للتخلص من الدمامل.

 

د. ثائر الحسين

– مدير موقع طبيبك.كوم
– ماجستير في الصحة الدولية من جامعة UCL London و جامعة برغن في النرويج.



عن الموقع

موقع طبيبك.كوم


اتصل بنا

ارسل سؤالك



قائمتنا البريدية