- الإعلانات -

كيف أحافظ على صحة الجهاز الهضمي ؟

2٬061

- الإعلانات -

المعدة بيت الداء و الحمية رأس كل دواء” قولٌ لطالما سمعناه منذ كنا صغاراً و هو يُلخص بشكل كامل أهم مبدأ علاجي للامراض الهضمية و هنا سنورد مجموعة من النصائح.

النصائح التي من الضروري اتباعها للحفاظ على صحة الجهاز الهضمي :

  • تناول الأغذية الغنيّة بالألياف للوقاية من الإمساك:
الأغذية الغنيّة بالألياف
الأغذية الغنيّة بالألياف

يمكن للحميّة الغنيّة بالألياف المساعدة في الهضم والوقاية من الإمساك. و للحصول على أمعاء صحيّة ، فأنت تحتاج لاستهلاك عدد متنوع من مصادر الألياف الطبيعية كالخبز الأسمر ، والرز البنيّ ، والفاكهة والخضار والفاصولياء والشوفان.

ملاحظة: يجد بعض الناس أن الحبوب والبقوليات تسبب لهم انتفاخ البطن وتهيج القولون. في هذه الحالة احصل على أليافك من الفاكهة والخضار كالخيار و التفاح و الموز بدلاً من ذلك.

  • اشرب المزيد من السوائل لتساعدك على الهضم:
شرب السوائل
شرب السوائل

من المهم جداً شرب كميات كافية من السوائل كما ذكرنا في أكثر من مقالة سابقة على مجلتنا، خصوصاً الماء. فهي تحفز حركة طرح الفضلات خلال الجهاز الهضميّ وتساعد في تليينها. و لنوضح تفاعل السوائل مع الألياف, فلنعتبر أن الألياف تعمل في الأمعاء كالإسفنج ، فهي تمتص الماء و تحتفظ به, وبدون السوائل فإن الألياف لا يمكنها القيام بعملها وعندئذٍ ستصاب بالإمساك.

للتأكد من حصولك على كفايتك من الماء احرص على شرب كوب من الماء قبل أو مع كل وجبة و احرص على شرب ما معدله 8 – 12 كوب من الماء على مدار اليوم و لا تشرب الماء دفعة واحدة.

  • قلّل من الدهنيات لقناة هضمية صحيّة:
قلّل من الدهنيات
قلّل من الدهنيات

الأطعمة الغنية بالدهنيات كرقائق البطاطا المقلية (التشيبس) ، والبرغر ، والأطعمة المقليّة ، تكون صعبة الهضم و يمكن أن تسبب ألم المعدة والحرقة, و التقليل من الأطعمة الدهنية والمقلية يخفف من الجهد على الأمعاء. حاول أن تأكل المزيد من اللحوم الخالية من الدهون (اللحوم الحمراء أو البيضاء) و السمك ، واشرب الحليب قليل الدسم أو الخالي من الدسم ، واشوٍ الأطعمة بدلاً من قليها.

  • استعمل البهارات بحذر لتجنب آلام البطن:

- الإعلانات -

استعمل البهارات بحذر
استعمل البهارات بحذر

يفضل العديد من الناس الأطعمة الغنية بالتوابل و البهارات وذلك لا يزعج جهازهم الهضميّ بسبب تعودهم عليها. لكن الآخرين يعانون من آلام في البطن, أو نفخة, أو ارتفاع حموضة عند تناول هذه الأطعمة. الأطعمة اللاذعة الحارة كالفلفل تثير الحرقة في المعدة و لكنها ليست الوحيدة, فالأطعمة الأخف حدودية لكن الغنية بالنكهات كالثوم والبصل يمكنها اثارة ذلك أيضاً.

إن سببت لك الأطعمة الغنيّة بالبهارات الحرقة أو وجع البطن أو الإسهال فخفف منها مستقبلاً و ان كنت أصلاً تعاني من مشاكل الحرقة أو القولون العصبيّ فتجنب هذه الأطعمة تماماً لحين شفائك.

  • احذر محفزات الأعراض الهضمية:
محفزات الأعراض الهضمية
محفزات الأعراض الهضمية

يجد بعض الناس أن أطعمة محددة تسبب لهم المشاكل الهضمية و لا تسبب أي اعراض هضمية لغيرهم لاسباب فيزيولوجية. فالأطعمة الحامضية كالبندورة، والفاكهة الحمضيّة كالليمون مثلاً، وتوابل السلطة، والمشروبات الغازيّة يمكنها التسبب بالحرقة. و القمح والبصل هي من الأغذية التي يمكن أن تسبب متلازمة القولون العصبيّ، ولو كنت لا تستطيع هضم اللاكتوز (سكّر الحليب)؛ فستتكون لديك الغازات ، وتصاب بالإسهال بعد شرب الحليب أو تناول مشتقاته ، وهي تشمل القشطة واللبن والشوكولاته.

حاول تجنّب الأطعمة والمشروبات التي تسبب مشاكل الهضم لديك. من الطرق التي يمكن من خلالها اكتشاف الأطعمة التي تسبب الأعراض هي استعمال “مفكرة الطعام” لحفظ قائمة بالاطعمة التي تثير الضيق لديك.

  • اختر المشروبات المناسبة لتسهيل الهضم:
مشروبات لتسهيل الهضم
مشروبات لتسهيل الهضم

المشروبات التي تحتوي على الكافيين، كالقهوة، و الكولا و الشاي, وبعض المشروبات الغازية تزيد من حامضيّة المعدة لدى البعض مما يؤدي للشعور بالحرقة و المشروبات الغازية بشكل عام تسبب انتفاخ البطن ، الذي بدوره يؤدي للاصابة بالحرقة عند البعض أيضاً. و لهذا و للتقليل من المشاكل الهضمية اختر المشروبات التي لا تحتوي على الغازات أو الكافيين ، كشاي الأعشاب ( الزهورات) ، والحليب، والماء. لو كنت لا تستغني عن القهوة أو الشاي (مثلاً شاي عمال البناء “builder’s tea“) فحاول تخفيف الكمية الى كوب أو اثنان يومياً ان كان الاكثار من استهلاكهما يثير الضيق لديك.

  • جرب اللّبن المساعد للهضم:
اللّبن المساعد للهضم
اللّبن المساعد للهضم

البروبيوتيكس (Probiotics) أو كما تسمى “بالبكتيريا الصديقة” التي توجد أيضاً بشكل طبيعيّ في القناة الهضميّة ترتبط بشكل عام بفوائد للهضم الصحيّ و القولون العصبيّ ، و إسهال المسافرين (traveller’s diarrhea). يمكن الحصول على البروبيوتيكس كمكملات غذائية (متوافرة في محلات الغذاء الصحيّ) أو اللبن الزبادي ، و هو جيد و طبيعيّ المصدر. يُنصح بتناولها كل يوم أو على أقل أربع مرات أسبوعياً حتى تبدأ النتائج بالظهور و بالامكان التخفيف منها بعدها.

المصدر: مجلة اسأل طبيبك - NHS - WebMd.
ترجمة: محمد أبو الروس

- الإعلانات -

Comments are closed.