- الإعلانات -

أسباب آلام الكاحل المختلفة

يعد الكاحل مفصل مشترك من ثلاث عظمات ” الشظية – القصبة –  عظمة الكاحل ” و ينتهي بنتوءات على كلا جانبي المفصل ليحافظ على أستقرار الجسم و سلاسة الحركة و الوقوف، و يحيط بمفصل الكاحل العديد من الأوتار التي تربط عظام الساق بعظام القدم، و ينتج ألم الكاحل عن حدوث إلتهاب بتلك الأوتار أو إلتواء و كركة فجائية مع وجود ضعف في العضلات المتضررة و قد يكون حاداً أو مزمناً بسبب عرض جانبي لأمراض أخر.

أسباب آلام الكاحل المختلفة
أسباب آلام الكاحل المختلفة

التهاب أوتار القدم

يمكن أن يحدث إلتهاب بأوتار القدم نتيجة إصابة رياضية ما أو إرهاق للمفصل بسبب إستخدام مفرط وشاق

نتيجة مرض ما كإلتهابات المفاصل بشكل عامأ، و قد يكون بسبب عدوى إنتقلت عبر جرح ملوث بسبب إصابة ما بالقدم، و أيضاَ في حالات ضعف المناعة الحاد في حالة الإصابة بالإيدز، و قد يكون نتيجة بعض الأمراض مثل داء السكري، وبعض العقاقير قد تؤدي إلى إلتهاب أوتار القدم كعقاقير الكورتيزون.

إلتهاب وتر العرقوب

وتر العرقوب أو ما يعرف بوتر أخيل أو الوتر العقبي هو وتر موجود في نهاية عظمة االساق و يتصل به العضلات الأخمصية و التوأمية الساقية

ويعد وتر العرقوب من أقوى الأوتار بالجسم فهو يربط عضلة الساق بالعضلة النعلية و العضلة الأخمصية بطول يصل إلى 15 سنتيمتر

قد يتعرض وتر العرقوب إلى القطع أو التمزق أو الإلتهاب و إنقطاع الوتر العقبي من أكثر الإصابات الشائعة نتيجة الضغط الزائد أو الوثب العالي و يكون الرياضيين هم أكثر عرضة من غيرهم للإصابة بتمزق الوتر العقبي

ومن أهم أسبابه

حدوث إلتواء مفاجئ للكاحل أو بسبب صدمة مباشرة للوتر أ ضمور بالوتر نتيجة عدم تحريكه لفترات طويلة و الرياضات الصعبة و العنيفة

إلتهاب الوتر العرقوب ينتشر بين الرياضيين بسنن التمارين القاسية الرهقة و الإستعمال المفرط لعضلات القدم و يتمير الوتر العقبي بأه بطئ الشفاء

ومن الممن ان يحدث الإلتهاب ايضاً نتيجة ترسب الأملاح حول العرقوب بسبب الإلتهابات الروماتيزمية أو بسبب زوائد عظمية بالكاحل او بسبب كسور قديمة.

أسباب آلام الكاحل المختلفة
أسباب آلام الكاحل المختلفة

تختلف طرق علاج إلتهاب وتر العرقوب بإختلاف الاسباب التي نتج عنها في البداية ففي بعض الحالات يتوجب التدخل الجراحي و قد يكتفي المريض ببعض الكمادات للتخفيف من الإلتهاب و إستخدام الرباط الضاغط و بعض الأدوية المسكنة للآلام

و أيضاً ممارسة بعض التمارين المقوية للعرقوب

بعض المضادات الحيوية بعد إستشارة الطبيب مثل ( ايبوبروفين – اللاستيروئيدية )

العلاج الفزيائي و الموجات الصوتية

التخلص من الاملاح الزائدة التي قدتكون سبباً في إلتهاب الوتر

إلتهاب الوتر الأخمصي

الوتر الأخمصي هو حزمة من الألياف العضلية التي تربط الكعب و مقدمة القدم و الأصابع و يحافظ على تقوس القدم بكونه مشدوداً و يمتص الصدمات التي قد تتعرض إليها القدم أثناء القري أو الوثب.

إلتهاب الوتر الأخمصي هو تهيج يصيب الوتر عند بدايته عد كعب القدم و في العادة ينشأ نتيجة التعرض للصدمات المتكررة و الإصابات أثناء الأنشطة الرياضية المختلفة مثل الجري و القفز

و عادة ما يصيب الأشخاص الذين بمنتصف العمر من الرجال و النساء و يتم الخلط خطأً بين إلتهاب الوتر الاخمصي و مسمار القدم ولكن في الحقيقة 10% فقط من الأشخاص الذين يعانون من إلتهاب بالوتر الاخمصي يعانون من وجود نتوء عظمي ( مسمار القدم )

هنالك بعض العوامل التي قد تزيد من خطر الإصابة بإلتهاب الوتر الأخمصي

السمنة

التقوس الشديد بالقدم

المشي على الأرضيات الصلبة كالرخام بأقدام حافية

الوقوف لفترات طويلة

الشد العضلي بعضلات باطن الساق

ممارسة التمارين الرياضية الشاقة بدون حذاء رياضي مناسب

و يتعين على المريض إجراء الأشعة لإستبعاد أي تشخيص خاطئ و الراحة و تناول الأدوية المسكنة لآلام و التدليك المستمر و عمل كمادات باردة للقدم

إستخدام أحذية طبية مناسبة

إلتواء الكاحل

يحدث إلتواء لكاحل نتيجة عدة اسباب منها :

السقوط أثناء ممارسة التمارين الرياضية المختلفةأو عند القيام بالأنشطة اليومية

السقوط من مكان مرتفع

تحريك القدم بشكل خاطئ فجأة

و من أعراض إلتواء الكاحل

سماع صوت ما اثناء السقوط أو الإصابة

كدمات و تورم و ألم حركة محدودة

ويتوجب مراجعة الطبيب بشكل فوري عند الإصابة بإلتواء الكاحل لمعرفة نتيجة الإصابة و نوعها

إلتواء بسيط ( خفيف )

تمدد طفيف و بعض الأضرار البسيطة بالاربطة

و قد يعاني المصاب من آلام بسيطة و تورم بالمفصل و قد يجد صعوبة في المشي ولكل ليس بالشكل الذي قد يعيق المفصل عن وظيفته و قد يحتاج المريض م اربعة إلى ستة أسابيع من الراحة للشفاء

إلتواء معتدل ( متوسط )

تمزق جزئي في الأربطة وقد يعاني المصاب من تورم بالكاحل و الألم عند الضغط عليه و يجد صعوبة في المشي على القدم المصابة و قد تظهر علامات للكدمات بمكان الإصابة و قد يتطلم الأمر من أربعة إلى ثمانية اسابيع للشفاء

إلتواء شديد ( حاد )

و يشمل هذا تمزيق كامل بالاربطة

يحدث تورم شديد في المفصل مع الشعور بألم بالغ عند لمس منطقة الإصابة و عدم التمكن من المشي تماماً و قد يكون المفصل غير مستقر بمكانه و قد يحتاج المريض إلى انى عشر أسبوعاّ للشفاء وقد يتطلب الأمر تدخلاً جراحياً في بعض الأحيان

أسباب آلام الكاحل المختلفة
أسباب آلام الكاحل المختلفة

زيت الزيتون و زيت النعناع و  زيت الخردل

يستخدم كل من هذه الزيوت لتخفيف آلام إلتهاب الأوتار بالقدم عن طريق التدليك بها بمكان الإصابة فهي تعمل على تحسين تدفق الدم مما يؤدي إلى تسكين الآلام و الحد من الأعراض بالمكان المصاب يستخدم 100 مل من الزيوت الذافئة لتدليك القدم لمدة عشر دقائق ثم يتم لف القدم و تدفئتها و تعطي هذه الطريقة نتائج فعالة في غضون عدة أيام.

كمادات الخل البارد و الساخن

يتم أخذ كميات متساوية من الخل و الماء الدافئ و تستخدم منشفة قطنية مبللة في عمل الكمادات و تلف القدم المصابة لمدة من 5 إلى 10 دقائق و يتم تكرار عملها ثلاث إلى أربع مرات باليوم.

كمادات الثلج

تعتبر علاج فعال جداً للحد من التورم الناتج عن إلتهاب الاوتار بالقدم.

يتم وضع بعض التلج المجروش في كيس بلاستيكي و لف الكيس البلاستيكي بمنشفة ووضعها على القدم المصابة من 20 إلى 30 دقيقة و يتم تكرار العملية من مرتين إلى ثاث مرات باليوم للحد من التورم.

عشب الطير

من أكثر علاجات ألام القدم و الكاحل فاعلية فهو عشب طبيعي غني بالفيتامينات و المعادن و المواد الغذائية التي تساعد بشكل كبير على التخفيف من أعراض إلتهاب أوتار القدم.

يصنع منه عجين طازج عن طريق خلط العشب بالماء ووضع هذه العجين على القدم لمدة 15 إلى 25 دقيقة ثم غسلها باالماء الفاتر و يتم تكرار هذه العملية مرتين باليوم و يمكن أيضاً أن تغلى الأعشاب مع مياه الشرب.

الفلفل الحريف

يستخدم كمسكن للآلام الناتجة عن إلتهاب الأوتار وينقع بالماء لدمة 15 إلى 20 دقيقة ويتم تكرار العملية من خمس إلى ست مرات يومياً.

الحمامات الدافئة

يتم غلي ملعقة من الكراوية و الشمر أو ملعقة كبيرة من الخردل و يتم وضع القدمين في ذلك الماء بعد أن تفتر درجة حرارته أو عمل حمام دافئ للقدمين بإستخدام الروز ميري و زهور الورد مع نصف معلقة ملح في ماء ثم يتم غليه ووضع القدمين به بعد أن تفتر درجة حرارة الماء.

إقرا أيضاَ  متى نستطيع معرفة جنس الجنين ؟

التعليقات مغلقة.