كيف اتعامل مع حالة هبوط سكر الدم ؟

الصفحة الرئيسية / آخر الإجابات / كيف اتعامل مع حالة هبوط سكر الدم ؟
كيف اتعامل مع حالة هبوط سكر الدم ؟

اذا كنت تعاني من داء السكري, فإن ارتفاع سكر الدم ليس المشكلة الوحيدة التي قد تواجهك, حيث يمكن ان تُصاب ايضاً بهبوط في سكر الدم. و هذه الحالة تحدث عندما ينخفض مستوى سكر الدم عن اقل من 70 ملغ\دل. و يعد تحليل سكر الدم  الطريقة السريرية الوحيدة للكشف عن حدوث هبوط في سكر الدم. و مع ذلك, فإنه يمكن الكشف عن ذلك عن طريق ملاحظة الاعراض الظاهرة. فالتعرف المبكر على هذه الاعراض هو امر بالغ الاهمية, لان هبوط سكر الدم يمكن ان يسبب نوبات, او غيبوبة اذا تُرك دون علاج.

ما هو سبب حدوث هبوط سكر الدم ؟

ضبط مستوى السكر في الدم هو عبارة عن الاستمرار في كل ما يلي بشكل متوازن:

– الحمية.
– ممارسة الرياضة.
– تناول الادوية.

و ترتبط عدد من ادوية السكري مع حدوث هبوط في سكر الدم, و تشمل تلك التي تزيد من انتاج الانسولين, و بشكل عام تشمل الادوية التي تؤدي لهبوط سكر الدم ما يلي:

– الانسولين.
– (glimepiride (Amaryl
– (glipizide (Glucotrol, Glucotrol XL
– (glyburide (DiaBeta, Glynase, Micronase
– (nateglinide (Starlix
– (repaglinide (Prandin

كما ان حبوب منع الحمل التي تحتوي على مزيج من احد الادوية اعلاه قد تسبب حدوث نوبات هبوط في سكر الدم. و تشمل بعض الاسباب الاكثر شيوعاً لحدوث هبوط سكر الدم ما يلي:

– تخطي الوجبات, او تناول كميات اقل من المعتاد.
– ممارسة التمارين الرياضية اكثر من المعتاد.
– تناول الكثير من الادوية.
– شرب الكحول.

كما ان الاشخاص المصابين بالسكري ليسوا وحدهم من يعاني من حدوث هبوط سكر الدم, فكل شخص معرض لحدوث ذلك عند كل من الحالات التالية :

– اجراء جراحة فقدان الوزن.
– الاصابة بعدوى حادة.
– قصور الدرق, او نقص هرمون الكورتيزول.

ما هي اعراض هبوط سكر الدم ؟

يؤثر نقص سكر الدم على الناس بشكل مختلف, و تشمل الاعراض الشائعة ما يلي:

– الارتباك.
– الدوخة.
– الشعور بالخوف.
– خفقان القلب.
– التهيّج.
– تسرع القلب.
– تغيرات مفاجئة في المزاج.
– تعرق, او رعشة.
– فقدان الوعي.
– نوبات.

اذا كنت تعاني من حدوث نوبة هبوط سكر الدم, ينبغي عليك فحص نسبة سكر الدم على الفور و الحصول على العلاج المناسب بأسرع وقت.

العلاج :

يعتمد علاج هبوط سكر الدم على شدة الاعراض الخاصة بك, ففي حال كانت الاعراض خفيفة او معتدلة يمكن للعلاج الذاتي ان يفي بالغرض, و تشمل الخطوات الاولية تناول وجبة خفيفة تحوي على 15 غرام من الغلوجوز او الكربوهيدرات سهلة الهضم. و من الامثلة على هذه الوجبات ما يلي:

– كوب حليب.
– 3 او 4 قطع من الحلوى.
– نصف كوب عصير فواكه, مثل عصير البرتقال.
– 3 او 4 اقراص غلوكوز.
– ملعقة كبيرة من السكر او العسل.

بعد استهلاك هذه الحصة الغذائية, يجب الانتظار مدة ربع ساعة و اعادة فحص نسبة السكر. فإذا كانت نسبة السكر 70 ملغ\دل او اكثر, فإنك على مايرام, اما اذا كان المعدل اقل من 70ملغ\دل يجب استهلاك 15 غرام من احد ما سبق و اعادة الفحص من جديد. و بعد اعادة ضبط سكر الدم يجب الحرص على تناول وجبات صغيرة اذا لم تخطط لتناول الطعام في غضون الساعات المقبلة. و في حال قمت باعادة الخطوات السابقة و لم يرتفع مستوى السكر لديك, عليك الاتصال بالطوارئ على الفور. كما أنه اذا كان المريض يتناول عقار acarbose او miglitol, فإن مستويات السكر في الدم لن تستجيب بسرعة كافية لوجبات الكربوهيدرات, و ذلك لان هذه الادوية تبطئ عملية الهضم من الكربوهيدرات, و بدلا من ذلك يجب استهلاك الغلوكوز او سكر العنب و الذي يتوفر على شكل اقراص او مادة هلامية. و في حال واجهت انخفاض سكر دم معتدل عدة مرات في الاسبوع, او هبوط شديد في سكر الدم ينبغي عليك مراجعة الطبيب لضبط خطة غذائية جديدة او تغيير في الادوية التي تتناولها.

كيفية علاج هبوط سكر الدم اذا فقد المريض الوعي ؟

تحدث هذه الحالة على الارجح عند مرضى السكري من النوع 1, و يمكن لهذه الحالة ان تكون مهددة للحياة, و من المهم تثقيف العائلة, الاصدقاء, و زملاء العمل على كيفية حقن الغلوكاجون عندما يفقد المريض الوعي. و الغلوكاجون هو الهرمون الذي يحفز الكبد على تحويل الغليكوجين الى غلوكوز لاستخدامه في الجسم.

الوقاية :

افضل طريقة لتجنب حدوث هذه الحالة هي باتباع خطة علاجية تشتمل على ضبط مستويات سكر الدم لمنع حدوث أي هبوط او ارتفاع في النسبة الطبيعية, و الطريقة الوحيدة لمعرفة نسبة السكر بالدم هي عبر اجراء تحليل سكر الدم اما في المخبر, او عن طريق اجهزة فحص سكر الدم ذات الاستعمال المنزلي, و ينبغي اجراء هذا التحليل 4 مرات او اكثر في اليوم الواحد عند تكرار هذه الحالة.

المصدر العلمي: