اعاني من صعوبة في التنفس عند الاستلقاء

الصفحة الرئيسية / آخر الإجابات / اعاني من صعوبة في التنفس عند الاستلقاء
اعاني من صعوبة في التنفس عند الاستلقاء

ان يعاني المرء من صعوبة في التنفس بعد الانشطة الرياضية او خلال لحظات التوتر الشديد هو امر طبيعي. اما ان يعاني من صعوبة التنفس عند الاستلقاء فقد يكون ذلك علامة على حالة طبية خطيرة, و هناك العديد من الاشياء التي يمكن لها ان تتسبب بحدوث صعوبة في التنفس, بما في ذلك الامراض و اضطرابات القلق, و عوامل اخرى. و هذه الحالة ليست دائماً حالة طارئة و لكن يُفضّل زيارة الطبيب عند حدوث ذلك.

الاسباب :

تشمل الاسباب الشائعة لحدوث صعوبة التنفس عند الاستلقاء ما يلي:

– اضطرابات الهلع.
– الشخير.
– عدوى الجهاز التنفسي.
– توقف التنفس اثناء النوم.
– مرض الانسداد الرئوي المزمن COPD.

تحدث حالة توقف التنفس اثناء النوم عادة نتيجة لانسداد في القصبات, و يمكن للاستلقاء بعد تناول الطعام مباشرة ان يسبب ايضاً صعوبة في التنفس, و قد يكون ذلك نتيجة لضغط الطعام الحاصل في المعدة على اسفل الحجاب الحاجز ( الحجاب الحاجز يفصل اعضاء جوف البطن عن الرئتين). و اذا كان الشخص يعاني من السمنة المفرطة او زيادة الوزن, فقد يواجه ايضاً صعوبة في التنفس عند الاستلقاء لإن الوزن الزائد يتوضع على الرئتين و الحجاب الحاجز. بالاضافة الى ان ارتداء الملابس الضيقة قد يسبب نفس الشعور. و في بعض الحالات يمكن لصعوبة التنفس ان تكون علامة مرضية على وجود حالة طبية طارئة مثل قصور القلب.

الاعراض :

قد تشمل الاعراض الاولية ان يعاني الشخص من صعوبة في التنفس العادي او العميق, و قد يحدث هذا العرض نتيجة لحالة طبية اخرى مثل توقف التنفس اثناء النوم او مرض الانسداد الرئوي المزمن, و قد تظهر اعراض اخرى. و تشمل اعراض توقف التنفس اثناء النوم ما يلي:

– نوم متقطع.
– الشعور بالتعب خلال النهار.
– الشخير اثناء النوم.
– الاستيقاظ مع صداع.
– الاستيقاظ مع التهاب في الحلق.

و تشمل اعراض مرض الانسداد الرئوي المزمن ما يلي:

– السعال المزمن.
– صعوبة في التنفس اثناء اداء الانشطة اليومية.
– الأزيز.
– التهابات الصدر المتكررة مثل التهاب القصبات.

كما ينبغي طلب الرعاية الطبية اذا واجهت احد الاعراض التالية جنباً الى جنب مع حالة صعوبة التنفس :

– الم في الصدر.
– آلام في الذراعين, الرقبة, او الكتفين.
– حمى.
– تنفس سريع.
– تسرع ضربات القلب.
– ضعف النبض.
– دوخة عند الوقوف او الجلوس.

متى اطلب المساعدة ؟

قد لا تكون هذه الحالة دائماً طارئة, و لكن يجب عليك التحدث الى الطبيب اذا واجهت أي عرض تنفسي, لتشخيص السبب الكامن وراء ذلك. و ينبغي اخبار الطبيب عن كافة الادوية التي تتناولها, لأن بعض الادوية يمكن ان تسبب مشاكل تنفسية مثل الادوية التي تستخدم لعلاج تصلب العضلات, القلق, و مسكنات الالم. و يولي الطبيب اهمية كبيرة للقلب والرئتين اثناء الفحص البدني, و قد يكون هناك داعٍ لإجراء اختبارات اضافية, مثل:

– تصوير الصدر بالاشعة السينية.
– تخطيط صدى القلب.
– تخطيط القلب الكهربائي.

العلاج :

يعتمد العلاج على السبب الكامن وراء حدوث صعوبة التنفس, ففي حال كان الشخص مصاب بعدوى تنفسية قد يصف الطبيب المضادات الحيوية او الادوية المضادة للفيروسات للمساعدة في مكافحة العدوى. و يمكن تخفيف هذه الحالة بشكل مؤقت عند الاشخاص الذين يعانون من السمنة عن طريق النوم على احد الجانبين, فالاستلقاء جانباً يقلل من الضغط المطبق على الرئتين. و لا يوجد علاج متاح لمرض الانسداد الرئوي المزمن, و لكن يمكن تخفيف صعوبات التنفس عن طريق استخدام اجهزة الاستنشاق سريعة التأثير او ادوية اخرى. و في حال كان السبب هو اضطرابات القلق, فيمكن ان ينطوي العلاج على الادوية المضادة للاكتئاب او مضادات القلق, و هذه الادوية متوفرة فقط بوصفة طبية.

المصدر العلمي: