- الإعلانات -

أصعب حالات التلبك المعوى والإسهال..وأسبابها..وأفضل الطرق لعلاجها

العديد من الأسباب قد تؤدى الإصابة بعسر الهضم، مثل بعض الأطعمة التى لا تستطيع المعدة ترجمتها جيداً، مما قد تتسبب فى حدوث عسر هضم، كما أن الإستعجال فى تناول الطعام يعمل على تلبك معوى وإسهال، كما أن الأدوية من المكونات التى قد تسبب خلل كبير فى عملية الهضم قد تسبب عسر هضم.

أسباب التلبك المعوى والأسهال  Intestinal infection and diarrhea..

سباب التلبك المعوى والأسهال  Intestinal infection and diarrhea..
سباب التلبك المعوى والأسهال  Intestinal infection and diarrhea..

– عدم المضغ الجيد للطعام قبل إبتلاعه قد يتسبب فى حدوث تلبك معوى قوى وقد يؤدى إلى إصابة الشخص بالأسهال وذلك لأنك تفاجأ المعدة بكميات كبيرة من الأكل وغير مؤهلة للهضم سريعاً لكبر حجمها.

– تناول أكلات أو مشروبات باردة مع ساخنة فى آن واحد قد يسبب صدمة للمعدة ويؤدى ذلك إلى الإصابة بعسر هضم.

– عدم تناول خضروات كثيرة كالسلطات وغيرها يجعل عملية الهضم صعبة للغاية، لأن الخضروات تعتبر ملين قوى للمعدة ويعمل على حدوث توازن فى عملية الهضم، ويحمى الأشخاص من الإصابة بالتلبك المعوى والأسهال.

– المداومة على تناول الأدوية بصورة مبالغ فيها ودون إشراف طبيب وخاصة المسكنات قد تسبب آذى كبير للمعدة وإصابة الشخص بالأسهال.

أسباب إصابة بعض الأطفال بتلبك معوى وإسهال..

– الأطفال فى السن فما فوق عامان يكونوا معرضون للإصابة بعسر الهضم والإسهال نتيجة للإصابة بمرض آخر، أى أن يكون التلبك المعوى مجرد عرض لمرض مغاير تماماً وليس هو المرض الرئيسى.

– حليب الأبقار قام بالتسبب فى إصابة عدد كبير من الأطفال الرضع بالتلبك المعوى والأسهال، لذا فإذا كان من الضرورى إرضاع طفلك صناعى فيجب أن تتابعى مع الطبيب المختص لمعرفة نوع حليب مناسب ولا يسبب مشكل صحية للطفل.

– إذا كان الطفل الرضيع يقوم بالرضاعة من الأم بصورة طبيعية، فيجب على الأم فى هذة الحالة يجب أن تلتزم بتناول أطعمة صحية والإكثار من تناول الخضروات والفاكهة.

– يجب على الأم أن تتجنب القهوة والشاى وجميع المشروبات التى تحتوى على كافيين فى حالة الرضاعة الطبيعية لأن هذة المكونات إذا وصلت إلى معدة الطفل قد تتسبب فى إصابته بتلبك معوى وإسهال شديد.

أعراض الإصابة بالتلبك المعوى والأسهال..
أعراض الإصابة بالتلبك المعوى والأسهال..

أعراض الإصابة بالتلبك المعوى والأسهال..

– خسارة الكثير من الوزن بدون وجود سبب طبى واضح.

– ملاحظة المريض بوجود دماء فى البراز، أمر طارئ ويستدعى تدخل الطبيب المختص فوراً.

– الشعور الدائم بالغثيان والرغبة فى التقيؤ.

– ظهور دماء مع قيئ الشخص المصاب.

– فقد الرغبة فى تناول الطعام تماماً، وخاصة إذا كان هذا الشعور عكس طبيعة الشخص المصاب فيجب عليه فى هذة الحالة اللجوء إلى الطبيب لمعرفة أبعاد الحالة.

– إحساس الشخص المصاب بطعم حامض غريب فى الفم.

– حدوث إنتفاخ مفاجئ للبطن بعد تناول كميات قليلة جداً من الطعام.

– الشعور بوجود ألم فى الجزء العلوى من البطن يلازم المريض لفترة طويلة.

– حدوث خلل فى عملية التنفس عند الشخص المصاب وقد تصاحبه وجود إحساس بالحرقة داخل المعدة.

علاج التلبك المعوى والأسهال..

– يجب على المريض بتلبك معوى وعسر هضم، التوجه فوراً للطبيب المعالج لمعرفة سبب حدوث هذا الخلل فى الجهاز الهضمى.

– مراجعة الوجبات التى يتناولها الشخص المريض لمعرفة مدى مواكبتها لحالتة الصحية، ولمنع زيادة الإسهال.

– من أهم العلاجات لمرض التلبك المعوى والأسهال هو كوب لبن يومياً مضاف إليه بعضاً من حبيبات الثوم المهروس.

علاج عسر الهضم والتلبك المعوى بالأعشاب..

– الزنجبيل : من المكونات الطبيعية التى تعمل على معالجة تلبك المعدة بصورة طبيعية، وذلك بعدة طرق قد يتم تناوله شرائح مقطعة منه وهو فريش، ويمكن عمل منقوع من شرائح الزنجبيل والماء وتركها ليلة كاملة وتناولها يومياً على غير الريق، ويمكن شراءه من العطار على هيئة بودر وتناوله مثل الشاى بعد تحليته بسكر أو بعسل.

