الحبسة او فقدان القدرة عل الكلام (aphasia)

الصفحة الرئيسية / قائمة الأمراض / الأمراض العصبية / الحبسة او فقدان القدرة عل الكلام (aphasia)
الحبسة او فقدان القدرة عل الكلام (aphasia)

و هو اضطراب تواصل يحدث نتيجة لتلف منطقة واحدة او اكثر من مناطق التحكم في اللغة في الدماغ, حيث يمكن ان يتداخل هذا الاضطراب مع اساليب التواصل الخاصة بالفرد, سواء لفظياً, كتابياً, او كليهما. و يمكن ان يتسبب بمشاكل بكل مما يلي:

– القراءة
– الكتابة
– التحدث
– فهم الكلام
– الاستماع

ما هي اعراض فقدان القدرة على الكلام ؟

تختلف الاعراض بين المعتدلة و الحادة, و تعتمد على مكان حدوث الضرر في الدماغ, و شدته. حيث يمكن ان يشمل الضرر كل من القراءة, الكلام, الاستيعاب, الكتابة, و التواصل التعبيري. و تشمل الاعراض التي تؤثر على التواصل التعبيري كل مما يلي:

– تحدث جمل او عبارات ناقصة و قصيرة.
– تحدث جمل غير مفهومة.
– استخدام عبارات خاطئة او كلمات لا معنى لها.
– استخدام كلمات بترتيب غير صحيح.

اما بالنسبة للاعراض التي تؤثر على استقبال الفرد للمعلومات, فتشمل:

– صعوبة في فهم كلام الآخرين.
– صعوبة التركيز على خطاب سريع.
– سوء فهم الكلام.

انواع فقدان القدرة على الكلام:

هناك اربعة انواع رئيسية لفقدان القدرة على الكلام (الحبسة), و تشمل:

– الحبسة الكلامية (بروكا)
– الحبسة الاستقبالية (فيرنيكا)
– الحبسة التواصلية
– الحبسة الشاملة

الحبسة الاستقبالية (فيرنيكا):

يسمى فقدان القدرة على الكلام بطلاقة باسم حبسة فيرنيكا, و عادة ما ينطوي الضرر هنا على الجانب الايسر الاوسط من الدماغ. و يستطيع المريض في هذه الحالة التحدث الا انه يكون غير قادر على فهم ما يتكلمه الآخرين, و يعاني الشخص من عدة اعراض تشمل ما يلي:

– يكون الشخص قادر على فهم و استخدام اللغة بشكل صحيح.
– يميل الشخص للتحدث بجمل طويلة و معقدة لا معنى لها.
– يتضمن كلامه كلمات خاطئة و غير صحيحة.
– يكون الشخص غير قادر على ادراك ان الآخرين لا يفهمون كلامه.

الحبسة الكلامية (حبسة بروكا) :

عادة ما يكون الضرر هنا على المنطقة الامامية اليسرى من الدماغ, و تشمل الاعراض التي يعانيها المريض ما يلي:

– التحدث بجمل قصيرة غير مكتملة.
– يكون قادر على التكلم و ايصال الفكرة, الا انه ينسى بعض الكلمات.
– لديه قدرة محدودة على فهم ما يقوله الآخرين.
– الشعور بالإحباط لإن الشخص المصاب يدرك ان الآخرين لا يفهمونه.
– يصاب الشخص بضعف او شلل في الجانب الايمن من الجسم.

الحبسة التواصلية :

الحبسة التواصلية عادة ما تنطوي على مشاكل تكرار بعض الكلمات او العبارات, و يستطيع الاشخاص الآخرين فهم ما يقوله الشخص المصاب الا انه قد يقع في خطأ تكرار بعض الكلمات.

الحبسة الشاملة :

تشمل هذه الحالة اضرار كبيرة في الامام و الخلف من الجانب الايسر من الدماغ, و يعاني المريض هنا من عدة اعراض, تشمل :

– مشاكل في استخدام الكلمات.
– مشاكل في فهم الكلمات.
– لدى الشخص المصاب قدرة محدودة على استخدام عدد قليل من الكلمات.

