- الإعلانات -

أسباب النزيف في المراحل المبكرة من الحمل

أسباب النزيف خلال الأسابيع ال12 الأولى من الحمل يمكن أن يكون علامة على حدوث إجهاض أو حمل خارج الرحم, فالإجهاض شائع جدا في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل ونسبة حدوثه هي “1 من كل 5 نساء حوامل”, وهناك العديد من حالات الإجهاض تحدث في وقت أبكر “خلال أول 14 أسبوع” بسبب حدوث مشاكل في تخلّق الطفل, والأسباب الأخرى المحتملة للإجهاض تشمل “مشاكل هرمونية, مشاكل تخثر الدم “, ومعظم حالات الإجهاض تحدث خلال الأسابيع ال12 الأولى “ثلاثة أشهر” من الحمل, ولايمكن تجنب حدوثها.

الحمل خارج الرحم

النزف في المراحل المبكرة من الحمل
النزف في المراحل المبكرة من الحمل

يحدث عندما تنغرس البويضة الملقحة خارج الرحم, على سبيل المثال (قناة فالوب), ويمكن أن يسبب النزف لكن حدوث هذه الحالة اقل شيوعا من الإجهاض, و لايمكن للبويضة المخصّبة أن تتطور بشكل صحيح خارج الرحم, لذلك تحدث النزوف ويتوجب إزالتها عبر تناول أدوية معينة أو إجراء عمل جراحي .

أعراض الحمل خارج الرحم:

أعراض الحمل خارج الرحم
أعراض الحمل خارج الرحم
  • التغيرات الحاصلة في عنق الرحم يمكن أن تؤدي لحدوث نزف, خاصّةً بعد ممارسة الجنس.
  •  الالتهابات المهبلية.
  •  عندما يخرج سائل مخاطي من عنق الرحم والذي بالأساس كان متواجدا فيه خلال فترة الحمل, فإنه يشير إلى بدأ المخاض, وقد يحدث قبل بضع أيام من بدأ الانقباضات أو أثناء بدأ المخاض نفسه.
  •  انفصال المشيمة : وهي حالة خطيرة تنفصل فيها المشيمة عن جدار الرحم, وتسبب عادة آلام في البطن, ومن الممكن إلا تترافق مع حدوث أي نزف.
  •  المشيمة المنزاحة : عندما تتعلق المشيمة بالجزء السفلي من الرحم, “بالقرب من أو تغطي” عنق الرحم, فإن النزيف المُحدَث من المشيمة قد يحمل مخاطر عالية على المرأة الحامل وطفلها, لذلك ينصح بالذهاب للمستشفى وعادة مايوصى بإجراء عملية قيصرية.
  •  الأوعية المتقدمة أو المُنزاحة “من الجنين عند ولادته” : حالة نادرة, تحدث عندما تعبر أوعية الطفل الدموية خلال الأغشية التي تغطي عنق الرحم, وفي الحالة الطبيعية, يتم حماية هذه الأوعية الدموية بواسطة الحبل السري والمشيمة, وعند خروج ماء الجنين “السائل الامنيوسي” فإن هذه الأوعية قد تتعرض للتمزق وبالتالي حدوث نزوف مهبلية.
  • وفي حال فقد الطفل كمية كبيرة من الدماء قد تصبح حياته مهددة بالخطر, ومن الصعب تشخيص هذه الحالة, لكن يمكن الكشف عنها قبل الولادة بواسطة فحص الأمواج فوق الصوتية. ويُشتبه بوجود أوعية منزاحة لدى الجنين إذا حدث نزف, وتغير معدل نبض قلب الجنين فجأة بعد تمزق الأغشية.

أسباب النزيف الحاصل أثناء الحمل:

أسباب النزيف الحاصل أثناء الحمل
أسباب النزيف الحاصل أثناء الحمل

للبحث عن أسباب هذه المشكلة, يُوصَى بإجراء فحوص لـ “المهبل, الحوض” وفحوص الأشعة واختبارات الدم للتأكد من مستويات الهرمونات, وسيقوم الطبيب بالبحث عن وجود أي أعراض أخرى مثل : تشنج, آلام, دوخة, وفي بعض الأحيان لايمكن العثور على السبب المحتمل للنزيف.
إذا لم تعاني المرأة الحامل من أعراض شديدة, واستمر الحمل ولم يحدث إجهاض, سيطلب منها البقاء في المستشفى ومراقبتها عن كثب وهذا يعتمد على عدة أمور أهمها “سبب النزف, عمر الحمل”.

 

إقرا أيضاَ  الكلاميديا. أسبابها. أعراضها

التعليقات مغلقة.

× How can I help you?