- الإعلانات -

آلام الكعب | اسباب, اعراض, و علاج

352

- الإعلانات -

تتألف القدم و الكاحل من 26 عظم, 33 مفصل, و اكثر من 100 وتر. و الكعب هو اكبر العظام في القدم. و في حال تعرضه للإصابة, فعلى الارجح ستواجه آلام تتراوح ما بين الخفيف الى الشديد الذي يعطل حركتك. و في كثير من الحالات, اذا كنت تعاني من الم الكعب, فسوف تحتاج لزيارة الطبيب, لتشخيص السبب الكامن وراء ذلك.

ما هي الاسباب الشائعة لآلام الكعب ؟

هنالك العديد من الاسباب التي ترتبط عادة مع آلام الكعب, فمثلاً عن طريق اصطدام القدم بالاسطح الصلبة, زيادة الوزن, او ارتداء الاحذية التي لا تناسب القدم بشكل صحيح. و تشمل الاسباب الشائعة الاخرى لآلام الكعب ما يلي:

مسمار القدم :

بروز عظمي تحت عظمة العقب وهو ما يعرفه العامة بمسمار القدم (Heel Spur). هذا المسمار يكون ناتجا عن ترسب الكالسيوم والأملاح في الوتر والرباط المصاب, و هي شائعة لدى الاشخاص الذين يعانون من السمنة الزائدة.

التهاب اللفافة الاخمصية :

تحدث هذه الحالة عندما يصاب النسيج الوتري الذي يربط الكعب الى القدم بالالتهاب, و تحدث هذه الحالة عند الرياضيين غالباً اثناء الهرولة او الجري, ويمكن ان تنجم ايضاً عن ارتداء احذية لا تناسب القدم بشكل صحيح.

التهاب وتر أخيل :

يمكن ان يحدث التهاب وتر اخيل على طول الجزء الخلفي من الكعب, و هذه الحالة شائعة عند الناس الذين غالباً ما يعملون, يمارسون رياضة الجري, و الرياضيين المحترفين.

متى يجب عليك الاتصال بالطبيب ؟

اذا أُصبت بألم في الكعب, فحاول اولاً بعض العلاجات المنزلية, مثل الراحة لتخفيف الاعراض. و اذا كان الم الكعب لا يتحسن في غضون اسبوعين الى ثلاثة اسابيع, فعليك تحديد موعد مع الطبيب, ويجب عليك استدعاء الطبيب فوراً اذا عانيت من أي مما يلي:

- الإعلانات -

– الم شديد غير متحمل.
– الم يبدأ فجأة.
– احمرار في الكعب.
– تورم في منطقة الكعب.
– لا يمكنك المشي بسبب الالم في الكعب.

كيف يمكن علاج آلام الكعب ؟

اذا كنت تعاني من آلام الكعب, فيمكنك محاولة عدة طرق في المنزل لتخفيف الانزعاج الذي يحدث, فمثلاً :

– خذ قسطاً وافراً من الراحة قدر الامكان.
– قم بتطبيق كيس من الجليد على الكعب لمدة 10 الى 15 دقيقة مرتين في اليوم.
– استخدام ادوية دون وصفة طبية لتسكين الالم.
– ارتدي احذية تناسب قدمك بشكل صحيح.
– ارتدي جبيرة ليلية, و هي جهاز خاص يقوم بتمديد القدم اثناء النوم.

في حال لم تخفف استراتيجيات العناية المنزلية من الآلام, فستحتاج الى رؤية الطبيب. حيث يقوم الطبيب بإجراء فحص جسدي و يقوم بالسؤال عن الاعراض و متى تبدأ. و قد يقوم بإجراء صورة شعاعية لتحديد سبب آلام الكعب, و عندما يعرف الطبيب سبب المك, فسوف يكون قادراً على توفير العلاج المناسب لك. و في كثير من الاحيان قد يصف الطبيب العلاج الطبيعي, و الذي يمكن ان يساعد على تقوية العضلات و الاوتار في القدمين ,مما يساعد على منع حدوث المزيد من الالم. و في حال كان الالم شديد, قد يقدم لك الطبيب ادوية مضادة للالتهاب, و يمكن حقن هذه الادوية في القدم او تؤخذ عن طريق الفم. و قد يوصي الطبيب ايضاً بتدعيم القدم قدر الامكان, عبر ارتداء احذية طبية خاصة. و في حالات نادرة جداً, قد يوصي الطبيب بإجراء عمل جراحي لتصحيح المشكلة, و لكن عملية جراحة الكعب غالباً ما تتطلب وقتاً طويلاً للتعافي, و ربما لا يخف الالم دائماً.

ما هي مضاعفات آلام الكعب ؟

يمكن لآلام الكعب ان تكون شديدة و تعيق الحركات اليومية, و قد تغير ايضاً من الطريقة التي يمشي بها الفرد, و في حال حدوث ذلك, قد يكون من المرجح ان يفقد الشخص توازنه و يسقط, مما يجعله اكثر عرضة لحدوث الاصابات الاخرى.

الوقاية :

قد لا يكون من الممكن الوقاية من جميع حالات آلام الكعب, و لكن هناك بعض الخطوات السهلة التي يمكنك اتخاذها لتجنب اصابة الكعب و الوقاية من الالم, و كلما كان ذلك ممكناً, يجب عليك :

– ارتداء احذية مناسبة للقدم بشكل صحيح.
– ارتداء احذية مناسبة للقيام بالانشطة البدنية.
– تمديد العضلات قبل ممارسة الرياضة (الاحماء).
– اتباع نظام غذائي صحي.
– اخذ قسط وافر عند الشعور بالتعب او عند حدوث آلام العضلات.
– الحفاظ على وزن صحي.

المصدر العلمي :

- الإعلانات -

Comments are closed.