الاسباب :

تحدث الحبسة بسبب تلف منطقة واحدة او اكثر من المناطق المسؤولة عن التحكم باللغة بالضرر. و الذي قد يكون عبارة عن قطع امدادات الدم الى هذه المناطق, او نقص الاكسجين و المواد المغذية, و بالتالي تموت هذه المناطق تدريجياً. و تشمل الاسباب الاكثر شيوعاً لحدوث الحبسة (فقدان القدرة على الكلام) كل ما يلي:

– ورم في المخ
– الاصابة بعدوى
– الخرف او اضطراب عصبي آخر.
– الامراض التنكسية.
– اصابة في الرأس.
– السكتة الدماغية.

تعد السكتات الدماغية احد اكثر الاسباب شيوعاً لحدوث الحبسة, فوفقاً للجمعية الوطنية لفقدان القدرة على الكلام, تحدث الحبسة بحوالي 25-40% من الناس الذين عانوا مسبقاً من سكتة دماغية.

الاسباب المؤقتة لفقدان القدرة على الكلام :

يمكن ان تسبب نوبات الصداع النصفي حالة فقدان قدرة على الكلام مؤقتة, كما انه قد تنجم هذه الحالة نتيجة لنقص تروية عابر TIA. و تشمل آثار نقص التروية العابر ما يلي:

– شعور بالضعف
– خدر في بعض أجزاء الجسم
– صعوبة في الكلام
– صعوبة في فهم الكلام

و يختلف نقص التروية العابر عن السكتة الدماغي بأن آثاره مؤقتة.

عوامل الخطورة :

تصيب الحبسة الناس من جميع الفئات العمرية بما في ذلك الاطفال. و تكون السكتات الدماغية هي المسبب الأكثر شيوعا لحدوث هذه الحالة, و غالبية الاشخاص الذين يعانون من فقدان القدرة على الكلام هم كبار سن او اشخاص في منتصف العمر.

التشخيص :

اذا شك الطبيب المختص بهذه الحالة المرضية, فإنه قد يطلب اجراء اختبارات تصويرية للعثور على مصدر المشكلة. فالتصوير المقطعي المحوسب و الرنين المغناطيسي يمكن ان يساعدان على تحديد موقع و شدة الضرر المحدث في الدماغ. و قد يطلب اخصائي النطق و اللغة من الشخص المصاب اجراء اختبارات لمساعدته على تحديد الاعاقة الخاصة به, و تشمل هذه الاختبارات كل مما يلي:

– التكلم بشكل واضح.
– التعبير عن الافكار بشكل متماسك
– التفاعل مع الآخرين
– القراءة
– الكتابة
– فهم اللغة لفظياً و كتابياً.
– استخدام اشكال بديلة للتواصل.

العلاج :

يوصي الطبيب المختص بعلاج عادة ما يمضي بشكل بطيء و تدريجي و يبدأ بذلك بأقرب وقت ممكن بعد تعرض الدماغ للاصابة, و قد تنطوي خطة العلاج على كل ما يلي:

– التدريب على تحسين مهارات التواصل.
– العمل في مجموعات لممارسة مهارات التواصل.
– اختبار مهارات التواصل الخاصة بالمريض في مواقف الحياة الحقيقية.
– تعلم استخدام اشكال اخرى من التواصل, مثل الإيماءات و الرسومات, و الاتصالات الرقمية.
– استخدام اجهزة الكمبيوتر لتعلم كيفية النطق بالكلمات و ردود الافعال.
– تشجيع الاسرة للمريض على التواصل في المنزل.

الوقاية :

العديد من الحالات المرضية يمكن ان تسبب فقدان القدرة على الكلام, و لا يمكن الوقاية دوماً منها. مثل اورام المخ و الاورام التنكسية. و مع ذلك فإن السبب الاكثر شيوعاً للحبسة هو السكتة الدماغية, و عند تقليل مخاطر حدوثها فإنه يمكن تقليل مخاطر حدوث الحبسة. و هذه بعض النصائح المتبعة :

– التوقف عن التدخين.
– التوقف عن شرب الكحول.
– التمرن يومياً.
– اتباع نظام غذائي منخفض الصوديوم و الدهون.
– اتباع تدابير معينة لضبط مستويات ضغط الدم, الكولسترول, و السكري.

المصدر العلمي :