– البقدونس : عبر قيامنا بغلو أوراق البقدونس مع ماء مغلى وتناول الماء ثلاث مرات يومياً، ويستمر الشخص المصاب فى إعادة شرب هذا الخليط حتى يشعر بتحسن.

– العسل : يمكن أن يعالج العسل تلبك المعدة والأسهال عبر وضع ملعقة من عسل النحل الصافى على كوب من الماء الدافئ وتناولها يومياً كل صباح على غير الريق.

– الكمون : ويقصد هنا بمسحوق الكمون بعد طحنة ويمكن تناولة مع ماء ساحن وعسل حتى يستطيع المريض إبتلاعه نظراً لصعوبة طعمه، وذلك لفائدة الكمون العظيمة فى القضاء على الآلام والمغص الذى يصاحب التلبك المعوى والأسهال.

– الينسون : وهو من الأعشاب الطاردة للغازات التى قد يسببها عسر الهضم، ويمكن إستخدام الباكتات التى يتم بيعها فى بعض الصيدلات والسوبر ماركت ويتم تناولها مثل الشاى.

– البابونج : وهو من الأعشاب المهدئة تماماً للمعدة ومحفزة على التخلص من مشكلاتها كالتلبك المعوى .

مشكلة التلبك المعوى وعسر الهضم عند الحامل..

بعض السيدات الحوامل قد يتعرضن للإصابة في أغلب الأحيان بالتلبك المعوى والإسهال الشديد خلال فترة الحمل، و خاصة إبتداء من الأسبوع السابع والعشرين من فترة الحمل و قد تستمر هذة الحالة المرضية حتى نهاية مدة الحمل، و تكون أسبابها نتيجة بعض التغيرات الهرمونية التي تمر بها المرأة الحامل خلال فترة الحمل، أو نتيجة زيادة معدل ضغط الرحم على المعدة وذلك مع المرور التدريجى لأشهر الحمل، والإبتداء فى كبر حجم الجنين داخل الرحم، و غالباً قد تعود أسباب التعرض لهذا المرض إلى التوتر النفسي التي تمر به السيدة الحامل لإحساسها بالخوف مع إقتراب موعد الولادة، إلا أنه يجب معالجة و مداركة  الحالة بشكل سريع و ذلك من خلال الابتعاد عن التوتر و أي نوع من المشاكل التي تؤثر على الصحة العامة، إضافة إلى الحرص على تناول كميات كبيرة من  الأطعمة التي تحتوي على الألياف التي تساعد المعدة على هضم الطعام بشكل أفضل، مع الإبتعاد عن تناول الأطعمة الدسمة التي تحتوي على دهون، و الإمتناع عن تناول المشروبات الغازية و المشروبات التي تحتوي على الكافيين و التدخين  بشكل عام لأنه يؤثر بالسلب على صحة الجنين.

طرق الوقاية من عسر الهضم والأسهال الذى يجب أن يتبعه الجميع..

– مضغ الطعام جيداً قبل البلع لتأهيل المعدة على إستقباله بشكل جيد وهضمه دون إحداث أى خلل وحتى نتجنب الإصابة بتلبك المعدة.

– تقسيم الوجبات إلى 6 وجبات يومياً على فترات متساوية حتى نساعد المعدة على الهضم والإخراج أول بأول، لذلك يحدث للكثير من الصائمين تلبك معوى فى أول أيام رمضان وذلك لعدم تعود الجسم على الإنقطاع عن الطعام والشراب ساعات طويلة ثم القيام مفاجأة الجسم بكميات أكل وعصائر رهيبة عند الإفطار.

– إجتنام الخلود إلى النوم بعد تناول الطعام مباشرة لأن هذة العادة قد تتسبب فى حدوث تعفن للطعام داخل المعدة، ولكن يجب الفصل بين النوم وتناول الطعام بفاصل لا يقل عن ثلاث ساعات لإعطاء المساحة للمعدة أن تقوم بالهضم.

– الإمتناع عن التدخين وتناول المنبهات مثل القهوة، الشاى، النسكافيه، وذلك قدر الإمكان لتجنب الإصابة بعسر الهضم والأسهال.

– تناول الكثير من العصائر الطبيعية والفاكهة وخاصة المليئة بالألياف لأنها تساعد الجسم على التخلص من فضلاته بصورة دورية، وتنظم أيضاً عملية الهضم عند الأنسان.

علاج التجشؤ والقيئ الناتج عن تلبك المعدة..

– تناول اللبن الرائب والزبادى لأنها تعتبر من المعززات الحيوية والتى تعالج عسر الهضم.

– الإقلاع عن التدخين لأنه يعتبر من أقوى المسببات التى تؤدى إلى دخول الهواء للمعدة وبالتالى إصابة الشخص بالتجشؤ.

– تجنب تناول المشروبات الغازية تماماً.

– تناول الطعام ببطئ قدر الإمكان لمنع أى إحتمال لحدوث تلبك معوى.

– تناول المضادات الحيوية المخصصة لعلاج مثل هذة الحالات من عسر الهضم ولكن بعد مراجعة الطبيب المتابع للحالة.

إقرا أيضاَ  أعراض قرح المعدة والرحم وأسبابها

التعليقات مغلقة.

× How can I help you?