خيارات علاج الانزلاق الغضروفي في الرقبة

الصفحة الرئيسية / آخر الإجابات / خيارات علاج الانزلاق الغضروفي في الرقبة
خيارات علاج الانزلاق الغضروفي في الرقبة

يتكون العمود الفقري في الظهر من فقرات مدعمة بأقراص دائرية مسطحة ( Intervertebral Discs )، عندما تكون هذه الأقراص بصحة جيدة؛ فهي تعمل كماصٍ للصدمات ، وتبقي العمود الفقري مرناً قابلاً للحركة و لكن عندما تتضرر؛ فهي قد تنتفخ (تبرز) بطريقة غير طبيعية، أو قد تنفتق (تتمزق)،  و تسمى عندئذٍ بالإنفتاق أو الإنزلاق الغضروفي (Herniated discs) أو الدسك. يمكن أن يحدث الإنزلاق في أي جزء من العمود الفقري ، لكن حدوثه في فقرات الرقبة أو أسفل الظهر هو الأكثر شيوعاً. و سنركز في هذه المقالة على السبع فقراتٍ بين الرأس والصدر  أو ما يسمى بالفقرات الرقبية.

ما الذي قد يسبب انزلاق غضروف الرقبة؟

يحدث الإنزلاق الغضروفيّ غالباً بسبب عملية تهتك (أو تحلل) الغضروف المرتبط بالتقدم في العمر فعندما نكبر بالعمر ، تفقد غضاريفنا بعض مكوناتها المائية، التي بدورها تساعد على الحفاظ على قوامها المرن و يمكن أن يحدث الإنزلاق الغضروفي أحياناً بسبب إصابات العمود الفقري ، التي تسبب بدورها انفتاقات صغيرة أو تكسرات في الغلاف الخارجي للغضروف أو الكبسولة (Annulus Fibrosus) ما يؤدي الى خروج المادة المرنة الشبيهة بالجلاتين (Nucleus Pulposus) من خلال هذه الإنفتاقات أو التمزقات ، مما يسبب انتفاخ الغضروف ، وتهتكه أو  تحطمه لأجزاء.

discما هي الأعراض؟

يمكن أن يسبب الإنزلاق الغضروفيّ في الرقبة (في فقرات العنق) الألم ، والخدران ، أو الضعف في عضلات الرقبة أو الأكتاف أو الصدر أو الذراع أو الأيدي و في بعض الحالات – عندما يكون الإنزلاق كبيراً جداً في غضروف الرقبة –  يصاب المرء بالاحساس بالضعف في الاطراف و خدر قد يمتد ليشمل الطرفين السفليين أيضاً.

كيف يتم تشخيص الإنزلاق الغضروفي في الرقبة؟

يستطيع الطبيب عادةً تشخيص الإنزلاق الغضروفيّ عبر دراسة القصة المرضيّة للمريض و الاطلاع على تطور اعراضه، وعبر الفحص الفيزيائي أيضاً. سيقوم طبيبك بسؤالك عن الألم والخدران اللذان حدثا نتيجة تهيّج واحد أو أكثر من الأعصاب الخارجة من فقرات العنق و في حال كانت أعراضك توافق أعراض الإنزلاق الغضروفي فعادةً ما يتم نُصحك بالراحة بالإضافة الى برنامج تأهيل علاجيّ قبل عمل أيّ فحوصات إضافيّة.

في حال كان هناك اشتباهٌ بحالات مرضية أخرى أو أنه لم يكن هناك تحسن في الأعراض بعد فترة من الراحة والتأهيل ؛ فسيتم عمل فحوصات بالصور ، كالأشعة السينية (X-ray) ، والرنين المغناطيسيّ (MRI) ، والطبقيّة المحوريّة (CT scan).

كيف يتمّ علاج الانزلاق الغضروفي في الرقبة ؟

في معظم الحالات ، يتم علاج الانزلاق الغضروفي في الرقبة بطرق غير جراحيّة ؛ تتضمن: 1-  الراحة أو تغيير النشاطات التي تؤدي الى زيادة الضغط على الفقرات الرقبية. 2- الأدوية لتخفيف الألم والإلتهاب. 3- التمارين التي يضعها الطبيب الذي قام بالفحص حصراً.

يمكن أن ينصحك طبيبك بزيارة أخصائي العلاج الطبيعي أو البديل لتعلّم كيفيّة أداء التمارين العلاجية وحماية رقبتك أو لتجربة علاجات أخرى كالعلاج بالشدّ (Traction) و يتم العلاج بالشد عبر السحب البسيط والثابت للرأس لشد الرقبة والسماح للمفاصل الصغيرة بين عظام الرقبة بالتوسع قليلاً و في حال استمرت الأعراض ، قد يجرب طبيبك دواءاً أقوى كالستيرويدات (corticosteroids) و تتحسن الأعراض غالباً بعد بدء العلاج مع مرور الوقت و لكن, و في حال كان الإنزلاق الغضروفي ضاغطاً على النخاع الشوكي أو الأعصاب أو كنت تعاني من الضعف ، والألم مستمر ، أو أنك فقدت القدرة على التحكم بالاطراح أو التّبوّل، فالحل الجراحي هو الأمثل و في حالات نادرة يتمّ وضع غضروف صناعيّ بدلاً من الغضروف الذي تمّت إزالته.

للمراجعة: MayoClinic - مجلة اسأل طبيبك. ترجمة: محمد أبو الروس 2014

2 thoughts on “خيارات علاج الانزلاق الغضروفي في الرقبة

Comments are closed.