اسباب الخدر و الحرارة في اليدين و القدمين

الصفحة الرئيسية / آخر الإجابات / اسباب الخدر و الحرارة في اليدين و القدمين
اسباب الخدر و الحرارة في اليدين و القدمين

يعد الاحساس بـالخدر و الحرارة في اليدين و القدمين احد أكثر الشكايات العصبية التي تردنا أسئلة عنها على صفحة المجلة و لهذا قمنا بوضع قائمة هنا بأكثر الاسباب التي يمكن أن تؤدي الى الاصابة بهذا الحالة المزعجة شيوعا:

  • Erythromelalgia: و هي حالة تسبب الاصابة بألم حارق و احمرار و ارتفاعا في حرارة اليدين و القدمين و يبدأ الاحساس على شكل دغدغة و حكة أولا و يتطور الى ألم حارق و قد يأتي هذا المرض على شكل موجات و قد يبقى متواصلا. و يحدث هذا المرض نتيجة اعتلال عصبي.
  • متلازمة القناة الرسغية أو متلازمة نفق عظم الكعب Carpal tunnel syndrome and Tarsal tunnel syndrome: و آلية حدوث هذان المرضان متشابهة و احدهما يضغط على اعصاب اليد ما يؤدي الى الاحساس بالحرارة و الالم و التنميل و الآخر يؤثر على اعصاب القدم مسببا الاعراض ذاتها و تتميز اعراضهما بألم شديد متواصل أو على شكل موجات و قد يترافق هذا الألم بحس خدر أو بموجات حرارة تأتي و تذهب و قد يلجأ المصاب من شدة الالم الى ربط المعصم بشدة و الضغط عليه ليزول الالم و علاج هذه الحالة هو عبر اراحة الطرف المصاب, مسكنات الألم (اقرأ: ما هو مسكن الألم المناسب لي؟) و مضادات الوذمة التي تخفف الورم و بالتالي الضغط على العصب المتأثر. في حال فشل العلاج الدوائي يلجأ الاطباء الى الخيار الجراحي و الذي يحتاج الى خبرة نظراً لحساسية المنطقة المصابة و كثرة البنى الاساسية الموجودة فيها.
  • قصور الدرق Hypothyroidism: و هي حالة تعجز فيها الغدة الدرقية عن انتاج حاجة الجسم اليومية من هرمون الدرق و في حال ترك هذا المرض بدون علاج تتطور لدى المريض اعراض عصبية تتميز باحساس في الحرقة في اليدين و القدمين و يترافق هذا الاحساس بالحرارة ايضا و علاج هذه الحالة هو عبر علاج قصور الدرق.
  • الفشل الكلوي Renal failure: و يؤدي هذا الى الاحساس بالحرقة و الالم في كامل الجسم بسبب تراكم السموم التي تقوم الكلية بتصفيتها عادة و علاج هذه الحالة أكثر صعوبة من سابقاتها نظراً لصعوبة علاج الفشل الكلوي.
  • الأذية الكبدية: و بنفس آلية فشل الكلية تؤدي اصابة الكبد الى تراكم السموم في الجسم و بالتالي الاحساس بالحرارة و الحرقة في مختلف اجزاء الجسم و يكون أكثر سوءا في الاطراف ( اليدين و القدمين )
  • الاذية العصبية الرضية: و تحدث بعد التعرض لحادث مثلا أو بعد اجراء عمل جراحي يتضرر عبره العصب.
  • سن اليأس.
  • الاصابات الفطرية : خصوصاً سعفة القدم.
  • استهلاك الكحول: يؤدي استهلاك الكحول الى الاحساس بالحرارة و الالم في الاطراف و يؤدي فرط الاستهلاك الى تدهور الصحة العامة و علاج هذه الحالة هو عبر تخفيف استهلاك الكحول تدريجياً حتى قطعه تماماً.
  • عوز الفيتامينات: و أهم الفيتامينات التي يؤدي نقصها الى الاصابة بالاحساس في الحرقة في اليدين و القدمين فيتامين ب1, ب5, ب6 و ب 12  و يقوم أطباء العصبية بوصف هذه الفيتامينات بشكل متممات غذائية تؤخذ بشكل يومي.

و مما سبق ذكره نرى بأن العامل العصبي هو أهم عامل في تطور هذه الاعراض و لهذا ننصح من يعانون من حرارة و ألم في الاطراف و احساس بالتنميل و الحرقة أن يزوروا طبيب العصبية ان امكن لاجراء الفحوص اللازمة ووضع التشخيص المناسب للحالة و علاجها. و نسبة جيدة من الحالات تستجيب الى العلاج المتمم بفيتامين ب مركب و حالات اخرى تستجيب لارتداء الاساور الممغنطة بآلية غير مفهومة بعد.